الأخبار
"إعلام الديمقراطية" ينعى الكاتب والأديب الفلسطيني نافذ أبو حسنةالإعلام الإسرائيلي: الجيش سيرد بحدة على إطلاق البالونات الحارقة من غزةالفتياني: إسرائيل تسعى لاغتيال وتشويه الحركة الوطنية الفلسطينيةشؤون الأسرى: مطالبات أعضاء كنيست باعتبار الهيئة "منظمة إرهابية" تطور خطيركولمبيا تفتتح ممثلية لها في القدس ونتنياهو يُعلّقشاهد: "دنيا الوطن" بجولة ميدانية مع مُطلقي البالونات الحارقةمجهولون يحطمون حجر الأساس الخاص بمجمع رفح الطبيوفاة جديدة بفيروس (كورونا) لفلسطيني من الخليلمجلس الوزراء يُصدر سلسلة قرارات مهمة خلال اجتماعه الأسبوعيالرئيس الإسرائيلي: مستعدون لمواجهة جميع الاحتمالات مع لبنانوزارة الثقافة تنعى الكاتب نافذ أبو حسنةمنظمة الصحة العالمية تُحذر من عودة جديدة لفيروس (كورونا)الاحتلال يستولي على مضخات مياه ويستدعي مواطنًا من بيت أمرأردوغان: لن نقبل حبسنا في سواحلنا من بضع جزر صغيرةالحكم المحلي تطلق برنامج "التوجيه" المحلي الثاني
2020/8/10
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عدالة منقوصة بقلم:مراد الغانم

تاريخ النشر : 2019-12-08
عدالة منقوصة  بقلم:مراد الغانم
وانت تسير بين ازقة المدن والحواري حتماً سترى اشخاصاً يفترشون الطرقات ويلتحفون السماء وهذا أمر طبيعي بحكم غياب العداله البشريه بتوزيع الثروات على البشر ولكن الغير طبيعي أن تمضي بلا ضمير وان لا تشعر بوجعهم .
وانت تسير بالمشفى زائراً لإحدى المرضى فمن الطبيعي أن ترى اشخاص كُثر اكل الوجع من أجسادهم ولكن الغير طبيعي أن لا تتعظ من وجعهم وتمضي .
وأن تخطط لزيارة أي بلد فمن الطبيعي أن ترسم بخيالك اجمل الأماكن التي تود الاستجمام بها ولكن الغير طبيعي أن لأتشعر بمن حُرِموا من هذه النعمه .
وأنت تسير وابناءك أمامك يكبرون لينعموا بهذه الدنيا فمن الطبيعي ان تفرح لهم ولكن من الغير طبيعي أن لا تشعر بمن حرمهم القدر من متعة الأبناء .
طفلاً تائهاً يبحث عن والدته بإحدى المولات وللصدفه بشرته سوداء فمسكت بذلك الطفل لأبحث له عن اهله فشاهدت امرأه يبدوا انها تبحث عن شئ فسألتها هل هذا طفلك وللصدفه انها ذو البشره البيضاء ، فقالت لي بتهكم وبطريقة مستفزه وقذره ( أنا انجب هكذا طفل !!!؟؟ ) هول الصدمه جعلني اكتب وهل نحن من نختار اشكالنا واسمائنا في هذه الدنيا ؟
وهل نحن من نقرر كيف نكون واين ، طبيعي جداً أن تشاهد في مجتمعك الكثير من الأمراض النفسيه المستعصيه على العلاج كهذه المرأه ولكن للأسف الغير طبيعي أن لا نحارب هكذا ظاهره .
كيف ونحن نريد ان نزوج ابننا فتاة الاحلام وابننا لص ، كيف نحاربها ونحن نستعبد العامل والموظف ونُقبِل ايادي مزورينا والكاذبين في مجتمعنا .
كيف سنحارب تلك الظاهره ونحن نتفاخر بأخطائنا ونستعرّ من تاريخنا .
من الطبيعي جداً أن نكتب ونتحدث ومن الصعب جداً أن ننفذ ما كتبنا .
الوجع الذي نعيشه كل يوم هو من صنع ايدينا لأشياء كاذبه نحاول تصديقها ، لتاريخ مزور زُرِعَ في عقولنا أننا أفضل الأمم ، كيف لا ونحن نريد ان نُدخِلَ هذا العالم الى التهلكه لأننا فقط من نستحق الحياة بمعتقداتنا ، كيف لا ومجتمعنا ذكوري بحت ، كيف لا وما زال ابو جهل يسكن عقولنا .
المجتمعات لا تتطور ولا تتحرر وهناك طفل ينام بالعراء ، وهناك أخ يأكل نصيب اخته بالميراث ، لن نتطور الى اذا أصبحنا بشر نأخذ ما لنا وندفع ما علينا .
ملاحظه : المرأه التي كتبت عنها ( حرمها الله من الانجاب ) ، عبره بألف روايه
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف