الأخبار
حل إيه إم آي من ساجيمكوم، محرك رئيسي في انتقال الطاقة في السويد إلىبيان صحفي صادر عن مجلس إدارة المنصة الدولية لمنظمات المجتمع المدني العاملة لأجل فلسطينمصر: تسجيل 126 إصابة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةالأطر العمالية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تصدر بياناً بشأن منحة 700 شيكلمحمد بن زايد والسيسي يبحثان هاتفياً "مستجدات القضايا الإقليمية والدولية"شركتان تعلنان عن تلقي موافقة مبدئية من الحكومة الأمريكية بشأن (تيك توك)البرازيل: تسجيل 13439 إصابة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةتعيين بسيسو رئيساً لمركز اتحاد المحامين العرب لخبراء القانون الدوليالهيئة العامة للمؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف تختتم اجتماعها السنوي العاديبريطانيا: قرار بإغلاق المطاعم عند العاشرة مساءً بدءاً من الخميس بسبب (كورونا)وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري يواصل لقاءاته مع المسؤولين الأمريكيين في واشنطنمجلس الوزراء الكويتي: نؤكد على مركزية القضية الفلسطينية باعتبارها "قضية العرب والمسلمين الأولى"مركز الديمقراطية يصدر ورقة بعنوان: "حماية العاملين في القطاع الصحي من الأوبئة"رأفت: اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى واغلاق "الإبراهيمي" بوجه المصلين تعدٍ على حرية العبادةزلزال بقوة 9.3 ريختر في تركيا ويشعر به سكان مصر
2020/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الأحواز أرض عربية سليبة إبراهيم خلف العبيدي بقلم: رائد الحواري

تاريخ النشر : 2019-12-12
الأحواز أرض عربية سليبة إبراهيم خلف العبيدي بقلم: رائد الحواري
الأحواز أرض عربية سليبة
إبراهيم خلف العبيدي
كتاب يتحدث عن منطقة الأحواز العربية، والتحويل الديموغرافي الذي يتعرض له على يد الإيرانيين، وبقدم مادة تاريخية والفترة الذهبية التي عاشها الأحواز، فترة حكم الشيخ خزعل، الذي جعل الم الأحواز منطقة مستقلة عن الحكم العثماني والحكم الفارسي، ولكنه وقع أيضا في غدر الانجليز الذي وعدوه أن تبقى الأحواز منطقة مستقلة بعد الحرب العالمية الأولى، لكن الانجليز يتحالفون مع الشاة، ويغطوه الضوء الأخضر ليكتسح الأحواز ويضمنها لإيران، وكعادة القبائل ودول القبائل تقف الكويت والعراق والقبائل العربية الأقرب على الأحواز متفرجة على احتلال منطقة عربية، دون أن تبدي أي فعل.
والكتاب يكشف عملية التطهير العرقي للمنطقة الأحواز والطريقة التي انتهجها النظام الإيراني في الأحواز، فسنت قوانين تصادر الأرض، وتهجر السكان إلى الشمال، وتمنعهم من لبس العربي، وتمنع عنهم التعليم بالعربية، تفرض عليهم اللغة الفارسية، هذا فضل عن عمليات الاعتقال والإعدام والمطارة لكن من يشك النظام الإيراني به.
وينقل لنا أفكار حركات المقاومة في الأحواز، وبرامج الأحزاب والفصائل، مثل جبهة تحرير عربستان، الجبهة القومية لتحرير عربستان والخليج العربي، الجبهة القومية لتحرير عربستان، الحركة الثورية لتحرير عربستان، الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز، واعتقد أن أهمية هذا الكتاب تكمن فيه أنه يبقي فكرة وجود أرض عربية ما زالت محتلة وتتعرض للتطهير السكاني ومحو عروبة الأرض كحال فلسطين تماما.
الكتاب من وازارة الثقافة والإعلام، السلسة الاعلامية 105، 1980
الجمهورية العراقية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف