الأخبار
لبنان: القسم البيولوجي يستنفر الطلاب لتحضير أبحاث حول طرق الوقاية من كوروناالأولمبية تنفذ ورشة العمل الثانية المتخصصةبمحافظة الوسطى بغزةدائرة شؤون اللاجئين بدير البلح توزع منحة الطالب المتفوقفلسطين تحصد الميداليات الذهبية في البطولة العربية لمصارعة الذراعين بالإسكندريةوفد مؤتمر فلسطينيي أوروبا يصل المغرب ويلتقي رئيس الحكومةرام الله: عقد ورشة عمل تحديث الخطة الاستراتيجية لقطاع التعاونالحسيني: ضغوط حثيثة تمارس على "إسرائيل" لإجراء الانتخابات في القدسمحلل فلسطيني: البناء الاستيطاني بالقدس يهدف لفصل المدينة عن محيطهااللجنة الشعبية بالنصيرات تثمن مكرمة الرئيس لطلبة مدارس الأونرواإصابة شاب برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس برام اللهنقابة الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين الفلسطينيين تعقد مؤتمرها العام لمحافظة سلفيت"التربية" تستلم مشروعي صيانة مدرستين في القدس"التربية" تناقش تطوير بيئة التواصل الإلكتروني المدرسيالاحتلال يحكم على الاسير منصور الخطيب بالسجن 28 عاماً وغرامة ماليةالاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في بيروت ينظم ندوة صحية حول "وباء الكورونا"
2020/2/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التعليم اﻷكاديمي بين المعرفة والتنوير وبين المعدل والتحصيل بقلم:مديحة العسكري

تاريخ النشر : 2020-01-26
لطالما كان همنا الشاغل سواء بالنسبة لتلميذ(ة) أو الطالب(ة)، الدراسة بجهد لتحصيل معدل جيد يخول لنا تحقيق نجاح في المسار المهني، لكن هل تساءلنا يوما! عن إذا ما كان هذا التحصيل المحصل عليه، من التعليم اﻷكاديمي يجعلنا نرتقي ونسموا صوب المعرفة الحقة، والعلم الذي ينير عقولنا ويجعلنا نطمح لفهم ذواتنا والعالم من حولنا؟ غير أبهين بذلك للوقوع في الجواب الخطأ أو تحصيل المعدل الجيد؟ بل إن كل مايهم في ذلك الحصول على الجواب العلمي والمنطقي، القائم على حجج وبراهين وإستدلالات مادية.
بالرغم من أن التعليم اﻷكاديمي يخول لنا شهادات مبنية على إمتحانات وفق منهج معين، والتي تخول الحصول على إطار داخل المجتمع يمكننا من مزاولة مسار تخصصنا بكل أريحية، إلا أن التعليم اﻷكاديمي يبقى مغاير ومتباعد عن التعليم الذاتي، الذي يهدف لتنوير العقل ليس في مسار معين بل في جل أنماط ونواحي الحياة، واﻹبحار في علوم شتى دون قيد منهجي يلزم الشخص من إتباعه أو اﻹمتحان فيه، بل هو إمتحان النفس بالغوص في عمق المعلومة هدفه الفهم لحب المعرفة والعلم...
ولهذا وجب علينا ألا نكتفي بالمقرارات الدراسية، وأن لا نبقى محدودي الفكر ننتظر وصول المعلومة إلينا، وجب البحث عنها وجب عدم الرضى عن جواب سؤالنا، فكلما بحثنا وتعمقنا ﻹيجاد أجوبة عن تسائلاتنا، ستهب ريح قوية تدفعنا ﻷرض لم نكن قد وطأنها من ذي قبل أو حتى سمعنا بوجودها .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف