الأخبار
"الصحة" بغزة تُصدر تنويهاً بشأن ما يصل لمستشفيات القطاع من رام اللهاستطلاع للرأي: حزب (أزرق أبيض) سيحصل على 37 مقعداً بالانتخابات المقبلةالرئيس عباس يُرحب بمواقف دول مجلس التعاون الخليجي بشأن القضية الفسطينيةاليمن: الهلال الأحمر بمحافظة صنعاء يفتتح قسم الأشعة في المركز الصحيحركة المقاومة الشعبية تهنئ الجبهة الشعبية بذكري الانطلاقة ال 52إسرائيل.. الكشف عن مشتبهين بضلوعهم بقضية فساد خطيرة بجهاز أمنيمستوطنون يُسيجون أراضٍ في بورينتنويه (مهم) صادر عن شركة الكهرباء في شمال غزةالتربية تستنكر إخطار الاحتلال لمدرسة السيميا الأساسية في جنوب الخليلنقابة الصحفيين تطلع الاتحاد الدولي للصحفيين على الانتهاكات الإسرائيليةالاتحاد الأوروبي يُقدم 10 ملايين يورو لدفع المخصصات الاجتماعية للأسر المحتاجة"التعاون الخليجي" يؤكد رفضه توجه الحكومة الإسرائيلية لضم المستوطنات"القدس المفتوحة" ووزارة العمل تخرجان الفوج الأول بالدبلوم المهني في أريحا والأغوارحملة تحريض ضد النائب جبارين بعد تصريحه بدعم جيرمي كوربينأبو مويس يبحث الاستفادة من الخبرات الصينية في مجال التعليم التقني
2019/12/10
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الاستقلال وذكرى أبوعمار بقلم: د.عبدالكريم شبير

تاريخ النشر : 2019-11-18
الاستقلال وذكرى أبوعمار  بقلم: د.عبدالكريم شبير
الاستقلال وذكرى ابوعمار

بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير فى القانون الدولى 

 أن ذكرى الاستقلال الخالدة فى قلوبنا وعقولنا، والمتمثلة باعلان الاستقلال يجب ان تدفع الكل الفلسطينى، والقوى الحية الى التوحد والوحدة الوطنية، وتوحيد الشعب الفلسطينى دون حسابات حزبية او فصائلية، وأن الاتفاق على اجراء الانتخابات اليوم يعتبر المدخل الحقيقى والمناسب للخروج من عنق الزجاجة، وهذ يتناسب مع الذكرى ال15 لاستشهاد ابوعمار والى ذكرى الـ31 لإعلان الاستقلال، والذان يعتبران أهم الخطوات الحقيقية للاحتفال بإعلان الاستقلال، وتوحيد الكل الوطنى ونبذ الخلاف، وتكامل كل الطاقات الفلسطينية ،والعمل المشترك فى خدمة شعبنا الصامد والمرابط الذي تحمل ويتحمل فوق طاقته، ويعيش على أمل انهاء الاحتلال وتقرير مصيره، واقامة دولة ونيل حريته وكرامته.

ان ضرورة ارتقاء الجميع بعلاقاته الوطنية، عليه بذل الجهد المطلوب والكافى لانهاء الانقسام البغيض، ولتلبية آمال وحقوق شعبنا في تجسيد دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها  القدس الابدية واقعيآ وعملياً ،ولكى  يعيش هذا الجيل في دولته المستقلة، يمارس حقه الطبيعي في العيش بحرية وكرامه وأمان وسلام، يبني ويعمر ويرسم ملامح المستقبل المشرق، ويضع الأساس لدولة فلسطين العتيده.

ان يوم الاستقلال هو دعوة لنتمسك  الى ما وصل اليه الكل الفلسطيني، من الموافقة على اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطنى في المستقبل القريب وخلال مدة متفق عليها، وهذه نقطه مهمه وهامه في الواقع الصعب والأليم، ولعل التزامن بين اعلان الاستقلال ، وما يمكن ان نلمسه خلال أيام من اعلان مرسوم رئاسي لإجراء الانتخابات، يجسد خطوة عملية فى اطار الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام، لكى يكون ذلك تجسيد لدولتنا الفلسطينية على ارضنا.

أن اعلان الاستقلال هو ذكرى فارقه لنا جميعآ، وتجدد الامل باستقلال حقيقي يعطي شعبنا حقوقه المشروعة، التى اقرتها الشرعية الدولية، واكدت عليها وثيقة الاستقلال، وينهي الألم والمعاناة المستمرة، بسبب الاحتلال والعدوان، والحصار والجدار والاستيطان والتهويد.

ونتمنى على المجتمع الدولي ان يتحمل المسؤولية الدولية والانسانية، وان يأخذ الخطوات العملية والواقعية التى تنهي الاحتلال الصهيونى عن أرضنا الفلسطينية، وتنهي سنوات المعاناة والاحتلال الغاشم، وتجسد  الاستقلال واقعياً وعملياً على تراب فلسطين.

وأخيرآ فاننا نتوجه  بالتحية لشهدائنا الأبرار وعلى رأسهم الشهيد الخالد فينا ابوعمار والياسين والشقاقى، وابوعلى مصطفى والقاسم، وابوجهاد وابواياد ،والجعبرى وابوالعطا، وكل شهداءنا الابرار، والتحيه كل التحية الى أسرهم وعوائلهم، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى البواسل، وعظيمة يافلسطين بشعبك وارضك.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف