الأخبار
جمعية المواساة قدّمت مساعدات لعمال الخدمة في المدارس الرسميةصندوق التشغيل يطلق مسابقات لدعم المبادرات الشبابيةمصر: "القومي لأسر الشهداء" ينظم رحلة ترفيهية لأبناء الشهداء والمصابين بحديقة الحيوانمصر: محافظ أسيوط: حملة بمركز منفلوط لإعادة الانضباط للشارع وتقديم خدمات أفضل للمواطنينفلسطينيو 48: مركز المينا يقوم بمشروع "كسوة الشتاء" دعماً للعائلات الكريمة في عكاوزير الثقافة الكوري يزور جامعة زايد في دبيتعليم الوسطى يتسلم مجموعة من بوسترات مبحث العلوملبنان يُعقّب رسمياً على فيديو لتعرض محتجين موقوفين للضربفولكسفاجن تشارك في يورو 2020 بطريقة مميزةأفضل خمسة أطعمة للتخلص من دهون البطن المزعجةالاردن: أبوغزاله يؤكد أهمية إدخال مفاهيم الذكاء الاصطناعي بالتعليم لإحداث نهضة حضارية حقيقيةحرب الوردتين.. صراع العروش الحقيقي ألهم الأدباء وانتهى بمحبة بعد عداوةسلهب: الرباط في باحات الأقصى واجب للتصدي لانتهاكات الاحتلال الهمجيةالمشاعر المزيفة في مكان العمل تضر أكثر مما تنفعأخطاء كارثية لا تقعي بها خلال تنظيم زفافك
2020/1/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ليس للكردي إلا حياة و نهوض من عنق الغيابِ بقلم:عدنان شيخموس

تاريخ النشر : 2019-11-18
ليس للكردي إلا حياة و نهوض من عنق الغيابِ بقلم:عدنان شيخموس
ليس للكردي إلا حياة و نهوض من عنق الغيابِ
عدنان شيخموس

لأني كردي

أهيم على ضفاف الغياب ينحني الموت ويدخن صمت الّليل

تفاصيل المدن والأزقة و الشوارع معلقة على صليب العالم

ليّ بداية مخبأة تحت غيمة عذراء

لا قافية تسدلها ولا نهاية لها

تشتهي الغناء في معبد معتق بالنبيذ تحت وطأة العواصف

ليست كلّ المحيطات جامدة بل غارقة في السؤال و البحار دافئة

أمواجها ترقص في قارب تائه ...

لا سماء لنا ، فالسّماء ضميرها مستأجر في بورصة الضباع

لنا الأرض الواسعة وتلال لاتموت

السماء هشة تأبى الصراع في ملعب الخفافيش

ليس للكردي إلا حياة و نهوض من عنق الغيابِ

لأني كردي

عنيد كالصخر

أنا الآسير تحت مظلة الأمم

أنا النّور المدنّس بوحل الظّلام

أنا المطر الذي يغسل حقول العالم من رجس السواد

اَه كم يُمطرني خرير النهرين!

وكم تؤلمني

الأحجار وهي تذرف دموع الأطفال على حافة مقابر الشّهداء

تنحني مدائن العالم لخريطة العشق الأولى

تكون رسولة المدائن نحو الحريّة

عنيد كالشّجر وطويل كالنّهر

نوارس تُهاجر ، تضل السّماء و البحر متعب لايموت

تفرش الأغصان أوراقها للغرباء في فهرس الجسد

أما قلبي ليس وليمة لغابة اشجارها مهجورة

أنا الكردي

أنا الحرف الذي يرقص في صيرورة الأبجدية مواسم وجع ويغني من تحت قصف الغزاة

أنا الأبجديّة الأولى وما زالت جدائلها تتحدى الزناة

أنا الأرض الغنية بالقمح و الزيتون و الذهب الأسود

لن ولم تبايع رياح صفراء

ليس للكردي إلاّ التّراب وأغنية العالم

ليس للكردي إلا أرض كردستان

أنا الحبر العتيق الذي لايجفّ طوال مئة عام

أنا القلم الأحمر الذي ينبض أوتاره في لوحة عمرها قرن كامل

أنا الأرض النائمة تحت ثقب أسود تضيئ القصائد تسرد مواويل عشق للصقر الكردي

أنا القصيدة الفولاذية التي لاتركع في نفق التاريخ المزيف

لاتذبل تحت وابل رصاص السلطان

أنا شجرة الزيزفون ترفض الموت في غرفة الإنعاش

تسجل في سجل الزوار خريطة للروح

أنا الذي كتبه التاريخ بخجل في فصوله القاتمة و سيكتبه في فصل مضيئ وكامل.

ESSEN

2019 / 11 / 15
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف