الأخبار
وفد مؤتمر فلسطينيي أوروبا يصل المغرب ويلتقي رئيس الحكومةرام الله: عقد ورشة عمل تحديث الخطة الاستراتيجية لقطاع التعاونالحسيني: ضغوط حثيثة تمارس على "إسرائيل" لإجراء الانتخابات في القدسمحلل فلسطيني: البناء الاستيطاني بالقدس يهدف لفصل المدينة عن محيطهااللجنة الشعبية بالنصيرات تثمن مكرمة الرئيس لطلبة مدارس الأونرواإصابة شاب برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس برام اللهنقابة الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين الفلسطينيين تعقد مؤتمرها العام لمحافظة سلفيت"التربية" تستلم مشروعي صيانة مدرستين في القدس"التربية" تناقش تطوير بيئة التواصل الإلكتروني المدرسيالاحتلال يحكم على الاسير منصور الخطيب بالسجن 28 عاماً وغرامة ماليةالاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في بيروت ينظم ندوة صحية حول "وباء الكورونا"تربية الخليل تنهي المرحلة الثانية من مسابقة التهجئة باللغة الانجليزيةفريق العمل الإنساني الدولي يطلع على الواقع التعليمي في مدرسة الفيحاء بالخليلوفاة شاب وإصابة ثلاثة آخرين بحادث سير قرب سلفيتالقنصل الفرنسي العام في القدس يزور جامعة بيت لحم
2020/2/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بداية المتاهة بقلم:لينا الصيفي

تاريخ النشر : 2020-01-25
رَجفَتي الأنَ أيقَظت قَلبي ،أشغَلَت عَقلي ،دَخلتُ بِدايةَ المتاهة، لا أعرِفُ الطَريق ، شيءٌ ما في داخِلي يَشعُرُ بالرّاحة والأخَر يَفقِدُها.
أعتَقِد أن هذا يَجعَلُني أتمَسَكُ بِحياتي لإصلاحِه ،إنها المَرَةُ الأولى التي أشعُرُفيها بأنني أريد الإصلاح، يَبدو أنكِ سَببُ كلِ الخيرِ الذي في داخِلي و شُعوري، أعتَقِد أنها الساعَةُ الأجمل التي حَظيتُ بِها في حياتي.
أرَحتِ تَفكيري وَ هَديتِني الى النور، أشكُركَ يا الله على عطاياكَ لي، إنها الأفضل دائِماً ،وفي كُلِ مَرة تُدهِشُني و تُفرِحُني، يَبدو أنني كُنتُ في أَمسِ الحاجَةِ لَها، لا أشعُرُ بِالندم  لِأنني أشعُرُ بِراحةٍ كَبيرة.
إنكِ ألافضل على مَرِ الزَمان، المُفضلة في كُلِ مرة، جَميلَتي وسعادتي وراحَتي، ألاقربُ لِقلبي،أُحِبُكِ ولا أعلَمُ لِلرُجوعِ باب، أنا أفضلُ أن أبقى عالِقةً بِك على العَودةِ إلى اليأس
#لينا_الصيفي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف