الأخبار
جون بادين يسير على خُطى ترامب ويُهاجم "تيك توك"فتح: القيادة الفلسطينية لا تُهدد والشعب من يختار قيادتهأبو النجا: يجب وجود جرأة بقضية الحالة الوبائية ولجان المصالحة موجودة مسبقاًأجواء شديدة الحرارة في فلسطين حتى منتصف الأسبوع الجاريترامب: سبع أو ثماني دول عربية تسعى لإبرام اتفاقيات السلام ويمكن للكويت الانضمام إليهاالعراق: وقفة احتجاجية لاتفاقيات التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بالفلوجةالاحتلال يقتحم عرابة جنوب غرب جنينالبطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهات
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

زَهْرُ اللَوْز بقلم:نور فطاير

تاريخ النشر : 2020-02-12
زَهْرُ اللوزِ


في الشتاء....
تستلم الطبيعة ... تخلع عنها رداءها
و كل مقومات شبابها وجمالها
كأنها تردُ إلى أرذل العمر

المطر نرجسي
لا يريد أن ينافسه في الجمال
أيُ مظهرٍ
فترمي للريح كل أوزارها
وتدخل لتنعم في سباتها

يغفو الجمال فيها طوال الشتاء
حتى تُقرعُ للربيع أجراسه

فتصحو
يُحيا رميمها
ويبدأ تقويمها على مهلٍ
فتخرج ورقة .. فزهرةً..
فثمرة تسبح للمبدع المصور

إلا ... زهر اللوز
خارجٌ عن القانون
متمردٌ في الطبيعة ....
يضاهي المطر جمالاً وبهجةً

لا ينتظرُ ربيعاً ولا جرساً
......ولا فصلاً يحكمه
في ينايرٍ ومن بينِ صخبِ الأمطارِ
....... تشهده
كمحارب من بين وابل الرصاص يخرج

ما بال هذا الزهر ...
لا يكادُ يغفو حتى يتفتحِ
......فيسبقُ الأوراقَ في منبتهِ
يريد الحياة على عجل ٍ
.....كعاشقٍ زهد به نومه
وهو يراقب موعده المنتظر .....
جماله يصعب لشاعر وصفه
...كأنه أخ الثلج
يضاهيه في البياضِ ....وأنصع
شقيقَ الياسمينَ
......في العبير والملمسِ
رؤياه باسقاً شامخاً
كأنه عزيزَ القوم والسيد
يسافر مع الريحِ ..يصافح السماء
مشهد لعينيكَ يسوقُ المسرةَ
فتباركَ اللهُ الخالقُ الباريء

(نور فطاير
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف