الأخبار
اغتيال المحلل السياسي العراقي هشام الهاشميعشراوي تدعو (يونسكو) للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف بوجه الانتهاكات الإسرائيليةإغلاق 38 محلاً واحتجاز 50 مركبة لعدم التزامهم بحالة الطوارئ في نابلسصائب عريقات يُعلق على اغتيال محلل سياسي شهير في العراقمحافظ نابلس يُصدر تصريحاً "مهماً" بشأن الإغلاق ليوم الثلاثاءصور: الدفاع المدني يُسيطر على حريق مخزن داخله مواد بترولية في جنينأكرم الرجوب يترأس وفداً لتهنئة الأسيرين المحررين الشقيقين نغنية بمخيم جنينوزيرة الصحة: نُجري فحوصات (كورونا) للمشتبه بإصابتهم ولمخالطي المصابينالشرطة تُغلق 93 محلاً تجارياً وتضبط خمس مركبات لعدم الالتزام بالتعليمات بسلفيتهنية لـ "محافظ الخليل": موحدون بتوفير الأمن الصحي لأبناء شعبنا بغزة والضفةحلس: لقاء الرجوب والعاروري شكل بارقة أمل وفتح وحماس معاً بطليعة القوى والفصائلقيادي بحماس: نتواصل يومياً مع حركة فتح منذ أسبوعينقسم مراقبة الأغذية بالطب الوقائي بالصحة في غزة يُصدر تقريره نصف السنويتفاصيل الحالة الجوية في فلسطين حتى نهاية الأسبوع الجاريالطواقم الطبية تُنقذ جنيناً لمريضة مصابة بفيروس (كورونا) في الخليل
2020/7/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

المعلمون بين غوركي وتشيكوف ! بقلم: توفيق أبو شومر

تاريخ النشر : 2019-11-18
المعلمون بين غوركي وتشيكوف ! بقلم: توفيق أبو شومر
*المعلمون بين غوركي وتشيكوف !** بقلم/ توفيق أبو شومر*

"آه لو كان عندي نقود لأقمتُ مصحَّا للمدرسين المرضى!
آه لو تعرف حاجتنا للمدرسين الجيدين المثقفين، ينبغي علينا أن نحيطهم بعناية خاصة بأسرع وقت ممكن، فلا نستطيع أن نُؤسس شعبا مثقفا ثقافة واسعة بدون معلمين واعين ، فالدولة ستنهار بلا هؤلاء.
فالمدرس ينبغي أن يكون فنَّانا ومصوِّرا متيما بعمله!!
أما عندنا، فالمدرس عاملٌ يدوي، قليل الثقافة، جائعٌ مقهور، خائف على كسرة خبزه!!
يجب ألا نُذلَّ كرامته، فمن الحماقة أن نُعطي رجلا مدعوٍا لتربية الشعب، مرتبا شهريا حقيرا!!
لا يجوز أن نسمح له بأن يسير في أسمالٍ بالية، يرتعش من البرد، وفي الثلاثين من عمره يُصاب بالتهاب المفاصل والرئة، الناجمة عن دخان المدافئ المهترئة، عارٌ علينا هذا. إن ما يحدث عندنا هو امتهانٌ لإنسانٍ يؤدي عملا رائعا مهما!!"
(النصُّ السالف كتبه ، مبدع رواية الأم (مكسيم غوركي) عام 1887 يتحدث فيه عن أبرز أمنيات زميله المسرحي الكبير( أنطون تشيكوف) حين دعاه إلى منزله!!

الاقتباس من كتاب: مؤلفات مختارة، لأنطون تشيكوف.
هي ليست نبوءة ، وإنما هي لغة العقل، ولغة مَن يرغبون في بناء المجتمع بناء عقليا وروحيا، فبناءُ الإنسان هو جوهرُ الصراع منذ الأزل

                 بقلم/ توفيق أبو شومر

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف