الأخبار
حل إيه إم آي من ساجيمكوم، محرك رئيسي في انتقال الطاقة في السويد إلىبيان صحفي صادر عن مجلس إدارة المنصة الدولية لمنظمات المجتمع المدني العاملة لأجل فلسطينمصر: تسجيل 126 إصابة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةالأطر العمالية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تصدر بياناً بشأن منحة 700 شيكلمحمد بن زايد والسيسي يبحثان هاتفياً "مستجدات القضايا الإقليمية والدولية"شركتان تعلنان عن تلقي موافقة مبدئية من الحكومة الأمريكية بشأن (تيك توك)البرازيل: تسجيل 13439 إصابة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةتعيين بسيسو رئيساً لمركز اتحاد المحامين العرب لخبراء القانون الدوليالهيئة العامة للمؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف تختتم اجتماعها السنوي العاديبريطانيا: قرار بإغلاق المطاعم عند العاشرة مساءً بدءاً من الخميس بسبب (كورونا)وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري يواصل لقاءاته مع المسؤولين الأمريكيين في واشنطنمجلس الوزراء الكويتي: نؤكد على مركزية القضية الفلسطينية باعتبارها "قضية العرب والمسلمين الأولى"مركز الديمقراطية يصدر ورقة بعنوان: "حماية العاملين في القطاع الصحي من الأوبئة"رأفت: اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى واغلاق "الإبراهيمي" بوجه المصلين تعدٍ على حرية العبادةزلزال بقوة 9.3 ريختر في تركيا ويشعر به سكان مصر
2020/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ماذا أنتج حزب البعث؟ وأين نجح؟ وأين أخفق بقلم:أ.عبدالعزيز أمين عرار

تاريخ النشر : 2019-12-13
ماذا انتج جزب البعث واين نجح وأين أخفق
أ.عبدالعزيز أمين عرار / باحث ومؤرخ فلسطيني
تاريخه : بدأ نشوء الحزب وتأسيسه عام 1939 في سوريا بمبادرة من الاساتذة ميشيل عفلق وصلاح الدين البيطار وجلال السيد وشبلي العيسمي ووهيب الغانم . واكتمل التأسيس عام 1947 واعلن عن مؤتمره الاول في دمشق الذي ضم اساتذة وطلاب من سوريا واقطار عربية أخرى .
نظرية حزب البعث : نظرية سياسية فكرية عنوانها الوحدة والحرية والاشتراكية وها الربط والجدلية أشاد بها المفكر القومي ساطع الحصري ووضع الوحدة العربية قبل غيرها . حيث تميز غيره عن الاحزاب في سوريا كما أن هذا الخط كان ولادة فكرة ونظرية جديدة ابداعية ليست ليبرالية ولا شيوعية جوهرها ان الامم قوميات وان العلاقة الانسانية تحكمها وعدم تدخل الامم في شؤون بعضها البعض وحق تقرير مصيرها ورفض سياسة الاحلاف والتكتلات الدولية وعدم الانخراط فيها واعتبار الدين الاسلامي جوهر العروبة .
لم تكن نظرية البعث مفصلة تماما ولكنها اعتمدت العلم والفكر في التحليل وقامت على أساس أن العرب في مرحلتهم التاريخية هذه بحاجة الى تطبيق هذه المبادئ ، وفي سياق نظريتها أمنت بتحرير اي ارض عربية مغتصبة وعلى رأسها فلسطين .
نجاحات حزب البعث : في البناء النظري والفكري جمع بين الاصالة والمعاصرة واسهم في التحليل للواقع العربي واصبحت فكرة الحزب ونضاله من اجل الوحدة قاسما مشتركا للعرب في مرحلة الخمسينيات والستينيات حيث انتشر التيار القومي ثم أن جورج حبش وجمال عبدالناصر اتبعوا ذات الشعارات مع فوارق مثل : وحدة تحرر فداء لحركة القوميين العرب واما عبدالناصر فرفع شعارات : الحرية والوحدة والاشتراكية . المهم ألبعث قاد نخبة وجماهيرها نحو خط جديد في الفكر والسياسة رافض للتبعية والتقليد والصنمية فقد طرح اشتراكية عربية في التطبيق لا تلغي الملكية الفردية كما طرحت الماركسية ولم يجعل المادية التاريخية اداته في التحليل ورفض الالحاد وشجع الايمان وتعد محاضرة عفلق عام 1943 في مدرج جامعة دمشق خير ما كتب عن النبي الكريم محمد والاسلام حتى ان اوائل البعثيين شعروا بأنها ادخلتهم في غار حراء .
نضالات الحزب : ناضل الحزب من خلال فروعه وأقطاره ضد الاستعمار والصهيونية والامبيريالية والتدخلات الاقليمية في شؤون بلاده من الامثلة : نصرة العراق في ثورة رشيد عالي الكيلاني عام 1941 وتوجيه الشعب السوري نحو دعمها ، والمشاركة في حرب 1948 والتطوع وكان مؤسس الحزب في جنين وقد استشهد بعض الرفاق البعثيين في ساحة الحرب وفي الخمسينيات ناضل البعث ضد سياسة الاحلاف والتكتلات منها حلف بغداد 1955 ورفض سياسة توطين شعب فلسطين وحلولها واهتم حزب البعث بفلسطين خاصة وجعل لها مكتبا في لبنان وطرح فكرة الكيان الفلسطيني الثوري منذ عام 1959 وضحى بنفسه وحل نفسه كشرط للوحدة ما بين سوريا ومصر وهو خطأ جسيم ومكثت الوحدة 3 سنوات وفشلت بسبب اخطاء النظام والبعثيين ومؤامرات المملكة العربية السعودية والاخوان المسلمين وكان الانفصال هزيمة كبرى لفكرة الوحدة العربية التي انعشت التيارات الانفصالية والقطرية وأخرى استسلامية وجذرت روح القطرية والاقليمية في وطننا العربي .
كان من أهم ادوار حزب البعث ونظامه السياسي في سوريا (1963 _ 1970) والعراق (1968_ 2003) تشجيع العمل الفدائي لتحرير فلسطين بل وتعزيز دور حركة فتح ومنحها قاعدة الهامة في دمشق وتشكيل منظمة طلائع حرب التحرير عام 1966الشعبية وجبهة التحرير العربية عام 1969، رغم أن محاولات جرت من قبل رفاقنا في تنظيم البعث الفلسطيني منذ عام 1962 ولعل أحد اهم الاعمال رفض البعث للحلول السياسية التصفوية واطروحاتها منذ عام 1947 حيث صدر قرار التقسيم مرورا ببرنامج النقاط العشر وروجرز ان عدم قبول البعث بمهزلة التسوية اثبت صدق تحليله .
كما أن تطبيقات النظرية البعثية في العراق 1968_ 1980 ومجموع الانجازات في مختلف القطاعات جعلت تجربته في التعليم والصحة والتأميم والحكم الذاتي وتوحيد الشعب برؤية واحدة بعيدة عن الطئفية شهادة حق لعراق البعث.
اخفاقات البعث : ان انقسام البعث وركوب اللجنة العسكرية البعثية حصان البعث في سوريا والردة الشباطية عام 1966 كان نذير شؤم في تاريخ حزب البعث الذي انقسم طولا وعرضا بين قيادتين قوميتين وجمهورها في أقطار الوطن العربي مثال اليمن ولبنان والاردن وفلسطين والسودان وتونس .
وقد نتج عن هذا الانقسام نظامين عدوين لدودين لدرجة ان يتحالف فيها نظام دمشق مع ايران ضد العراق ومع امريكا وحلفها ضد العراق في حربين . كما أن الطابع الطائفي للنظام الدمشقي سبغ تجربة البعث في سوريا حتى ولد ثورة مقابلة وجعل من سوريا مركز صراع الامم وتدخلاتها ناهيك عن عمله لضرب الثورة الفلسطينية وتدخله السافر في لبنان باسم الغزو والعبور القومي وحديث ممارساته ضد الفلسطينيين يطول .
لقد أثبت حزب البعث في القطر العراقي بالدليل القاطع والملموس وعلى رأسه شهيد الامة صدام حسين أن غيابه شرع ابواب الامة امام الطامعين من دول الاقليم والصهاينة مثلما كان حارسا أمينا للبوابة الشرقية التي عبرت منها ايران بعد احتلاله امريكيا وايرانيا ونشرت طائفيتها وارهقت المجتمع بين التسنين والتشيع ان حافظ البعث على السلم الأهلي ووحدته في العراق وغيره تعد خير مأثره يشهد لها كل لبيب
_ امين سر جمعية مؤرخي فلسطين الخيرية
_ عضو هيئة الامانة العامة للكتاب والادباء الفلسطينيين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف