الأخبار
شاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريضبمناسبة يوم الشباب العالمي.. بلدية القرارة تطلق مبادرتها لاحتضان المواهب الشابةقناة إسرائيلية: إطلاق البالونات لا يُبرر الدخول بمواجهة عسكرية مع قطاع غزةوزير إسرائيلي: لا يُوجد قرار عسكري مع غزة
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بعاصفة الخلافات.. حل الكنيست!!بقلم : وفيق زنداح

تاريخ النشر : 2019-12-12
بعاصفة الخلافات.. حل الكنيست!!بقلم : وفيق زنداح
بعاصفة الخلافات ... حل الكنيست !!!!
تم حل الكنيست الاسرائيلي ما بعد عاصفة شديدة من الخلافات المستمرة والمتصاعدة منذ نهاية الانتخابات الثانية ... وما جرى من تكليف من قبل ريفلن لنتنياهو بتشكيل الحكومة والفشل الذي وصل الى الحد الذي تم من خلاله تكليف غانتس زعيم حزب ازرق ابيض وما نتج عنه من فشل ... ولم يتبقى بعد هذه الجهود الا امكانية الحصول على 61 صوتا من اعضاء الكنيست ليكلف احد اعضاءه برئاسة الحكومة وايضا تم الفشل مع دخول الساعة 12 ليلا لينتهي قانونيا مرحلة 21 يوما الممنوحة للكنيست لاختيار رئيس وزراء مما ادى بهذا الفشل الى حل الكنيست بنفسه ودون تصويت .
كافة الجهود وقد فشلت بما فيها جهود رئيس دولة الكيان ريفلن وحتى انتهت المدة القانونية ... لتدخل دولة الكيان بمرحلة انتخابات ثالثة لا تعرف نتائجها ... وما يمكن ان تسفر عنها !!!!
نتنياهو المتمسك الى الدرجة التي اصبحت فيها خطرا على اسرائيل وامنها يشن هجوما عاصفا على حزب ازرق ابيض متهما اياه بالكذب الاعلامي لإخفاء الحقيقة !!!!
وحتى يتجنب تشكيل حكومة وحدة وطنية من اجل تنفيذ ما خطط ويخطط له نتنياهو من ضم وادي الاردن !!! وتطبيق السيادة الاسرائيلية على مستوطنات الضفة !!!
هدفين واضحين يعبران بصورة واضحة وجلية عن نوايا نتنياهو ومخالفته لكافة القوانين والشرائع الدولية وحتى للاتفاقيات الموقعة مصدرا اهدافه واطماعه ومحاولا اخفاء اتهاماته وادانته بملفات فساده وتجاوزاته التي سيحاكم عليها .
ما اوضحه نتنياهو في هجومه الحاد على حزب ازرق ابيض وعدم امكانية تشكيل حكومة وحل الكنيست والدخول بانتخابات ثالثة اراد من خلالها نتنياهو ان يبدأ حملته الانتخابية مخاطبا قوى اليمين المتطرف وحزب المستوطنين والمدعين والطامعين بمشروع اسرائيل الكبرى عندما يصدر ضم وادي الاردن !!! وتطبيق السيادة الاسرائيلية على مستوطنات الضفة الغربية !!!! وكأن نتنياهو يبدي غضبا وهجوما حادا على من قطعوا عليه الطريق لتنفيذ مشروعه الاستيطاني التوسعي وحتى يجعل من اليمين واليمين المتطرف وحزب المستوطنين أعداء للاحزاب الاخرى وعلى رأسها حزب ازرق ابيض !!!!
أي ان نتنياهو بدء فعليا حملته الانتخابية بالجولة الثالثة التي ستبدأ بشهر مارس القادم ... بصورة مبكرة وحتى ما قبل بدء اجراءات تلك الانتخابات محملا غانتس ولبيرمان المسؤولية الكاملة عن الفشل بتشكيل الحكومة .... كما الاعاقة لضم وادي الاردن وتطبيق السيادة الاسرائيلية على مستوطنات الضفة .
نتنياهو الذ سيغادر مسرح العمل السياسي وبصورة اسرع مما توقعوا من خلال مماطلته وتمسكه بحصانته البرلمانية وعدم تنازله عن رئاسة الحكومة وعن حكمه المستمر منذ 13 عام ليبقى على حالة الصراع ليس مع الفلسطينيين وحدهم ... بل ليدخل المجتمع الاسرائيلي واحزابه بحالة صراع اضافي ومظاهر فساد واختلاس وصل حتى الى اجهزة الامن الاسرائيلية .
نتنياهو الذي سوف يغادر من خلال الانتخابات الثالثة ليدخل الى سجنه عليه بكتابة مذكراته عن انتهاء حياته السياسية دون ان يحقق لدولة الكيان الامن المزعوم ... ودون ان يحقق امكانية شطب القضية الفلسطينية ودون المقدرة على استمرار تلاعبه بالحقوق الوطنية الثابتة .
كما على نتنياهو ان يسجل ان تحالفه مع ادارة ترامب لم تنجز الصفقة الامريكية الاسرائيلية ولم تأخذ خطواتها العملية لتنفيذ مخرجات مؤتمر المنامة ... وان ما يجري تداوله وحتى اقامته مجرد هراء وعدم مقدرة امريكية اسرائيلية على تجاوز الحقوق الوطنية الثابتة وقرارات الشرعية الدولية .... والتي ستكون الايام القادمة اضافة جديدة للفشل الاسرائيلي الامريكي .... ولفتح الطريق امام مستقبل فلسطين الدولة وحرية شعبها .
الكاتب : وفيق زنداح
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف