الأخبار
شاهد: جامعة غزة تفتتح فعاليات المؤتمر الدولي الأول في تكنولوجيا المعلومات والأعمال"الصحة العالمية": لا عودة للحياة الطبيعية بالمستقبل المنظور بسبب (كورونا)منتدى الشباب الحضاري يعقد لقاءً بعنوان "القضية الفلسطينية بظل خطة الضم"فلسطين: تسجيل 106 إصابات جديدة بفيروس (كورونا)جامعة بيرزيت تحصل على اعتماد برنامج البكالوريوس في العلاقات الدوليةماسكيرانو يشارك في بث مباشر للجيل المبهرفلسطينيو 48: النائب السعدي يدير جلسة لجنة العمل البرلمانية حول حوادث العمل بورشات البناءمحافظ نابلس يصدر قراراً بشأن مخيم "عسكر القديم"قوات الاحتلال تخطر بالاستيلاء على قطعة أرض في سلفيتبعد تسجيل إصابات جديدة.. الطب الوقائي يتتبع الخارطة الوبائية للمصابين بمخيم "عين السلطان"مجدلاني يبحث آليات العمل والتنسيق مع منسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانيةلجنة الطوارئ الطبية توصي بإغلاق مشفى الوكالة بقلقيلية لمدة خمسة أيامحمد تشارك في اليوم المفتوح حول المرأة والسلام والأمنتقرير جديد من مايكروسوفت حول مؤشر توجهات العمل يكشف عن مستقبل العملالمشرق يعيّن إيمي بيترز رئيساً لمجموعة التسويق والاتصال المؤسسي
2020/7/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنت غلطان يا هباش! - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2020-02-08
أنت غلطان يا هباش!  - ميسون كحيل
أنت غلطان يا هباش!

ما إن قرأت عبارة أطلقها قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش حتى أصابتني هستيريا الضحك، ولم أتوقف إلا بعد أن شربت كأس من الماء الساخن، إذ يقول بعض فقهاء الصحة أن شرب كوب ماء ساخن ثلاثة مرات في اليوم يحمي من الأمراض! فالسيد محمود الهباش، وعلى ما أظن يعيش في كوكب آخر لا توجد فيه فلسطين ولا القدس ولا حتى الأقصى؟! 

يقول الهباش حفظه الله؛ بأنه لا يوجد أي مسلم على وجه الأرض يمكن أن يقبل بالتفريط في أولى القبلتين و ثاني المسجدين و ثالث الحرمين، ما أكد لي بعد ما قاله بأنه مستحيل أن يكون متواجد على كوكب الأرض وبالتأكيد هو يعيش في كوكب آخر!

فالحقيقة أمامنا، وإن لم نتمكن من تسمية الأشياء أو الأشخاص بمسمياتها وبمسمياتهم! وقد يكون الهباش لم يسمع بعض الكلمات لبعض وزراء الخارجية العرب في اجتماع الوزراء الذي تم مؤخراً وكيف طالب هؤلاء بمنح ترامب وصفقته فرصة لمناقشة الصفقة! ولم يسمع عن الرسائل الخفية التي أرسلها بعض المسؤولين العرب إلى ترامب وتأييدهم لصفقته التي تضمن بقاءهم! وقد يكون أيضاً لم يسمع بعض العرب عندما اتهموا الفلسطينيين بأنهم دائماً يرفضون تلميحاً على ضرورة أن يقبلوا بالصفقة. وأن الرفض المستمر لكل ما يعرض خسارة لهم!

إذن على الهباش أن يتراجع أو أن يصحح عبارته، ويحدد الفئة المسلمة التي لن تقبل؛ فليس منطقياً أن يكون الحديث عام لأن هناك ومن المسلمين ويعيشون على الأرض قبلوا و وافقوا على التفريط بكل ما ذكره الهباش، ولذلك أنت غلطان يا هباش.

كاتم الصوت: يكفي أن يعرف الهباش أن الخمسين مليار المقترحة قد تعهد بها مسلمون على الأرض.

كلام في سرك: دعهم يبعبعون، هذا ما قاله مسؤول عربي مسلم لترامب ويقصد فيها الفلسطينيين!

ملاحظة: من خارج الموضوع وبناءً على رسالة وصلتني بضرورة توضيح كلام في سرك المذكور في المقال السابق..لذا يكفي أن أقول له عاشت سوريا!! على أمل أن يفهم ما يحدث في الأقاليم!
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف