الأخبار
حقيقة إنفصال الفنان محمد رشاد عن زوجته المذيعة مى حلمىصحيفة "تايمز أوف إسرائيل": البحرين في اتصالات متقدمة لتكون التالية في التطبيعاصابة أربعة شبان برصاص الاحتلال واخرين بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدومالهرفي يعزي برحيل الأمين العام السابق للحزب الشيوعي الفيتناميصور: مسيرات غاضبة في الضفة والقدس تنديدا بتطبيع الإمارات مع الاحتلالشاهد: أردوغان يبحث تعليق العلاقات الدبلوماسية مع أبو ظبي وسحب السفيرنتنياهو يشكر ثلاثة دول عربية على دعمها لاتفاق السلام مع الإماراتسفارة فلسطين بالقاهرة: سفر 1142 مواطنا من قطاع غزة وعودة 1841 للقطاعالإمارات: ردود الفعل الدولية على اتفاق التطبيع مع إسرائيل "مشجعة"عريقات: قرار الإمارات كان قادما بضم أو بدون ضم على حساب حقوق شعبناتيسير خالد: العدوان الثلاثي على الشعب الفلسطيني بوابة عبور لقافلة تطبيع قادمةالاحتلال يصيب شاباً ويعتقل ثلاثة قرب جدار الفصل بطولكرمنزيه أبو عون: اتفاق التطبيع الاماراتي خذلان للقضية الفلسطينيةحنا: ان الصوت المسيحي في بلادنا ومشرقنا سيبقى دوما صوتا مناديا بالمحبة"الوطني": القضية الفلسطينية لا تخضع لمبدأ المقايضات والصفقات التي عكسها اتفاق الإمارات
2020/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

محمد...الصحفي الإنسان...والمهني الصادق بقلم :ريم وفيق زنداح

تاريخ النشر : 2019-11-21
محمد ..الصحفي الإنسان...والمهني الصادق
صدمت كما غيري الكثيرين ممن تعرفوا وتعايشوا مع هذا الشاب الصحفي المبدع والملتزم بكل أخلاقياته ومهنيته واحترامه لزملائه المرحوم محمد داوود الصحفي الإنسان الذي تعرفت عليه أثناء تدريبي في بداية مشواري بإذاعة صوت الشعب .
كان مميزا" ورائعا" ومؤدبا" لدرجة عالية وملتزما" بمهنيته وطموحا" بعمله ، لا يتأخر لمساعدة أحد ويعطي بلا حدود ، تعرفت عليه عن قرب ولم يقل لي أحد عنه ما قلت وما سوف أقول بل شعرت وأحسست أن هذا الشاب الصحفي ذات الطموح العالي والإرادة القوية والذي يتطلع إلى مستقبل أفضل والى واقع يمكن من خلاله أن ينطلق الى عالم الفضاء والاعلام والتميز .
كان طموحا ومصرا" على تغيير واقعه وظروفه فكان قراره بالغربة حيث يمكن له ان يكون بوضع أفضل فكان له الموت بالمرصاد وخفت قلبه في ذروة شبابه وبقمة عطائه وبإصراره على أن يكون اعلاميا محترفا لكن القدر كان أسرع والموت لاحقه بغربته وليس داخل وطنه .
المرحوم الصحفي محمد داوود زميل عزيز وانسان راقي يشهد له الجميع وأنا واحدة منهم وأنا أثناء تدريبي باذاعة صوت الشعب لفت انتباهي مدى الأدب والمهنية والصوت الاذاعي الملازم له كما لفت انتباهي علاقته وحرصه على بناء علاقات وطيدة مع الزميلات والزملاء ، كما شعرت وللأمانة وهو بدار الحلق ونحن بدار الباطل أنه كان يحرص على من يأتوا الى الإذاعة للتدريب واعطائهم كل ما يمكن لأجل تطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم .
إنه بحق الصحفي الإنسان الرائع الصادق بكلماته وبابتسامته وعلاقاته فالى رحمة الله يا محمد ومثواك الجنة .
المدربة الدولية والاعلامية/ ريم زنداح
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف