الأخبار
الحركي للمعلمين بشرق غزة يُهنِّئ النجار بتعيينه عميداً للمعاهد الأزهريةاليمن: جامعة عدن تترأس اجتماعاً لمناقشة التحضيرات والاستعدادات للاحتفال بالذكرى(50) لتأسيس الجامعةلبنان: مؤتمر بيروت للعروبيين اللبنانيين: ندعو رئيس الجمهورية لإجراء مشاورات وطنيةمجلي: يجب فرض الانتخابات بالقدس فرضاً وعدم انتظار الإذن الإسرائيليإسرائيل تُوقّع على أوراق مشاركتها الرسمية بمعرض (إكسبو) في الإمارات"الصحة" بغزة تُصدر تنويهاً بشأن ما يصل لمستشفيات القطاع من رام اللهاستطلاع للرأي: حزب (أزرق أبيض) سيحصل على 37 مقعداً بالانتخابات المقبلةالرئيس عباس يُرحب بمواقف دول مجلس التعاون الخليجي بشأن القضية الفسطينيةاليمن: الهلال الأحمر بمحافظة صنعاء يفتتح قسم الأشعة في المركز الصحيحركة المقاومة الشعبية تهنئ الجبهة الشعبية بذكري الانطلاقة ال 52إسرائيل.. الكشف عن مشتبهين بضلوعهم بقضية فساد خطيرة بجهاز أمنيمستوطنون يُسيجون أراضٍ في بورين"كهرباء غزة": تم إصلاح خط جباليا شمال القطاعالتربية تستنكر إخطار الاحتلال لمدرسة السيميا الأساسية بالخليل بوقف العمل فيهانقابة الصحفيين تُطلع الاتحاد الدولي للصحفيين على الانتهاكات الإسرائيلية
2019/12/10
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بكره بترَوِحْ اللجان

تاريخ النشر : 2019-11-17
بكره بترَوِحْ اللجان
حكي الناس

بكره بترَوِحْ اللجان 
احمد دغلس

بعيدا عن المنطق والوثائق وتبديد المال العام كان " دين " او مِنة من شخص او شركة عابرة للقارات او صاحب دكاكين إنفتحت بعد رمي شاوشيسكو  الرئيس الروماني السابق بالرصاص ...؟! ليصبح القوم بمالك الخمر في القضية الفلسطينية ليعود بها الى العهد القديم ويا دار ما دخلك شر رغم فًوْرة المستوطنات  .

بعض إخوتنا الذين تنقلوا بين دفاتر الحركة لا زالوا بيننا رغم أن  " نحن " طُردنا في التقاعد ...؟! لسبب ان نستريح ولم لم يستريح ألأخ الذي لا زال يدير الدائرة وكان الدائرة  ( بدائرة ) تدور وتدور لتأتي على شخصه بدورة الدائرة بحساب الرياضيات واللوجرتمات التي تصبح من ثوابت  ( حل ) القضية ...؟!

عفوا أخي القارئ أن أكون  " طلسميا " غير مفهوم الكلمة وصف كلمات الكتاب كما وصفني ذات يوم صديق ، إعذرني يا صديقي ان أكون مرة أخرى مكرره  حتى لا يصل المقص لكلماتي عندما تتدافع عفويا بحس وطني قالت عنه فتح في مدارسها قيمته العدل والمساواة ودفع الجزية إن لم تكن الزكاة .

اليوم سيصدر بيان مؤتمر الجاليات الفلسطينية في بوخارست وفق تسميته  ( المسروقة ) حسب اليافطة المرفوعة  التي قالوا عنها سابقا  ( ورشة  عمل ) ولماذا لا نُغير الأسماء لأن فلسطين ليست إستثناء عندما نسميها ((( إسرائيل )))  إننا في ثقافة الكثير " حُب "  التكبير ليس لله فقط ،  بل لبعض منا حتى تكبر الفكرة التي ليست بالفكرة بل " بالفتنة " التي نسعى اليها بدون وعي او ربما بوعي المتضرر عندما يشيط غضبا ...؟! سبحان الله نحارب ونقسم ونعلن بأن قاتل ابيه (( لا يرث )) لكن بعد حريق  روما وفناء بوخارست بقتل شاوشيسكو الروماني تبدلت الأسماء بأسماء جاءت من بلجيكا وبودابست حسب صور المارين من بين الصفوف دون المختبئين بالزوايا والقرن المظلمة مِن مًنْ يدعون أنهم ورثة القضية ...؟! على حساب القضية بغفلة ضاعت بها القضية بين سن التقاعد ومساعدة  ( سيدة ) تقول انها من جيل يعرف  الشباك الذي يطل على ضريح الزعيم الخالد ابو عمار والثابت على الثوابت السيد الرئيس من طوابق دائرة المغتربين .

نتوسل ونتمنى على اللغة العربية لغة القرآن الكريم ان تسامحنا على ( لغوصه )  الكلمات والنص الذي سيكتب به البيان الختامي الذي لن يقراه  شعب الشتات بأحرفه المعكوسة والعياذ بالله عندما تفيق لجان مؤتمر الإبادة في بوخارست الرومانية . 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف