الأخبار
"كول سبان" تحمي البيانات عبر الجوال بالتزامن مع العمل من المنزل"نكسانز" و"إنغرام مايكرو" توقعان اتفاقية توزيع"سانت كيتس ونيفيس" تقبل الطلبات الإلكترونية لنيل الجنسية عن طريق الاستثمار"ريوايرد" تستهدف مشاريع الذكاء الاصطناعي التي تمرّ في مرحلة النموحل "حافلة الرعاية الصحية" المدمج تكنولوجيا من "صنوين باص" في شنغهاي"ترينا سولار" تتصدر حقبة إنتاج أكثر من 500 واط بشحنة وحدات فيرتكس‫تبرعات شركة "فابون" تصل ثلاثة ملايين من مكونات فحوص BCR عالمياًI2C تعيّن التنفيذية بالمجال المصرفي تريسي سينج لقيادة القسم المعني بنجاح العملاء"آل سالم جونسون كنترولز" تقدم مبادرة خاصة بـ"التكييف" لدعم المنشآت الصحيةشبكة الآغا خان للتنمية في مواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19)‫خدمات "هواوي موبايل" تستكشف الإمكانية الأكبر لسلسلة هواوي P4019 حادث مرور جسماني خلال نهاية الأسبوع"هوت فوركس" تتبرع لمنظمة الصحة العالمية بسخاء وسط أزمة فايروس "كورونا"‫هيكفيجن تعلن عن محطات التعرف على الوجه من دون لمس "MinMoe"فيديو 140 ثانية يحكي تجربة طالبة سعودية في العلاقات العامة
2020/4/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

شغف الأمنيات بقلم:إيمان السمري

تاريخ النشر : 2020-02-19
"شغف_الأمنيات"

عناقٌ كبير لتلك الأمنيات التي تقف لنا في صف التفاصيل ، تخبرنا بتساقط الأمل ،ومدخراته فينا، للإيجابية المغلفة بالحيوية؛ لتعيد فينا الروح من جديد ؛ للصباح الذي يعطينا إبر التفاؤل؛ فَيُزهر الندي على خد ِالورد ؛فينبتُ الأملُ في أوردةِ الشعور، هناكَ حيثُ الأمل يحلق على كفِ الغيوم ؛ليُغني أغاني الطُموح ، على نوتات السماء تزقزق الأمنيات لتسمع صوتها للكون الأجمع وتأخذ الجمال من فم السماء ؛لتبثه وتقول :بأن هناك تحقيق الأمنيات بات قريبا،
وفراشات القلوب تنثر الشهد على الطرقات وممرات العبور ، والعبير تحركه أشرعه البتلات الصغيرات الممتلئات بعبق التوليب ، للنور الذي تنعشه أناشيد الأشخاص المفعمين بجميل الكلام ،للكلمات اللطيفة؛ التي تنسينا فظاظة الأيام وتبتسم ،وكثيراً من الشغف والأمل ؛الذي يحمل في طياته الخير والخير لنا ..
الأمنياتُ الجميلاتُ المرسومات على حوائط قلوبنا وعلى أكفة الدعاء لنمسح دمعات الحزن منا ونقف بأننا الأقوياء ..
لكلٍ منا حلمه وأمنيته ودعائه ، بثوها من القلب هناك وقل : إني مسنيّ الأمل وأنت الأعلم فينا ، وزد عليها بأن الأمنيات كمشكاة فيها مصباح والمصباح أشتعل على زيت الأمل ونضجه كوكب دريّ يوقد ويولد كطفلٍ ولدته أمه بلا أحزان ولا خذلان وكثيرٌ من الشغف .

#إيمان_السمري
فلسطين/غزة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف