الأخبار
بذكرى الانطلاقة الـ51.. "المقاومة الوطنية" تختتم مناورة عسكرية جنوب القطاعاللجنة الشعبية للاجئين بخانيونس تواصل توزيع منحة الرئيس لأوائل الطلبة بمدارس (أونروا)وزير الحكم المحلي: مجلس التنظيم الأعلى سيصادق على مخططات هيكلية للمناطق "ج""النضال الشعبي" بطولكرم تنظم ورشة عمل متعددة الأطراف حول (صفقة القرن)الوزير غنيم يبحث مع ممثل حكومة النمسا تعزيز آفاق التعاون"فونتيرا التعاونيّة" تختار "إتش سي إل" تكنولوجيز لتحويل البنية التحتيّة لتكنولوجيا المعلوماتالإعلان عن الفائزين بجوائز ستيفي الشرق الأوسط 2020الشيوخي يطالب بمحاكمة المقاولين وأصحاب الشركات التي لا تزال تتعامل مع المستوطناتوزارة الأوقف تفتتح المؤتمر الدولي "جدلية العلاقة بين الجنسين""التنمية" ومحافظ سلفيت يبحثان توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق التكافل ومؤسسة التمكينسوريا: وفد من قطر الخيرية يوزع مساعدات عاجلة للنازحين السوريينمصر: وزير العدل ومحافظ الاسماعيلية يفتتحان مقر المحكمة الاقتصادية الجديدة"‫زي تي إي" تطلق حل (SuperDSS) الفريد بالصناعة لتقاسم الطيف الديناميكي "Tri-RAT"انتعاش سوق السيارات السعودي في عام 2019مصر: استعراض الموقف التنفيذى للمشروعات الخدمية والتنموية بمختلف قطاعات محافظة الإسماعيلية
2020/2/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فريد الاطرش وحموى يا مشمش بقلم:وجيه ندى

تاريخ النشر : 2020-01-22
فريد الاطرش وحموى يا مشمش  بقلم:وجيه ندى
فريد الاطرش وحموى يا مشمش
وجيــه نـــدى بحار كل الفنون وموسيقار الازمان وكل غنائيات فريد الأطرش تعطى ملمح يعبر عن أصالة تلك الغنائيات وارتباطها بالطبقات الشعبية التي أنتجت الموال وتذوقته علي طول تاريخها. كان من الطبيعي والأمر كذلك أن يتركز إبداع فريد الأطرش الغنائي في قالب الأغنية الشعبية، حيث يمكن لهذا القالب أن يصاغ من المقامات الشرقية ذات الأرباع الصوتية، وأن يستوعب في سياقه الموال والأداء الجماعي، وأن تتجلي في ثناياه بعض الإمكانات الساحرة للغة العربية، لذلك انصب اهتمامه ومنذ بدء مشواره مع الأفلام الغنائية علي تلحين الأغنيات الشعبية، حتي أن الفيلم الواحد كان ينطوي علي أكثر من أغنية شعبية، ولنضرب مثلا هنا بما تضمنه فيلمه الرابع عشر: "لحن حبي" ، فقد تضمن الفيلم خمس أغنيات بالإضافة الي أوبريت ومقطوعة موسيقية،ومن بين الأغنيات الخمس قدم خالد الذكرأربع أغنيات شعبية: خليها علي الله ـ بيحبني وبحبه ـ علي ياعلي ـ ونورا نورا، إن مراجعة قائمة غنائياته السينمائية... سوف تكشف أنه كان يدرج أغنيتين علي الأقل في كل فيلم يمثله، ولم يتوقف اهتمامه بالأغنية الشعبية عند ذلك، بل إن كثيراً من الأغنيات التي لحنها لأصوات بعض المطربين والمطربات كانت من قالب الأغنية الشعبية، نذكر من تلك الأغنيات التي حققت نجاحاً مثل: "م الموسكي لسوق الحميدية" و "حموي يامشمش" لصباح، "علي الله تعود" لوديع الصافي ـ ومن بوابة المتولى لشريفه فاضل و"هل هلال العيد" لنور الهدي ـ "مقدرش علي كده" لفهد بلان ـ "ياحلاوتك ياجمالك" لفايزة أحمد و"عشرية" لمحمد رشدي، مما جعل النقاد والموسيقيين يطلق علي فريد الأطرش لقب "ملك الأغنية الشعبية"! يتبقي من عناصر الأصالة التي ميزت غنائيات فريد الأطرش اهتمامه البالغ بالدور المنفرد للآلة الموسيقية في ألحانه، ويمكن القول بأن السبب في ذلك يرجع الي نشأته الأولي في جبل العرب وإن عزف فريد المبهر والنادر علي العود في غنائياته الأولي يدفع الي ذاكرة المتلقي بصورة فرسان العصور القديمة وهم يستعرضون مهاراتهم في ترويض الخيل - ففي أغنيته الأولي: "بحب من غير أمل"... يقدم فريد دورين منفردين مبهرين لعزفه علي العود قبل مقطع (أكون معاك في الليالي/ وقلوبنا تفرح سوا) وقبل مقطع (اللي يقاس في هواه/ يتمني يبلغ مناه)، كان عزفه قبل هذين المقطعين طروباً وفذاً... استخلص فيه أقصي ما احتوته الآله من إمكانات، وفي أغنية "أنساك وافتكرك تاني" التي شدا بها للمرة الأولي من الإذاعة المصرية في مساء 29مارس 1938م، قدم فريد قبل مقطع (ياما منايا تكون ليه/ بكل قلبك وعواطفك، تدي لقلبي الحنية/ وأنا في حياتي ماأخالفك) واحدا من أهم وأصعب وأجمل أدوار العود المنفردة في تاريخ الغناء العربي، إن القارئ والمستمع يستطيع أن يضع يده علي عشرات من الأدوار المنفردة لعزف فريد الاطرش علي العود في ثنايا مقدمات ومقاطع أغنيات كثيرة لفريد علي طول مشواره، من هذه الأغنيات نذكر: أول همسة ـ عشك يابلبل ـ الحياة حلوة ـ حالي صعب علي الغمام ـ مين يعرف ـ حكاية غرامي ـ ولاوعينيك، لذلك أجمع كل من تحدثوا أو كتبوا عن الغناء العربي في عصره الذهبي، علي تفرد ماقدمه لآلة العود من مهام ومساحات في أعماله، ولم يكن العود وحده من بين آلات التخت الشرقي هو ما أفرد له أدوارا منفردة في غنائياته"، بل إن هناك أدواراً لاتقل تأثيراً قام باعطائها لآلات شرقية مثل الناي والقانون والبُزق ولآلات غربية مثل الأوكورديون والجيتار والأورج، ولكن أدوار الناي تأتي في المرتبة الثانية بعد أدوار العود في غنائياته، لكثرتها وثراء إضافتها لما جاءت فيه من ألحان، ولعل أهم ماقدم فريد للناي من أدوار منفردة في إطار غنائياته تمثل في: مقدمة أغنية "نورا" ـ أغنية "حموي يامشمش" ـ أغنية "يامالكة القلب" ـ مقدمة أغنية "أنت اللي كنت بدور عليك" ـ المقطع الأخير من أغنية "وحداني" وفي التقاسيم التي تجيء قبل المقطع الرابع من أغنية "الربيع" (ياليل يابدر يانسمة).وهكذا سبح بنا خالد الذكر فريد الاطرش فى بحور النغم وزمن الفن الاصيل بحار كل الفنون وجيــه نــدى
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف