الأخبار
هاني شاكر يُصدر قرار بمنع مطربي المهرجانات من العمل يشمل محمد رمضانترامب يستعرض بسيارته "الوحش" في سباق دايتوناالنيابة المصرية تحسم الجدل حول وفاة هيثم أحمد زكي بقرار نهائيالطيار المفصول بصحبة عمرو دياب ودينا الشربيني داخل طائرة أيضاًأبو مرزوق: التسوية السياسية لم يعد لها مكان بالصراع مع إسرائيلبينت حول الحرب بغزة: لا أريد النزول للهاوية كالتي استمرت 51 يوماًاستقرار على أسعار صرف العملات مقابل الشيكلآخر تطورات الحالة الجوية حتى الخميسالسفير الفلسطيني باليونان يستجدي الشباب "لاتأتوا.. لانريد إعادتكم جثثاً" ويكشف أرقاماً وحقائق صادمةكيف تفاعلت أسواق العملات مع تداعيات فيروس كورونا؟حماس بخانيونس تطلق حملة زيارة مئات أسر الشهداءوفد من الديمقراطية يزور عوائل الشهداء في شمال غزةنتنياهو يعلن فتح أجواء السودان أمام الطائرات الإسرائيليةالتربية تشيد بحصول المدرسة الفلسطينية في قطر على المركز الأول بمسابقة للمناظراتحزب الشعب يقوم بزيارة تضامنية لسفارة الصين في فلسطين
2020/2/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الناصرة بلدي بقلم: جميلة شحادة

تاريخ النشر : 2020-01-26
الناصرة بلدي بقلم: جميلة شحادة
الناصرة بلدي

**************

ناصرةُ... باسمكِ سما الأهلُ والخلانْ

وحكى التاريخُ مجدَكِ، على مرِّ الأَزمانْ

فيكِ كانتِ البشارةُ بالمحبةِ والسلامْ

ومنْ مائِكِ شربتْ بناتُكِ عفةً وعنفوانْ

***

ناصرةُ...  سخيةٌ أنتِ بجودِكِ... حُلوةُ الأَيامْ

يرنو إِليكِ القاصي والدّاني ... في كلِّ مكانْ

ويشهدُ على طيبِ مَلقاكِ... حُجاجُكِ الكرامْ

ويتغنون بحسنِ ضيافتِكِ... في كلِّ البلدانْ

***

ناصرةُ... أنتِ منبتُ السوسنِ والأقحوانْ

 والى نسائكِ ورجالِكِ ...  يُشارُ بالبنانْ 

ناصرةُ ... أنتِ غاليةٌ... لا تُقدرينَ بأثمانْ

ومهما بعُدْنا عنكِ... تَبقينَ في القلبِ والوجدانْ

***

ناصرةُ... أنتِ مطمعٌ للطامعينَ بشرفكِ الغالي

فكوني منيعةً... وتمسكي بالمحبةِ والتآخي

الدينُ للهِ يا زهرةَ البلدانْ

وأنتِ لأهلكِ من كل المشارب والأديانْ

تمسكي بعزِّكِ، بمجدِك، بالإنسانْ

و كوني حصينةً من الفتنةِ

لا بوابة للغزاةِ... كما كنتِ للرومانْ

عندها... يطيبُ العيشُ فيكِ

 ويهنأُ أهلُكِ بالوئامِ والأمانْ

***********

بقلم، جميلة شحادة، شاعرة وقاصة من الناصرة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف