الأخبار
ست إصابات جديدة بفيروس (كورونا) بفلسطين والإصابات ترتفع لـ 104مقتل رئيس مجلس قروي النصارية برصاص مجهولين شرقي نابلسبتوجيهات محمد بن راشد.. المناطق الحرة في دبي تطلق حزمة حوافز اقتصاديةبلدية دبي تواصل حملة تعقيم وتطهير مناطق ومرافق الإمارة بأحدث التقنيات المتطورةحزب الشعب ينعى المناضلة تيريزا هلسةالعثور على جثة حارس سكنات طلبة في جنين والشرطة تباشر التحقيق"رأس الخيمة العقارية" تحتفي بالحدث العالمي البيئي "ساعة الأرض"رسالة من الحزب الشيوعي الصيني لـ "حواتمة" رداً على رسالته بشأن (كورونا)ثلاثة إصابات بفيروس (كورونا) في ليبيا وتحذيرات من كارثة حال تفشيهالاحتلال يطلق قنابل إنارة على حدود غزة بعد اقتراب فلسطيني من السياج"الخارجية" تطالب بموقف دولي رادع لوقف إرهاب الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبناجرافات الاحتلال تهدم غرفة زراعية في بلدة الزاوية غرب سلفيتإغلاق ثلاث منشآت صناعية مخالفة في الخليلالشرطة تضبط مشغلاً لصنع الكمامات غير مطابق للمواصفات في سلفيتمجموعة فنادق ميلينيوم تساهم في برنامج "معاً نحن بخير" بـ 60 غرفة فندقية
2020/3/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصتان قصيرتان بقلم: د. ميسون حنا

تاريخ النشر : 2019-12-15
قصتان قصيرتان بقلم: د. ميسون حنا
قصتان قصيرتان *

بقلم د ميسون حنا/الأردن

1 الطاووس

اختال الطاووس كعادته كل يوم، وقف وقفة استعراضية. مرت فتاة صغيرة ، أخذت تنظر إليه منبهرة ، ثم أحبت أن تحتفظ بريشة من ريشه في حجرتها، أعطاها الطاووس أجمل ريشة يحملها، وضعت الريشة قرب وسادتها تنظر إليها قبل أن يغمض جفنها ، وتفتح عينيها لتكتحل بمرآها أول شيء في الصباح، وهكذا كانت تستقبل يومها بحبور وانشراح. أما الطاووس، فكان ينظر إلى مكان الريشة المخلوعة ، ويتذكر أنه أدخل الفرح إلى قلب الصغيرة ويبتهج. وكان يوم ... وجد الطاووس أنه أصبح عاريا بلا ريش . نظرت إليه الطواويس بازدراء . أما هو فأدرك أنه أحب الناس، وأنه يملك من الحب أكثر مما تتوقع الطواويس .

2 النجمة

نظر الرجل من نافذة بيته ، الظلام حالك، وجّه نظره إلى السماء، النجوم تتراقص على صفحة سوداء ، تعلق نظره بنجمة واحدة وضّاءة تغزل أشعتها حولها رداء من نور ، بُهر الرجل ، وقال: هذه نجمة ساطعة ، إذ تبدو متفردة ببهائها بين النجوم، ومن يمعن النظر إليها يستنير بنور ملائكي يقوده لخطى بيضاء. ابتسمت النجمة في سرها لأنها في ذات اللحظة كانت تلمح شخصا آخر ينظر إليها ويقول يا لهذه النجمة التي تخطف الأبصار، من يطيل النظر إليها يبدو مستلبا بجمال وحشي شيطاني يجره إلى التهلكة، أسدل الرجل ستائر نافذته ليحجب عنه الخطر الداهم    في تألق مسموم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف