الأخبار
وزارة السياحة تروّج للسياحة العلمية من خلال ظاهرة الكسوف الحَلَقي 2019مأغرب قصص السفر في 2019الاتصالات تنفذ مبادرة " أثر الألعاب الالكترونية على المجتمع الفلسطيني"عيسى يستقبل رئيس البعثة الروسية الأرثوذكسية خارج روسيا الاتحاديةشاحنة ذاتية القيادة تقطع أول رحلاتها من كاليفورنيا لبنسلفانيامدارس مديرية تعليم غرب غزة تقيم معرضاً فنياً ثقافياً علمياً6 طرق لارتداء الأزرق الكلاسيكي في الشتاء بعد إعلانه لون موضة 2020يخت على طراز جيمس بوند يتحول إلى غواصة تحت الماء"إيمرسون" تطلق جهاز استشعار مغناطيسي جديد لقياس كثافة الوحلأفكار مبتكرة لديكور المكتبالعراق: العمل تعلن انطلاق المجموعة التدريبية الاولى الخاصة بمشروع دعم اعادة الاعمارسفارتنا لدى أثيوبيا تحيي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينيرئيس قطاع الشؤون الإدارية والمالية يستقبل وفداً من سلطة الأراضيشركة كهرباء محافظة القدس تنشر جدولاً بمناطق قطع التيار الكهربائيالعوض: انتزاع الموافقة لإجراء الانتخابات بالقدس يعني إطلاق رصاصة الرحمة على صفقة ترامب
2019/12/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كلمات عتاب أخيرة لإمرأة بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-11-17
كلمات عتاب أخيرة لإمرأة  بقلم:عطا الله شاهين
كلمات عتاب أخيرة لامرأة
عطا الله شاهين
عندي كلمات عتابٍ
لامرأةٍ تركتني وذهبتْ مع أعز أصدقائي
عندي رغبة لعتابِها على غدرِها الأسود
كلمات عتابي أخيرة سأقولها لامرأة
هي الآن تنعم بحُبِّ صديقي
فصديقي ليس ملاماً على استسلامه لها
نسي صداقتنا وأغرته امرأة بقوامِها الساحر
أرغب في معاتبتها للتّخفيف عن حُزْنِ قلبي
أحاول اقناع قلبي لنسيانها لكنني أفشلُ في محاولاتي
يبدو أنّ قلبي أحبّها بصدقٍ مجنون
أعتُبُ على امرأة وثقتُ في حُبِّها
عتابي لها سيكون أخيرا
ثقتي بصديقي لمْ تتزعزع بسبب امرأة
أقولها بصراحة أحببتها لكن لم أعشقها لدرجةِ الجنون
بكل الحيلِّ أحاول اقناع قلبي كي ينساها
فقلبي كلما يراها من بعيد يرقص فرَحاً
أحاول معاتبتها لكنني اتراجع في كلّ مرة
فكلما أراها قادمة من بعيد
أشيح بوجهي عنها وأبكي حزْنا على غدرِها
هي الآن تنعم بحُبِّ صديقي
فهل ستغدره كما غدرتني؟
هي وحدها القادرة على الإجابة عن سؤالي المجنون هذا..
كلمات عتاب أخيرة سأقولها لنفسي وأحزن لخيانتها السوداء
بتُّ أرى الحياة بلون أسودٍ
لكن صديقي الذي وثقتُ به يرى الحُبّ منها بكلّ الألوان
تلك امرأة غدرتني وتركتني دون أن تخبرني الحقيقة...
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف