الأخبار
مستوطنون يسيجون أراضي في بورينتنويه (مهم) صادر عن شركة الكهرباء في شمال غزةالتربية تستنكر إخطار الاحتلال لمدرسة السيميا الأساسية في جنوب الخليلنقابة الصحفيين تطلع الاتحاد الدولي للصحفيين على الانتهاكات الإسرائيليةالاتحاد الأوروبي يُقدم 10 ملايين يورو لدفع المخصصات الاجتماعية للأسر المحتاجة"التعاون الخليجي" يؤكد رفضه توجه الحكومة الإسرائيلية لضم المستوطنات"القدس المفتوحة" ووزارة العمل تخرجان الفوج الأول بالدبلوم المهني في أريحا والأغوارحملة تحريض ضد النائب جبارين بعد تصريحه بدعم جيرمي كوربينأبو مويس يبحث الاستفادة من الخبرات الصينية في مجال التعليم التقنيشاهد: تكريم المصمم المغربي زكي بملال بمصرالديمقراطية لـ "فتح": اتفاق اوسلو شكل تعاكسا مع اهداف الإنتفاضة والاجماع الوطنيمصر: "اتحاد العاملين بالخارج" يشارك محاكاة دول المتوسط في "منتدى شباب العالم"إحياء فعاليات اليوم العالمي لحقوق الإنسان من قلب مدرسة وادي السيقالشرطة: وفاة طفلة نتيجة سقوطها من علو في قلقيليةتحديث أسطول النقل العام على المعابر بين فلسطين والأردن
2019/12/10
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وثيقة الاستقلال وقضية الاستقلال بقلم:خالد قضماني

تاريخ النشر : 2019-11-18
وثيقة الاستقلال وقضية الاستقلال بقلم:خالد قضماني
*وثيقة الاستقلال . وقضية الاستقلال *

* خالد قضماني , علوم سياسية وتاريخ / صحافة وإعلام **. الوثيقة والقضية مصطلحين مختلفين بينهما , كانك في الاولى تدون استقلال الثانية والثانية تعطي شرعية وجودية للأولى , فما بين قضية الاستقلال الذي ناضل من اجلها الشعب العربي الفلسطيني وسطر السطور الاولى منها لثورته حتى وثق بكلامه لاستقلالية النضال في وثيقة فلسطينة الهوية في ارض الجزائر الشقيق , معلنا الدولة العتيدة على ارض الوطن في مقولة ( أن المجلس الوطني يعلن بأسم الله وبأسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ) *

*أن تخليد الذكرى يصادف اليوم حدثين مهمين الاولى استشهاد صاحب الوثيقة الشيهد ياسر عرفات والثانية انطلاقة الثورة المعاصرة التي اقمحت الوثيقة في منابر العالم معلنا عن شعب وعن كيان وطني بامتياز , وها هو الحال اليوم الذكرى والثورة لكيان واحد فعاشت الذكرى ودامت الثورة كما في الادبيات الوطنية . . .
. *

*وثيقة الاستقلال وقضيتها , اسمان لعلم واحد أو مصطلحين في سياق تحرري واحد , الاولى اسمي لفظي , والثاني فعلي او عملي , يعطي المفهوم الاول سياق الثاني بأن القضية لا تزال باقية في حالة النضوج الفكري الوطني والعربي من خلال بناء
حصانة وطنية للمستقبل القادم , ومن هنا يجب النظر واعادة تعريف بعض المصطلحات السياسية والعمل على بناء برنامج مرحلي جديد مغاير لما سبقه من توقيع اتفاقية اسلو تبعها الاتفاقيات اللاحقة *

*فبعد الاعترافات الدولي يتطلب الآن من الموقف الفلسطيني بناء نقاط عشرة جديدة منها مغايرة لمشروع النقاط العشر في الرباط , المعروفة بانشاء سطلة على اي جزء يتم تحريره , والعمل فورا ببناء رافعة للدولة الفلسطينة باراضي العام 67 , والقدس عاصمتها ووضعها بوتقة مؤثرة في اية اعترافات دولية اقليمية او وطنية *

* ثانيا العمل معنا على بناء وحدة جغرافية في الارض الفلسطينية ما بين الشطر الشمال والجنوبي كجنين ورفح الفلسطينة , بناء نوع من الحزام الوطني يشمل التواصل الجغرافي بين المناطق والنظر هنا الى موضوع التقسميات الكولونالية (الف وباء وجيم ) والعمل فورا على ايجاد وسائل للتواصل مع الاهل في الداخل
ومع بقية الارض التي تشكل ما يعادل 80 % من فلسطين التاريخية *

* العمل فورا على انهاء الانقسام وبناء شراكة سياسية بين الفصائل اجمع , والحل الامثل هنا الذهاب في حكومة وحدة وطنية والعمل على تدعيم الخطاب الوطني بمصطلحات جديدة قويمة للمرحلة القادمة خاصة اننا الآن في مرحلة تحرر على ارضنا وليس في دولة شقيقة كما السابق *

*اعادة بناءالمؤسسات الفلسطينة على قائمة العمل الجماعي والشفافية والنزاهة والنظر بموضوع المواطنة لا الحزبية او التحزب فالوطنية هنا ما تقدمه لوطنه لا لحزبك *

*العمل فورا على بناء نظام عملي في القضاة والصحافة والطب والزراعة والثقافة وجميع المؤسسات الحكومية وغيرها , بما يضمن خدمة الوطن و المواطن بشكل فعال , والعمل هنا على فصل القضاة والصحافة عن موضوع الحزبية او الفئوية , باعتقادي ان القضاة والصحافة اهم ما يميز المجتمع الديمقراطي الحر عن غيره *

*العمل ايضا على بناء شراكة وتعاون على الصعيد الاقليمي فالنظر هنا الى موضوع الاقليم يجسد حالة جذور الشعب الفلسطيني كما ذكر في الوثيقة , ويفتح الافاق العربية للنظر الى موضوع فلسطين ويعطي شرعية عربية للنضال الفلسطيني ,
بالتالي يجب العمل هنا على تشكيل لجان عربية فلسطينية للنظر في امور عدة منها قضايا سياسية او ثقافية او اقتصادية وما يهم الشعوب العربية كلها *

*النظر الى موضوع العاصمة درت التاج والنظر هنا الى موضوع المقدسات الإسلامية والمسيحية وحتى اليهودية فبتالي العمل على خلق بيئة حضارية دينية منها ينطلق حوار ديني واحد يحدد مصير الاوضاع في الارض المحتلة بما يخدم القضية الفلسطينة وسبل انهاء الاحتلال *

*النظر الى وعي الشعب العربي الفلسطيني بالديمقراطية والتعددية واخذ الشعب الآن الى الانتخابات التنفيذية والتشريعية والمجلس الوطني كبرلمان لدولة الفلسطينة وتشكيل دولة بمفهوم ديمقراطي متعدد لا شمولي او واحد وبناء شرتكة سياسية وتعاون بين فصائل ( م ـ ت . ف ) ومجلسها الوطني , اعادة تغيير المسميات من سلطة او هيئة حكم ذاتي الى مشروع دولة مسجدة بقانويتها على الأرض الفلسطينة
*

*النظر الى موضوع الشعب الفلسطيني كشعب واحد مترابط اينما وجد وحل في الشتات وفلسطين التاريخية والضفة وغزة والقدس العمل هنا على بناء جسر وطني شامل بالاهل العرب وتفعيل بل التركيز على اللغة العربية كوثيقة للحوار العربي بين الشعب بكل مكوناته العمل على جعل التعليم واحد وفتح الجامعات العربية في
فلسطين لتلبي احتياجات الدولة الفلسطينية واشراكها في العالم العربي والدولي والنظر هنا الى المناهج والعمل بسبل راقية لتحسين نوعية التعليم وجودته *

*النظر الى الدولة الفلسطينة في اية مباحاثات بين القيادة واسرائيل والعمل بل التركيز على وصفها بدولة لها كامل الحقوق والامتيازات لها شعب وكيان سياسي اساسي ولها تاريخ وجغرافيا وعاصمة وحدود ومعابر وجيش ومؤسسات , وجعلها رافعة
في اية مفاوضات تعقد لقضايا الوضع النهائي *

*تلك بعض من رموز السيادة باعتقادي هي مهمة , للبدء بها كخطوة اولى في طريق التحرير الوطني الشامل للارض الفلسطينة وبناء نظام ديمقراطي تعددي في الدولة يتماشى مع تطلعات الشعب العربي في الحرية والتحرر واقامة الدولة كما ذكرت الوثيقة في سطروها *

*ان البدء ببناء منفاذ على الاقليم مهم جدا فبناء رافعة امان عربية سياسية يكون الاساس في اية مباحثات يعطي شرعية عربية على الوجود الفلسطيني ينما حل فلا دولة بلا شعب كما العكس وكما صرح قبل في المنابر السياسية , فالأساس المواطنة ثم الوطن ثم الحرية والاستقلال *

*فما اعظم الفكرة وما اعظم الدولة *
*15/11/2019*
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف