الأخبار
2020/1/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الكاتب د. وسيم وني مكرما في اتحاد كتاب فلسطين في العاصمة السورية دمشق

تاريخ النشر : 2019-12-10
الكاتب د. وسيم وني مكرما في اتحاد كتاب فلسطين في العاصمة السورية دمشق
الكاتب والإعلامي د. وسيم وني مكرما في اتحاد كتاب فلسطين في العاصمة السورية دمشق

تقرير غنى منصور

أقام الاتحاد العام للكتاب والأدباء والصحفيين الفلسطينيين في مقر أمانته العامة بدمشق بحفل تكريم للدكتور الكاتب والإعلامي وسيم وني بحضور ممثل عن الأمانة العامة الأستاذ الكاتب والباحث عبد الفتاح إدريس ونخبة من الكتاب والصحفيين الفلسطينيين والسوريين وعدد من مدراء ملتقيات الاتحاد في المخيمات الفلسطينية في سورية.

تصريح إدارة الملتقى الشهري الدائم للاتحاد "ملتقى الأجيال " :

لهجوده القيمة والغزيرة في خدمة القضية الفلسطينية عبر العديد من المقالات والمقالات البحثية ولسعيه الحثيث بمد جسور التعاون البناء بين الكتاب الفلسطينيين في أرضهم وفي شتاتهم ، قام الاتحاد العام للكتاب والأدباء والصحفيين الفلسطينيين بتكريم الكاتب والإعلامي الدكتور وسيم وني ، انطلاقا من مبادئ الاتحاد التي ترى النضال بالقلم يسير بمسار متوازي مع النضال في البندقية خاصة وان الصهاينة الغزاة المعتدين اعتمدوا تزييف التاريخ وطمس الحقائق كخطوات تأسيسية لكيانهم الغاشم ومازالت حربهم على التراث والتاريخ الفلسطيني قائمة ومفتوحة وممولة ومدعومة من قبل بعض الدول الاستعمارية كالولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا على سبيل المثال. ومن هنا يبرز الدور الهام والمسؤولية التي تقع على عاتق المثقفين الفلسطينيين خاصة في ظل محاولات اشعال المنطقة وتهميش القضية الفلسطينية واشغال الشارع الحرب بالفتن والصراعات الدموية والسياسية بغية صرف الانتباه عن الخطر الصهيوني البالغ ومشاريعه التوسعية في الأراضي العربية .

ولكون الدكتور وسيم وني كن أكثر الشخصيات الإعلامية نشاطا وفق اعتقادنا ، قمنا بتوجيه الشكر والتقدير له لتمثله القيم الإنسانية الوطنية ولجهوده الثرة والمشهود لها في هذا المضمار.

كلمة الدكتور وسيم وني

نابت الأستاذة الباحثة نجلاء الخضراء عن الدكتور وسيم وني في حفل التكريم بسبب تواجده في العاصمة بيروت ونقلت عنه كلمته بهذه المناسبة والتي جاء فيها قوله :

حب الناس نعمة نحمد الله عليها وخصوصاً عندما يكون هذا من اتحاد أنا أعتز بالإنتماء إليه وله تاريخ لايمكن لأحد أن يتجاهله في إثراء القضية الفلسطينية ، الاتحاد العام للكتاب والأدباء والصحفيين الفلسطينيين هذا الإتحاد الداعم للثقافة الفلسطينية فلكم مني التحية والإحترام وأتمنى لكم كل التوفيق لما فيه مصلحة قضيتنا الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني.. وعلى العهد باقون بالدم نكتب لفلسطين .

وشرف كبير لي أن يكون اسمي مكرماً  بينكم وأحمد الله عز وجل الذي وهب لنا أحبة  أغلى وأعز من كنوز الأرض جميعًا .





 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف