الأخبار
نادي الأسير: مرحلة خطيرة يواجهها الأسرى جرّاء إجراءات التضييق الجديدةالأشغال الشاقة 15 سنة وغرامة مالية 15ألف دينار لمدان بتهمة حيازة مخدراتالوزير زيارة وأمين عام مجلس الوزراء يبحثان مجموعة من القضايا المشتركةمنطقة الشهيد وائل الحاج حسن تكرم رئيس البلديةوفاة أول إيرانيين بفيروس (كورونا)كهرباء القدس: بدأنا باستخدام أدواتنا القانونية ضد شركة الكهرباء الإسرائيليةالحكم المحلي: سنصدر الشهر المقبل رخص بناء في المناطق (ج) والحكومة ستحميهااشتية: المطلوب من الاتحاد الاوروبي الاعتراف بفلسطينقوات الاحتلال تعتقل شخص بزعم محاولته التسلل من لبنانبذكرى الانطلاقة الـ51.. "المقاومة الوطنية" تختتم مناورة عسكرية جنوب القطاعاللجنة الشعبية للاجئين بخانيونس تواصل توزيع منحة الرئيس لأوائل الطلبة بمدارس (أونروا)وزير الحكم المحلي: مجلس التنظيم الأعلى سيصادق على مخططات هيكلية للمناطق "ج""النضال الشعبي" بطولكرم تنظم ورشة عمل متعددة الأطراف حول (صفقة القرن)الوزير غنيم يبحث مع ممثل حكومة النمسا تعزيز آفاق التعاون"فونتيرا التعاونيّة" تختار "إتش سي إل" تكنولوجيز لتحويل البنية التحتيّة لتكنولوجيا المعلومات
2020/2/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عند الحاجز ترجمة : حماد صبح

تاريخ النشر : 2019-12-18
قصة / عند الحاجز ترجمة : حماد صبح
قبض الجنود على غلام في الثانية عشرة مع عدد من الرجال
عند حاجز يتوسط شارعا تخضب بدماء الجناة والأبرياء
التي جرى غسلها .
سئل الغلام : أأنت من هؤلاء الرجال ؟!
فأجاب : نحن جماعة واحدة .
قال الضابط : حسن ! سنقتلك بالرصاص !
انتظر دورك !
رأى الغلام أنوارا تبرق ، تساقط معها كل رفاقه تحت السور .
قال الضابط : تريد أن تهرب ؟! هؤلاء السوقة جبناء .
أين تقيم ؟!
قال : هناك ! عند النبع . سأعود لكم يا سيدي القائد .
قال الضابط : اذهب أيها المضحك !
فذهب . يا للفخ الذي وقع فيه !
راح الجنود يتضاحكون مع قائدهم .
كانت حشرجة المحتضرين تخالط ضحكهم .
بغتة توقف ذلك الضحك !
أطل الغلام الشاحب الوجه مزهوا ،
وأسند ظهره للسور ، وقال : أنا جاهز !
انتابت المهانة والمذلة الموت الأبله !
عفا الضابط عن الغلام !
*للشاعر الفرنسي فيكتور هوجو ( 1802 _ 1885) .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف