الأخبار
نتنياهو يكشف هوية منسق المحادثات مع الإماراتبومبيو: سنفعل كل ما بوسعنا لضمان تمديد حظر الأسلحة على إيرانالصحة المغربية تجري "الاختبارات السريعة" بعد ارتفاع الاصابات بـ(كورونا)المنظمة الجزائرية للشباب: الاتفاق الإماراتي طعنة لنضال الشعب الفلسطينيروسيا تعقب على تعليق خطط الضم الإسرائيلية بموجب الاتفاق مع الإماراتنزال: حلي بالامارات مد يد العون لشعبنا بدلا من التحالف مع الاحتلالالنيابة العامة المصرية توضح ملابسات وفاة العريان700 جندي فرنسي يتجهون إلى لبنان لتقديم المساعداتالعراق: انفجار يستهدف رتلا يقدم دعما لوجستيا للتحالف الدوليصحيفة: وفد إسرائيلي سيتوجه إلى الإمارات الأسبوع المقبلحسن يوسف: التطبيع الإسرائيلي الإماراتي مكافأة للاحتلال على جرائمهشاهد: تضرر معدات زراعية بغلاف غزة بسبب البالونات الحارقةالقوى السياسية الكويتية: التطبيع خيانة وليس وجهة نظر وجريمة بحق فلسطينمحافظ قلقيلية: تسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس (كورونا) من المخالطينالداعية وسيم يوسف يثير الجدل بتغريدات داعمه لإتفاق السلام الإماراتي الإسرائيلي
2020/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تصريحات قادة حماس والدولة القادمة بقلم:مأمون هارون رشيد

تاريخ النشر : 2019-12-10
تصريحات قادة حماس والدولة القادمة بقلم:مأمون هارون رشيد
تصريحات قادة حماس والدولة القادمة
تناقلت وسائل اعلام تصريحات مثيرة لقياديين وناطقين باسم حماس تتحدث عن خيار قيام دولة في غزة , بعيدا عن الضفة الغربية والقدس , حيث ان اعلان الدولة ( كما يقولون ) في أي جزء محرر يمكن المراكمة علية لتحرير باقي فلسطين حين تتهيء الظروف , وحيث أن الضفة الغربية تقع تحت الاحتلال الاسرائيلي الان , فأن اعلانها في غزة هو الخيار الوارد الامثل .
تأتي هذة التصريحات في وقت تجري فية حماس محادثات في مصر حول هدنة طويلة تمتد لعشرات السنوات , يتم خلالها دعم قطاع غزة اقتصاديا في كافة المناحي , كم يتم ذلك في الوقت الذي لازال موضوع المستشفي الامريكي الذي بدأ المارينز الامريكي بانشائة في قطاع غزة , يثير جدلا واسعا حول طبيعة مهام هذا المستشفى, ودورة الحقيقي , وعدم مشروعية قيامة , لان السلطات الامريكية لم تحصل على موافقة السلطات الرسمية الفلسطينية في اقامتة , كل هذا في ظل الموقف الامريكي الرسمي من السلطة الفلسطينية , و الاجراءات العقابية والتعسفية التي اتخذتها الادارة الامريكية ضد السلطة الفلسطينية ومؤسساتها .
تصريحات ناطقي حماس ألقت الضوء بشكل كامل وواضح على نواياها القادمة , والتي لم يعد تخفي على أحد , ليس الان فقط , ولكن منذ فترة طويلة كنا أكدنا على ذلك , بل أنها خططت لذلك حتى ما قبل انقلابها الاسود في قطاع غزة , والذي كان الخطوة الاولى لتطبيق مشروعها الذي تأسست لاتمامه , وهو تقويض منظمة التحرير الفلسطينية , والتشكيك في التمثيل الفلسطيني ووحدانيتة , وأعتقد أن الجميع اصبح مدركا لهذا الدور الذي تقوم حماس بة الان , وذلك من خلال متابعة ما قامت وتقوم بة في قطاع غزة .
أن حماس التي تجد لنفسها المبررات الان لاقامة امبراطوريتها العظمى في غزة , كانت قد اتهمت منظمة التحرير وقيادتها بالخيانة والتفريط حين وافقت على أقامة دولة فلسطينية في الضفة وغزة والقدس , وترفض حتى الان قرارات المجلس الوطني التي اعترفت بالقرار 242 واعتبرت ذلك تفريط بالحقوق الوطنية الفلسطينية , ها هى اليوم تجد لنفسها المبررات لاقامة كيان مشوة في قطاع غزة , وهى تعرف تماما أن ذلك سيكون المسمار الاخير في نعش القضية الفلسطينية وقيام الدولة , وكل ذلك فقط حفاظا على مصالح بعض قياديها ممن تلوثت أياديهم بالدم الفلسطيني وأثروا على حساب فقر والام أهلنا في القطاع , وتعتقد حماس أنها بذلك ستنجو من غضب الشعب ولعنة التاريخ , حيث لن ينفعها وقت ذاك تنظيمها الدولي من اخوان الشياطين , ولا داعميها ممن لاينظرون الا الى مصالحهم , والتي تتغير من وقت لاخر حسب الحاجة , حيث تتغير معها التحالفات , فعلى العقلاء في حماس ان كان هناك عقلاء , أن يتقوا الله فيما هم مقدمون علية , ويصطفوا الى جانب شعبهم وقضيهم , قبل الوقوع في المحذور .

لواء
مأمون هارون رشيد
8122019
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف