الأخبار
اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني يقدم مساعدات عينية للاجئين الفلسطينيين في بلجيكاوزارة الاتصالات: بداية إبريل سيتم وقف توزيع أي مواد بريدية غير معنونة لفلسطيننابلس: إجراءات أمنية مشددة للاحتلال على حاجز حوارةالحساينة: عملية "بيت ليد" فجر جهادي كسر سداسية الشرمجلس العلاقات ينعى وزير الدولة الجنوب افريقي ويذكر بمواقفه الداعمة للفلسطينيينجامعة بيت لحم تنظم ندوة اكاديمية حول تبادل الخبرات في التعليم الالكترونيوزير الزراعة يشارك في أعمال مؤتمر وزراء الزراعة الافتراضي ببرلينفتيات جنين ينظم ورشة التفريغ النفسي(الحنّون الإعلامي) ومركز النخبة ينظمان لقاء حول الحد من فيروس (كورونا)اتحاد ألعاب القوى يختتم اختبارات لاعبي ولاعبات المنتخب الوطنيرياض الاطفال بغزة تتسائل هل نحن سنفتح ابوابنا الاثنين القادمالديمقراطية: معيار موقفنا من بايدن مدى استعداده لتطبيق قرارات الشرعيةالتشيك تعلن تفشي فيروس إنفلونزا الطيور في مزرعة دواجنوزير الخاريجة التونسي يؤكد استعداد بلاده الدائم لتقديم للمساعدة الشعب الفلسطينيالدراسات العليا بالقدس الفتوحة تنظم ورشة حول استخدام منصات موديل الإلكترونية بالتعليم
2021/1/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سوالف حريم - جرائم بقلم:حلوة زحايكة

تاريخ النشر : 2019-11-19
سوالف حريم - جرائم  بقلم:حلوة زحايكة
حلوة زحايكة
سوالف حريم
جرائم
في قطاع غزة شيعوا جثامين نساء وأطفال اغتالتهم ألة العدوان الإسرائيليّة وهم نائمون، وفي أكناف بيت المقدس قنص جنود الاحتلال عين صحفيّ، وبالأمس بدأت محاكمة قتلة الطالبة الجامعية إسراء غريب، وهم من ذوي القربى لها، ولا يكاد يمرّ يوم لا تجري فيه نزاعات و"طوشات". وفي الداخل الفلسطينيّ نسمع بشكل شبه يومي عن عمليات قتل واغتيال في بلدات مختلفة.
وفي الأردنّ الشقيق جرى في الأسبوع المنصرم عدة جرائم تقشعر لها الأبدان منها:زوج يقلع عيني زوجته أمام أطفالها، وزوج أخر يسكب الزيت المغلي على وجه زوجته أثناء نومها، وآخر يقتل والدته، وشخص يغتصب طفلا ويقتله ويرمي جثته في بئر ماء.
وفي مصر تموت امرأة قبطيّة على عتبات مستشفى لرفض المستشفى تقديم العلاج لها. وفي اليمن الذي ما عاد سعيدا يجري "الذّبح الحلالّ!" للمستضعفين اليمنيّين يوميا. وفي العراق تقوم حكومة اللصوص والفساد بقتل المنتفضين يوميا، وتتبرأ من دمائهم. وفي سوريا يجري قتل المواطنين يوميا بحجّة حمايتهم، وفي ليبيا يجري القتل اليوميّ في صراع لن ينتهي حول السلطة و...و....إلخ.
فهل قتل العرب أصبح عبادة يتقرب بها القتلة إلى الله؟ وهل من ينجو من نيران الأعداء تصطاده نيران ذوي القربى؟ وإلى أين تسير أمّتنا؟
19-11-2019
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف