الأخبار
التواصل الجماهيري لـ"الجهاد" يزور عائلة النخالة لتهنئتهم بالسلامةإدارة سجون الاحتلال تواصل عزل ستّة أسرى من الهيئة التنظيميةالاحتلال يعتقل شاباً من نابلس وينصب حواجز في جنينأبحاث أڤيڤا العالمية تكشف عن ثلاثة أولويات استثمارية للمؤسساتماذا علق كيكي سيتين على خسارته الأولى مع برشلونةتسريب صوتي لترامب‎ وهو يطالب بالتخلص من سفيرته بأوكرانيافي ليلة السقوط بـ"المستايا".. ميسي يحقق أسوأ أرقامه منذ عام 2017صندوق النقد العربي ينظم دورة "التخطيط الإستراتيجي"ناشئة الشارقة تنشر ثقافة القراءة وأهمية الكتاب في برنامج أنا أقرأبالفيديو.. قراران غريبان من حكم مباراة فالنسيا وبرشلونة يثيران الجدلصندوق النقد العربي ينظم دورة "أطر المالية العامة"تعرفي على طريقة هدى قطان لإزالة حب الشباب بقشر الموزحياة بليس دبي تعيّن مديراً جديداً في إدارة المبيعاتعروسان فى أسكتلندا يقدمان للضيوف أكياس "شيبس" بدلا من الوجباتالبابا يدعم دعوة العراق لاحترام سيادته
2020/1/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ثورة العراق 2019 بقلم:هانم داود

تاريخ النشر : 2019-12-09
ثورة العراق 2019  بقلم:هانم داود
ثورة العراق 2019
في يوم 1 تشرين الأول/ أكتوبر،ثورة العراق 2019احتجاجاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية فى العراق لا كهرباء لا مايه لا شوارع لا حريه لا تدريس لا صحه لا نت ،للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة أين المجتمع الدولى،وحقوق الإنسان فيما يحدث ضد المتظاهرين قتل وعنف وإضطهاد،لماذا يصمت بعض الدول والأمم المتحده أين العرب من مظاهرات عراقيه مظاهرات في عموم العراق سلميه هدفها الاحتجاجات ضد الفساد قوبلت التظاهرات برد فعل عنيف من القوات الأمنية باطلاق الرصاص الحي من يود قمع الإنتفاضه،لماذا لا يكون العراق شعب واحد ضد من يخرب العراق ،قمع هذه الاحتجاجات والتظاهرات عار وحرام من يستهدف المتظاهرين جرحى وقتلى بأعداد كبيره لماذا القمع والعنف والدم ضد متظاهرين تسعى لمحاربه الفساد،وتريد اسقاط النظام ورموزه لماذا يتعرض المتظاهرين فى ساحات الإعتصام للقتل والعنف لماذا لا يحتج القاده الكبار فى العراق على ما يحدث لإبناء العراق من قتل،بعيدا عن الطائفيه والأطماع الخاصه بالبعض لماذا ترتفع حصيلة ضحايا الهجوم الذي يشنه مسلحون مجهولون لأعداد كبيره تحصد أبناء الشعب العراقى والكل يصمت بعيدا عن الطائفيه والأطماع أين العراق من قلوب قادتها اللهم ارحم شهدائنا دماء الذي سقطت على ارض بغداد في بلاد الرافدين تستصرخ ضمائر العالم من شرقها إلى غربيها تذكروا الأخره وعقاب الله الدنيا فانيه حسبنا الله ونعم الوكيل ،الله الوكيل والكفيل بالعراق وأهلها
هانم داود
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف