الأخبار
هيئة إدارية جديدة لجمعية الفجر الاجتماعية الخيرية في سلفيتمركز دبي المالي العالمي يطلق منصة رقمية لتسهيل عملية تأسيس الشركات والأعمالتربية الوسطى تعقد اجتماعاً للجنة الجودة وخدمة الجمهوركلية الإمارات للتكنولوجيا تعرض أحدث برامجها الأكاديمية في معرض "توظيف"التواصل الجماهيري لـ"الجهاد" يزور عائلة النخالة لتهنئتهم بالسلامةإدارة سجون الاحتلال تواصل عزل ستّة أسرى من الهيئة التنظيميةمستوطنون يتظاهرون ليلاً ويروعون السكان في الخليلالاحتلال يعتقل شاباً من نابلس وينصب حواجز في جنينأبحاث أڤيڤا العالمية تكشف عن ثلاثة أولويات استثمارية للمؤسساتماذا علق كيكي سيتين على خسارته الأولى مع برشلونةتسريب صوتي لترامب‎ وهو يطالب بالتخلص من سفيرته بأوكرانيافي ليلة السقوط بـ"المستايا".. ميسي يحقق أسوأ أرقامه منذ عام 2017صندوق النقد العربي ينظم دورة "التخطيط الإستراتيجي"ناشئة الشارقة تنشر ثقافة القراءة وأهمية الكتاب في برنامج أنا أقرأبالفيديو.. قراران غريبان من حكم مباراة فالنسيا وبرشلونة يثيران الجدل
2020/1/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حل الدولتين وأحلام ترامب والنتنياهو بقلم:احمد عصفور ابواياد

تاريخ النشر : 2019-12-12
حل الدولتين وأحلام ترامب والنتنياهو بقلم:احمد عصفور ابواياد
حل الدولتين واحلام ترامب والنتنياهو .
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
منذ نكبة ١٩٤٨ واحتلال فلسطين وصدور قرارات الامم المتحده بدء بقرار التقسيم ١٨١ وحق اللاجئين قرار ١٩٤ وحتي يومنا هذا كل المحافل الدولية والامم المتحده تنادي بحل الدولتين لانهاء الصراع العربي الاسرائيلي وفق الشرعية الدولية وبدأت تتقلص الدولة الفلسطينية من ٥٠ بالمائة الي ٢٢ بالمائة بعد حرب ١٩٦٧ وبعد اوسلو وانشاء السلطة الفلسطينية علي اراضي الضفه الغربية وغزه وفق اتفاق غزه اريحا اولا وظهور اطماع اليمين المتطرف بقيادة نتنياهو وهو يراوغ ويقضم ارض الدوله الفلسطينية فاقام جدار العزل والذي قضم ٤٠ بالمائة من ارض الضفه الغربيه وعدم تطوير منطقة ج وبمجيء ترامب كرئيس لاميركا والمؤيد الاعمي للصهيونية واسرائيل اتخذ قرار غير مسبوق بضم القدس لاسرائيل مخالفا لكل القوانين الامميه وشرعن الاستيطان وبالطريق لضم الاغوار لاسرائيل فتتبقي مجموعة جزر بالضفه لا تواصل معها وفرض سياسة الامر الواقع بتلاشي وجود فلسطين علي ارض الضفه الغربيه واتباعها لحكم ذاتي مع الاردن او اسرائيل وتبقي غزه هي الدولة الفلسطينية العتيده وما الانقسام الا مقدمه لتنفيذ ما يعرف بصفقة القرن لانهاء القضية الفلسطينية وفرض دويلة غزه بقوة المغتصب وعربدة اميركا واللي مش عاجبه يشرب البحر وللاسف نحن بغباء شديد ننجرف نحو تطبيق هذا المخطط اما عن وعي وهي جريمة او بدون وعي وهي جريمة اكبر لنعد لرشدنا ونبتعد عن اطماعنا الحزبيه لننقذ انفسنا وشعبنا ووطننا قبل ان يلفظنا التاريخ وشعبنا اننا كنا عملاء بشكل غير مباشر بتنفيذ مخطط جهنمي طبقناه عن غباء سياسي منقطع النظير ولحظتها لن ينفع الندم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف