الأخبار
منصة "سعودية-إماراتية" مشتركة بمعرض الأغذية الأفريقي 2019 بالقاهرةالإعلامية هاجر حرب تحصد جائزة أفضل تحقيق استقصائي لعام 2019المنتدى الاستراتيجي العربي يتوقع ثورة تكنولوجيا حيوية رقمية شاملة بالعقد القادمهيئة الأسرى: المحكمة تقرر الافراج عن الأسير القاصر محمود شلبياطلاق ورشة عمل بعنوان " العنف ضد الأطفال وانواعه "سفارة دولة فلسطين تشارك في البازار الخيري السنوي في بيلاروسلجنة التربية بالتشريعي تلتقي وكيل وزارة الصحةلجان الشبيبة الثانوية تنظم محاضرة عن تاريخ فلسطينكاميرات ترصد ردة فعل "غريبة" من ابنة الملكة إليزالبيث خلال استقبال ترامب وزوجتهالإسلامي الفلسطيني يعقد محاضرةً حول البنوك الإسلامية في مدرسة في طولكرمالكلية الجامعية تحتفي بفكاك شهادات 100 من خريجيها في مختلف الاختصاصاتنائبا الرئيس للشؤون الأكاديمية والعسكرية في جولة تفقدية لسير الإمتحانات بجامعة الاستقلاليربح 120 مليون دولار ويتابع عمله كعامل بناءالتشريعي يزور الجريحة مي أبو رويضة ويدعو لمعاقبة قادة الاحتلالالإعلان عن توصيات المؤتمر العلمي الدولي الأول لكلية المهن الصحية جامعة الإسراء
2019/12/9
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

محمد...الصحفي الإنسان...والمهني الصادق بقلم :ريم وفيق زنداح

تاريخ النشر : 2019-11-21
محمد ..الصحفي الإنسان...والمهني الصادق
صدمت كما غيري الكثيرين ممن تعرفوا وتعايشوا مع هذا الشاب الصحفي المبدع والملتزم بكل أخلاقياته ومهنيته واحترامه لزملائه المرحوم محمد داوود الصحفي الإنسان الذي تعرفت عليه أثناء تدريبي في بداية مشواري بإذاعة صوت الشعب .
كان مميزا" ورائعا" ومؤدبا" لدرجة عالية وملتزما" بمهنيته وطموحا" بعمله ، لا يتأخر لمساعدة أحد ويعطي بلا حدود ، تعرفت عليه عن قرب ولم يقل لي أحد عنه ما قلت وما سوف أقول بل شعرت وأحسست أن هذا الشاب الصحفي ذات الطموح العالي والإرادة القوية والذي يتطلع إلى مستقبل أفضل والى واقع يمكن من خلاله أن ينطلق الى عالم الفضاء والاعلام والتميز .
كان طموحا ومصرا" على تغيير واقعه وظروفه فكان قراره بالغربة حيث يمكن له ان يكون بوضع أفضل فكان له الموت بالمرصاد وخفت قلبه في ذروة شبابه وبقمة عطائه وبإصراره على أن يكون اعلاميا محترفا لكن القدر كان أسرع والموت لاحقه بغربته وليس داخل وطنه .
المرحوم الصحفي محمد داوود زميل عزيز وانسان راقي يشهد له الجميع وأنا واحدة منهم وأنا أثناء تدريبي باذاعة صوت الشعب لفت انتباهي مدى الأدب والمهنية والصوت الاذاعي الملازم له كما لفت انتباهي علاقته وحرصه على بناء علاقات وطيدة مع الزميلات والزملاء ، كما شعرت وللأمانة وهو بدار الحلق ونحن بدار الباطل أنه كان يحرص على من يأتوا الى الإذاعة للتدريب واعطائهم كل ما يمكن لأجل تطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم .
إنه بحق الصحفي الإنسان الرائع الصادق بكلماته وبابتسامته وعلاقاته فالى رحمة الله يا محمد ومثواك الجنة .
المدربة الدولية والاعلامية/ ريم زنداح
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف