الأخبار
بلدية الخليل تُتوج ببطولة شهداء مجزرة الحرم الإبراهيميلبنان: ثانوية البشائر تستقبل السفير البريطاني في لبنان"شاهد" يشرف على تنفيذ مجموعة من المبادرات الطلابيةحماية الطفولة بجنين تستهدف بورشة عمل حول العنف الأسري نحو 100 طاليةمصر: حملة بالأسواق تنجح بضبط 70 طناً من مفروم وهياكل وجلد الدجاج بالإسماعيليةمصر: الورداني يطالب بإرجاع البرامج البناءة للتلفزيون المصريدخول مجاني للأطفال إلى منتزه لاجونا المائي في شهر مارسلبنان: توقيع كتاب قانون المعاملات الالكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصيجامعة النجاح الوطنية تناقش أول رسالة ماجستير في برنامج العلاقات العامّة المعاصرةالمديرية العامة للأمن الوطني تخلد تاريخ الرياضي الأسطورة "أحسن لالماس"قرار بإغلاق المدارس في لبنان كإجراء احترازي بسبب (كورونا)الحكومة ترحب باستجابة النقابات الصحية لدعوتها بوقف إجراءاتها الاحتجاجيةفلسطين تشارك باجتماع لجنة تحسين نوعية الحياة للجنة برلمانات دول الأبيض المتوسطسلطات الاحتلال تجبر مواطناً على هدم منزله ذاتياً في شعفاط"الأوقاف" تفتتح "مسجد النور" في قرية شقبا
2020/2/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الصدق بقلم: م . نواف الحاج علي

تاريخ النشر : 2020-01-23
الصدق بقلم: م . نواف الحاج علي
يعرف الصدق بانه : قول الحق كل الحق ولا شيء غير الحق ، وهو من الاسس الذي تبنى عليه المجتمعات ، وهو من الفضائل العظيمه ، وعنوان رقي الأمم وعكسه الكذب وهو اساس انحطاطها ، والصدق ربيع القلب، و زكاة الخلقة ، و ثمرة المروءة ، و شعاع الضمير ، والكذب مرض يضر المجتمع بقدر ما يتفشى فيه ، كما يضر صاحبه لانه يعوده على اختلاق خيال لا يمت للواقع بصله ؟ . يقول الله عز وجل : ( إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ ) – صدق الله العظيم
يقول الرسول عليه السلام : (عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ، فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ ويَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وإِيَّاكُمْ والْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا ) - ، والكذب يضر بصاحبه فالناس لا تثق بالكذاب حين يصدق ، يقول ارسطو : لا تثق الناس فيمن تعود على الكذب ولو كان صادقا .
ان اشد انواع الكذب هو النفاق، وهو ان يظهر الانسان غير ما يبطن ، وكل من يتملق الاخرين بالمديح الكاذب من اجل مصلحة معينه . ثم ان التلاعب بمشاعر الآخرين والافتراء عليهم يعتبر من يقوم بذلك من احقر الناس . والصراحة قيمة اخلاقية جميله ، وهي ان يفتح المرء نفسه بصدق وثقة لمن يخاطبهم . لكن ذلك يستدعي ايضا حسن التصرف بالكلام الذي لا يجرح الآخر ، وانما يوصل المعلومة غير المرغوب فيها باسلوب لبق لا احراج فيه ، كمن يعرض عليك مقالا لم يعجبك ، فلا داعي للقول بانه مقال هزيل ، بل لا بد من اختيار الاسلوب في النقد دون خشونة او فظاظه ؟ هنا فان قول الصدق بلطف وادب اشهى الى نفس طالب الحقيقه من القول الكاذب المزوق ، كما ان الصراحة لا تقتضي بالضرورة البوح باسرارك الخاصه او اسرار بيتك او جيرانك او اصدقائك .
على الانسان ان يلتزم بالصدق في جميع اقواله وافعاله ، وذلك يحتاج الى عناء مجاهدة النفس والصبر والشجاعة والرجوله , ومن صفات الانسان الصادق الوفاء بالمواعيد والوعود والعهود . والثبات على المبدأ والثقة بالنفس وبالآخر .
على ان هناك مواقف تقتضي عدم قول الحقيقه ، كما في اوقات الحروب بين الامم ، وفي بعض مواقف اصلاح ذات البين ، فعلى الانسان حين يتكلم ان ينظر الى ما يترتب على اقواله من اضرار في المستقبل القريب او البعيد ؟؟
***
من الفظاظه ، ما حصل معي في يوم من الايام ، حيث وضعت زوجتي طفلا بعد حمل استمر ثمانية اشهر، نيموه في المستشفى في الحاضنه الآليه ، ولما سألت الممرضه : هل سيعيش ؟؟ قالت ان ابن السبعة اشهر يعيش !! اما ابن الثمانيه فسوف يموت ؟؟ قلت لها هل سيعيش ابني ؟ رفعت حاجبها بالنفي ؟؟ كانت من الغباء والفظاظه لدرجة انها افزعتني ؟؟ ولما جاء الطبيب وسألته ، قال : بالعكس كلما زادت مدة الحمل كلما كانت امكانية الحياة افضل ؟؟ وعاش بصحة جيده ولله الحمد ، وهوالان يعمل مهندسا في احدى الشركات الفرنسيه ؟؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف