الأخبار
مصدر "لدنيا الوطن": وصول السفير العمادي لقطاع غزةعشراوي تبحث مع القاصد الرسولي آخر التطورات السياسيةالجنايات الدولية توافق على طلب فلسطيني بتقديم مرافعة قانونية ضد جرائم الاحتلاللبنان: القسم البيولوجي يستنفر الطلاب لتحضير أبحاث حول طرق الوقاية من كوروناالأولمبية تنفذ ورشة العمل الثانية المتخصصةبمحافظة الوسطى بغزةدائرة شؤون اللاجئين بدير البلح توزع منحة الطالب المتفوقفلسطين تحصد الميداليات الذهبية في البطولة العربية لمصارعة الذراعين بالإسكندريةوفد مؤتمر فلسطينيي أوروبا يصل المغرب ويلتقي رئيس الحكومةرام الله: عقد ورشة عمل تحديث الخطة الاستراتيجية لقطاع التعاونالحسيني: ضغوط حثيثة تمارس على "إسرائيل" لإجراء الانتخابات في القدسمحلل فلسطيني: البناء الاستيطاني بالقدس يهدف لفصل المدينة عن محيطهااللجنة الشعبية بالنصيرات تثمن مكرمة الرئيس لطلبة مدارس الأونرواإصابة شاب برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس برام اللهنقابة الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين الفلسطينيين تعقد مؤتمرها العام لمحافظة سلفيت"التربية" تستلم مشروعي صيانة مدرستين في القدس
2020/2/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصتان من الأدب الساخر بقلم: نبيل عودة

تاريخ النشر : 2020-01-20
قصتان من الأدب الساخر بقلم: نبيل عودة
قصتان من الأدب الساخر: نبيل عودة

 1- الايمان

خرج جمال برفقة صديقه جواد الى رحلة. اثناء تجولهم بإحدى المدن وجدا اعلانا على باب كنيسة يقول: كل من يغير دينه الى الكاثوليكية سيحصل منا على الف دولار!!

جمال تحمس وقال لصديقه : تعال ندخل وسنحصل سوية على 2000 دولار!!

- لن ارتد عن ديني ... قال جواد.

- انا سأدخل ولن اقاسمك ولن اقاسمك على ما ساحصل عليه.

- انت حر.

دخل جمال الى الكنيسة. مرت الساعات وجمال داخل الكنيسة وجواد ينتظره..

بعد ان كاد جواد يغادر المكان مللا من الانتظار، ظهر جمال فجأة:

- ماذا جرى بك لتبقى ساعات طويلة داخل الكنيسة؟

- غيرت ديني.. وتنورت بالإيمان.. واشعر بالراحة والاطمئنان

- حقا؟ يا للغرابة.. كنت سعيدا وغارقا في ملذات الحياة. هل بعت نفسك بألفي دولار؟

- النقود؟.. انا شخص مؤمن الآن... ما قيمة النقود مقابل الايمان؟ غير المؤمنين من البشر لا يفكرون الا بالنقود؟!

رد جواد: قال احد الفلاسفة "الايمان السيء هو أيضا ان نرى انفسنا كأصحاب قدرات غير محدودة، وبدون أي قيود على حريتنا".

وغادر المكان.

************

2 - دعاء 

كانت جارة لنا تخرج كل صباح جديد، وتنظر الى السماء وتقول بصوت مرتفع: "احفظ يا الهي هذا البيت بعيدا عن النمور" وتعود الى داخل البيت.

هكذا مضت الأيام.. والجيران يضحكون من هذا الرجاء، حتى تجرأت جارة وقالت لها: " ياجارتي العزيزة.. انت تشغلين نفسك بموضوع بعيد عن الواقع، لأنه لا يوجد نمور قريبة من بلادنا، وأقرب نمر الينا يبعد عنا آلاف الكيلومترات.. وحتى يصلنا يجب ان يجتاز اراضيَ وجبالاً وأنهاراً وبحارا"

فردّت عليها الجارة: "هل ترين الآن فعالية رجائي"؟

[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف