الأخبار
"الخارجية" تصدر إعلاناً بشأن مواعيد الانتهاء من استقبال طلبات المغادرة على رحلات الإجلاء المعلنةجمعية الإمارات لأصدقاء كبار المواطنين تطلق مبادرة "نربيهم صغارا ليبرونا كبارا"قوات الاحتلال تعتقل شاباً بعد اقتحامها لبلدة كفر عقب شمال القدسإغلاق 17 محلاً تجارياً في بلدة بيت فجار جنوب شرق بيت لحممصر تسجل انخفاضاً لافتاً بعدد إصابات ووفيات فيروس (كورونا)"الصحة": نشر المعلومات الشخصية للمصابين والمخالطين تَعدٍ على خصوصيتهمالأطباء العرب والألمان في برلين يؤكدون دعمهم للقيادة الفلسطينيةالشيوخي: تم إعلامي رسمياً بالتعافي من (كورونا) وانتصاري على الفيروس تجربة مهمة"مفاجأة مدوية" من مرتضى منصور يوم الخميس المقبلفيديو.. طائرات الاحتلال تشن عدة غارات شرق مدينة غزةنظمتها فلسطين باشراف الاقليم العربي.. افتتاح اعمال ورشة الحماية من الاذىمناشدة عاجلة لوزيرة الصحة الفلسطينية لإنقاذ حياة طفل رضيع"الحركي" للأسرى المحررين يؤكد عدم وجود خلاف مع أي بنكبسبب شبهة تضارب المصالح.. "النهضة" في تونس تعتزم مراجعة موقفها من الحكومةالخارجية: 169 حالة وفاة بفيروس (كورونا) و3342 إصابة بين الجاليات الفلسطينية بالخارج
2020/7/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنقذوا ما تبقى من كرامة لموظفي الشرعية الفلسطينية فى غزة بقلم:ناصر اليافاوي

تاريخ النشر : 2020-01-24
أنقذوا ما تبقى من كرامة لموظفي الشرعية الفلسطينية فى غزة بقلم:ناصر اليافاوي
انقذوا ما تبقى من كرامة لموظفي الشرعية الفلسطينية فى غزة

كتب ناصر اليافاوي

أكاد أجزم ان جميع موظفي السلطة الفلسطينية الشرعية بقيادة الرئيس محمود عباس من ابناء قطاع غزة ان جميعهم هم بمثابة رمانة الميزان فى المعادلة الوطنية سواء فى انتخابات قادمة، او وقفات وطنية لأنهم الأكثر والأقدر علي توجيه رسائل للعالم مفادها أن فرسان غزة هم الحضن الدافئ الذي ممكن ان يتلحف بهم الجميع فى مواسم المنخفضات السياسة ، ولكن نسمع أن أحد الموظفين يطرق باب بيت صديق في ساعة متأخرة من الليل طالباً المساعدة والدموع تذرف من عيناه الوطنيتين ليتحدث بصوت باكي ان أطفاله يتمنون أكل الفراخ فى يوم الجمعة كباقي البشر ..

المشكلة بدأت ظاهرة للعيان وتفاقمت بشكل يستدعى صرخة كون أن غالبية الموظفين قد تورطوا فى قروض مع البنوك اللا وطنية القاسية التى تقوم بدور الدركولا فى مص دماء الموظفين، فقدمت لهم تسهيلات قذرة ليقترضوا في سبيل شراء شقة او تيسير زواج ثم جاءت الضربة القاسية لتطرحهم أرضا وتحولهم من موظفين ساميين إلى أشباه متسولين ، وهذا بالطبع سينتج عنه

- انهيار الأسرة الفلسطينية فى غزة بسبب الخلافات التي وصلت تفكك وتشريد الأسرة وحالات الطلاق كنتيجة لعدم قدرة الموظف على الإيفاء بالتزاماته تجاه زوجته و أطفاله

- التسرب التعليمي والعزوف عن الجامعات، بسبب عدم القدرة علي توفير أدني متطلبات الطالب..

ورسالتي الأخيرة ان كافة التنظيمات وخاصة ممن يتدفق عليها اموال دولية وإقليمية، تدعم من يهتف لها ولآلهتها يغوث واللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى، أما أبناء السلطة وفرسانها عليهم ان يدفعوا ضريبة الانتماء ، والجري وراء الوعودات والتسويفات والتحديثات، وما يرشح من اجتماع القائد الهمام الزائر كوكب غزة الصحراوي....
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف