الأخبار
النيابة العامة والأمن الداخلي يؤكدان على تعزيز الجبهة الداخلية وتحقيق الاستقرار المجتمعيالأسير عبد الرحمن شعيبات يعلق إضرابه عن الطعامأبو بكر: الاحتلال يعيد حوالة "الكانتينا" الخاصة بمشتريات الأسرىالاحتلال يبعد شاباً عن الأقصى ويحتجز آخرين في البلدة القديمةرئيس نادي تشيلسي الإنجليزي يدعم منظمة "العاد" الاستيطانية بـ 100 مليون دولار"الخارجية": لا وفيات جديدة بفيروس (كورونا) بصفوف جالياتنا لليوم السابع على التواليهيئة المطاعم والفنادق بغزة: تم تقديم مساعدات مالية للقطاع السياحي دون التنسيق معناالرئيس التونسي: حق الشعب الفلسطيني بأرضه لم يجد طريقه إلى التطبيق بعهد الأمم المتحدةالرئيس الصيني يعرب عن معارضته الأحادية والتنمر أو تصرف أي دولة وكأنها "رئيس العالم"غوتيريش: مرض فيروس (كورونا) أكد الحاجة إلى تعزيز التعدديةالممثلة البريطانية لاشانا لينش تتألق في أبرع تجربة تصوير بهاتف ذكيمسارات يقدم شكره للمساهمين في حملة التبرعات التي أطلقها مؤخرًابيت لحم: بدء أعمال مشروع انشاء مسلخ بلدي نموذجيالعراق: "العمل" تشارك باجتماع المجلس المركزي للاتحاد العام لنقابات العمالمركز فلسطين: السجون على وشك الانفجار في وجه السجان
2020/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لبنان يحتاج إلى خطوة انقاذية فمن يبادر إلى ذلك؟ بقلم:د. عماد سعيد

تاريخ النشر : 2019-12-15
 لبنان يحتاج الى خطوة انقاذية فمن يبادر الى ذلك ؟

بقلم الدكتور عماد سعيد *

لبنان يحتاج الى خطوة انقاذية أو مؤتمر وطني جامع يلم شمل اللبنانيين وينطلق بهم في مهمة اصلاحية فهذا هو واقع حال لبنان ...

نحن في حاجة ماسة  كما قال  دولة الرئيس  نبيه بري الى حكومة تمثل كافة اطياف الوطن الى حكومة تعمل من اجل لبنان كل لبنان وان تعيش مآسي الناس وآلامهم طموحاتهم وما يعانون من جوع وفقر

 ان الوضع وصل الى ما بعد خطوط الفقر والعوز

 وان المطلوب اليوم  هو تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية الضيقة 

اننا احوج ما نكون الى العمل السريع والفاعل من اجل حل مشكلات عدة اهمها المشكلة الاقتصادية التي دقت ابواب اللبنانيين مشكلة المصارف والتبادل التجاري والاستيراد والدواء والرغيف والبنزين والصحة ومشكلات عدة  باتت معروفة 

وان الوقت لا يتسع للكلام والنقاش.. انه وقت عمل..

باختصار:  لنعمل بكل طاقاتنا الاغترابية والمحلية من اجل توفير الرغيف والاساسيات للبنان الذي يعاني سكرات الموت ويجب ان نخرجه من غرفة العناية الفائقة

 علينا ان نعودالى مساعدة بعضنا البعض كي ننقذ الوطن الذي يتسع للجميع ..

ما احوجنا اليوم الى  ان نقول كلمة الحق  وان نقول كلمة الرجاء والامل

 ان نطرد اليأس ونتمسك بالتفاؤل ونجندكل طاقاتنا من اجل الخلاص ..ارحموا الأطفال والنساء والمرضى والجوعى

 ارحموا المشردين

 ارحموا من يعانون من البرد والجوع والمرض

 ارحموا لبنان فلقد اعطانا هذا الوطن كل شيء ويجب ان نتخلى عن أنانياتنا كي نصل الى وطن يستحق أن يبقى وأن نعيش فيه بكرامة وحرية .

الدكتور عماد سعيد 
رئيس جمعية هلا صور الثقافية الاجتماعية *
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف