الأخبار
قوات الاحتلال تعتقل شابين وتمنع مصلين من دخول الأقصىروحي فتوح يُثمن دور الجزائر في دعم القضية الفلسطينيةإسرائيل: تسجيل 3790 إصابة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعةالنيابة العامة بغزة: فتحنا تحقيقاً بـ 668 قضية على مستوى محافظات القطاعيحيى غول: الملاعب القطرية ستعود بالفائدة على كل الدول الآسيويةسلفيت: الشرطة تُغلق ثلاثة مسابح وتحرر 83 مخالفةفرنسا تُسجّل أكثر من 10000 إصابة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةالجيش الأردني يكشف تفاصيل إحباط محاولة تسلل شخص لسورياالذوادي يلقي كلمة خلال اجتماع الأمم المتحدة لتأمين الأحداث الرياضية الكبرىالخارجية: إصابتان جديدتان بفيروس (كورونا) في صفوف جالياتنا حول العالمبريطانيا: تسجيل 3899 إصابة و18 وفاة جديدة بفيروس (كورونا)مصر: وزارة الأوقاف تصدر قراراً جديداً بشأن صلاة الجنازةالاغتراب والتلاعب العقلياشتية يتسلم تقرير "الوطنية للتربية والثقافة والعلوم 2019" وتقرير مساهماتها بظل (كورونا)مسؤول إسرائيلي: الجيش سيضطر لاستخدام الوسائل الدفاعية على كافة طبقات الغلاف الجوي مستقبلاً
2020/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كن أنت بقلم: وفاء جوابرة

تاريخ النشر : 2020-01-27
كن أنت بقلم: وفاء جوابرة
كن أنت

ننسى لنتجاوز كل الاحداث والمواقف التي خذلتنا وتركت غصة في قلب كل منا.

نحن يا سادة ضعفاء امام ما يخفيه القدر لنا...... أصبحنا نخاف مجابهة ظروف الحياة ونتظاهر اللامبالاة وكأننا هرمنا وتغيرت اجسامنا وغدت هشة لا تقاوم أي صدمات أخرى.

فكل ما يدور حول محيطنا يدعونا للحذر وعدم الانجرار امام الأمور التي قد تغرينا وتوهمنا بان الحياة وردية لا شوك فيها وان كل ما حولها اليف ولطيف ...

ما يفعله البشر لبعضهم البعض فاقت كل التوقعات لوهلة واحدة تشعر وكأنك في غابة لا يعيشها سوى حيوانات من المفترض انها انقرضت منذ مئات السنين.

النفاق والغش والخداع والمصالح المبطنة بالمؤامرات الشيطانية النجسة

والكثير من الخبث والدهاء والقائمة تمتد وتطول.

نحن لسنا في ساحة حرب ولكن عليك عزيزي القارئ ان تعلم بان الحياة ليست ملك لاحد ولا لاحد له الحق في ان ينتزع حلمك وسعادتك او ان يقرر عنك

ما تريد ...

وحدك انت من يقرر إما ان تستسلم ومع اول إعصار تتناثر وكأنك لم تكن

او تهزمهم وتهزم كل الظروف التي تحاول جرك نحو تلك الغرفة المعتمة  بالفشل واليأس، لتخلق منك إنسان يحمل جسد دون روح وبلا قيمة، وفريسة سهلة لكل الشامتين والمنتظرين وقوعك.

قف وانتبه 000

من أجلك ومن أجل بقاؤك اعتن بشؤون حياتك جيدا.. فأنت وحدك مسؤول ومحاسب عليها.

وثق تماما ان باب الفرح يبقى مفتوحا ما دمت تنوي الخير وتحمل في قلبك الكثير من الحب والامل الذي لا ينتهي ولا يشيخ.   

بقلم: وفاء جوابرة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف