الأخبار
نتنياهو يكشف هوية منسق المحادثات مع الإماراتبومبيو: سنفعل كل ما بوسعنا لضمان تمديد حظر الأسلحة على إيرانالصحة المغربية تجري "الاختبارات السريعة" بعد ارتفاع الاصابات بـ(كورونا)المنظمة الجزائرية للشباب: الاتفاق الإماراتي طعنة لنضال الشعب الفلسطينيروسيا تعقب على تعليق خطط الضم الإسرائيلية بموجب الاتفاق مع الإماراتنزال: حلي بالامارات مد يد العون لشعبنا بدلا من التحالف مع الاحتلالالنيابة العامة المصرية توضح ملابسات وفاة العريان700 جندي فرنسي يتجهون إلى لبنان لتقديم المساعداتالعراق: انفجار يستهدف رتلا يقدم دعما لوجستيا للتحالف الدوليصحيفة: وفد إسرائيلي سيتوجه إلى الإمارات الأسبوع المقبلحسن يوسف: التطبيع الإسرائيلي الإماراتي مكافأة للاحتلال على جرائمهشاهد: تضرر معدات زراعية بغلاف غزة بسبب البالونات الحارقةالقوى السياسية الكويتية: التطبيع خيانة وليس وجهة نظر وجريمة بحق فلسطينمحافظ قلقيلية: تسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس (كورونا) من المخالطينالداعية وسيم يوسف يثير الجدل بتغريدات داعمه لإتفاق السلام الإماراتي الإسرائيلي
2020/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

طعم التفاح بقلم:احمد دغلس

تاريخ النشر : 2019-12-10
طعم التفاح بقلم:احمد دغلس
حكي الناس

طعم التفاح

لا + الدولار = نعم

بمعنى ان غزة بحاجة الى رعاية طبيه ولم لا تأتي من الشيطان هكذا دخلت حماس على طعم التفاح الأمريكي الاسرائيلي ....؟! لان التفاح الحمساوي كان زمان  بريحة تفاح المقاومة التي كانت ذات أهداف سياسية ملعونة ملغومة كما يتضح الان ، سيان  وإن كلفت خسارة بشرية لاسرائيل لكن النتيجة اسرائيلية بامتياز اذ صعد اليمين الذي لا ينفع معه لا تنسيق امني ولا تهدئة أمنية طويلة الأمد لان طعم التفاح الاستشهادي  " تهجن" الى دويلة في غزة كما كانت تحلم جولدامائير رئيسة وزراء اسرائيل وما تلاها اسحق رابين رئيس وزراء ووزير  الدفاع الاسرائيلي

طعم التفاح اليوم ليس كما سبق اثناء  التبديل بتغيير الميثاق الوطني اولها في قاعة رشاد الشوا في غزة  بحضور كلينتون رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وثانيها الدويلة الفلسطينية في غزة لتحرر من وعد النهر الى البحر 

ساق الله على طعم التفاح  من زمان  تفاح دمشق وعمان وبيروت والجزائر وعدن وتونس وفلسطين  بتفاح اريحا وغزة أولًا ....؟!

احمد دغلس
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف