الأخبار
أبو النجا: يجب وجود جرأة بقضية الحالة الوبائية ولجان المصالحة موجودة مسبقاًأجواء شديدة الحرارة في فلسطين حتى منتصف الأسبوع الجاريترامب: سبع أو ثماني دول عربية تسعى لإبرام اتفاقيات السلام ويمكن للكويت الانضمام إليهاالعراق: وقفة احتجاجية لاتفاقيات التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بالفلوجةالاحتلال يقتحم عرابة جنوب غرب جنينالبطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدين
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غيمٌ وغيث بقلم:بسمة عواد

تاريخ النشر : 2020-02-11
قطرةٌ
قطرتان
ثلاث
يغنّينَ أغنيةَ السماءِ على قافيةِ الريح، يروّحن عن غيمةٍ أرهقتها احتمالاتُ القلق.

يطرقن الشبابيكَ، يلملمن تفاصيلَ الحبِّ المتروكة
على المقاعدَ الخاويةِ وينهشن كآبةً منحصرة في السطور؛ في باقاتِ الورد وأبيات القصيد.

: أنتِ أشعلي القنديلَ وأنتِ اروي لنا حكايةً وأنا سأختارُ من كيس الحظِّ صاحبه.

يتسابقن بأناملَ طريّة على حوافِ المدينة
ينتشلن الطرق من وهمِ العابرين، من دخان الغربة ونار المساكين.

: لا تطرقي بابهم دعينا لا نوقظهم
لا بل دعينا نوقظهم؛ هذا هو مقصدنا الآن
كما تريدين ولكن قدمي لهم كيسَ الحظِّ كاملًا وضعي قبعةَ السماء _ الأمنيات_ فوق بيتهم.
...
سرن ببطئٍ كي لا يرانا أحد
سرن بهدوءٍ كي لا نزعج أحد
وافرحن
فعل الخير ها هو أثمر
فالشمسُ أشرقت من جديد
من بعدِ أعوام من الجليد
متوشحة بقوسِ قزح.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف