الأخبار
مصدر "لدنيا الوطن": وصول السفير العمادي لقطاع غزةعشراوي تبحث مع القاصد الرسولي آخر التطورات السياسيةالجنايات الدولية توافق على طلب فلسطيني بتقديم مرافعة قانونية ضد جرائم الاحتلاللبنان: القسم البيولوجي يستنفر الطلاب لتحضير أبحاث حول طرق الوقاية من كوروناالأولمبية تنفذ ورشة العمل الثانية المتخصصةبمحافظة الوسطى بغزةدائرة شؤون اللاجئين بدير البلح توزع منحة الطالب المتفوقفلسطين تحصد الميداليات الذهبية في البطولة العربية لمصارعة الذراعين بالإسكندريةوفد مؤتمر فلسطينيي أوروبا يصل المغرب ويلتقي رئيس الحكومةرام الله: عقد ورشة عمل تحديث الخطة الاستراتيجية لقطاع التعاونالحسيني: ضغوط حثيثة تمارس على "إسرائيل" لإجراء الانتخابات في القدسمحلل فلسطيني: البناء الاستيطاني بالقدس يهدف لفصل المدينة عن محيطهااللجنة الشعبية بالنصيرات تثمن مكرمة الرئيس لطلبة مدارس الأونرواإصابة شاب برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس برام اللهنقابة الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين الفلسطينيين تعقد مؤتمرها العام لمحافظة سلفيت"التربية" تستلم مشروعي صيانة مدرستين في القدس
2020/2/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أضحوكة مابعد التخرج..! بقلم: أ.ليلى نضال أبو معيلق

تاريخ النشر : 2020-01-20
- عندما تخرجت من البكالوريس تطلعت إلى أمر لا علاقة له بالشهادة بقدر ماله علاقة في تحقيق الذات و الأحلام الوردية العظيمة ؛ لم أرى في نفسي يوماً أن أكون مجرد رقم بين قائمة مكتظة جداً بألاف من المحامين والمحاميات كنت دائما أتطلع إلا ماهو أبعد من ذلك ، وجدت نفسي في أول محطة من محطات روتين الخرجين العاطلين عن العمل أكثر من عام وأنا في صف المتدربين أولئك الذين يصارعون من لحظة تخرجهم حتى حلفهم اليمين المقدسة ؛ بين لعنة وجود محامي مزاول ل خمس سنوات ليتقيد على أسمه وبين خفايا القدر الذي لا يعلم المرء إلى أي طريق يساق بها ..!
ثم تبدأ مرحلة جديدة من التعب المزمن تلك التي يندرج فيها تحت بند ما يسمونه " بالمزاولة لمدة عامين " وما أطلق عليه العبودية والإستغلاء ، كم تمنيت منذ لحظات تخرجي الأولى أن أكون منتجة فاعلة في حياتي أن أتوقف عن الإعتماد على والداتي بعد أربع سنين من التعلم والكثير من التضحيات التي قدمتها لكن للأسف مازالت هذه الحياة ترغمنا على أن نبقى كما نحن إلى أن يشاء القدر ..
هذه العمر الذي يسرق عنوة منا وينزع أبسط تفاصيل الفرح ..لنا معه موعداً مع السعادة
لذلك هذا الدربُ طويل وقاسي ..

أ. ليلى نضال أبو معيلق
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف