الأخبار
اغتيال المحلل السياسي العراقي هشام الهاشميعشراوي تدعو (يونسكو) للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف بوجه الانتهاكات الإسرائيليةإغلاق 38 محلاً واحتجاز 50 مركبة لعدم التزامهم بحالة الطوارئ في نابلسصائب عريقات يُعلق على اغتيال محلل سياسي شهير في العراقمحافظ نابلس يُصدر تصريحاً "مهماً" بشأن الإغلاق ليوم الثلاثاءصور: الدفاع المدني يُسيطر على حريق مخزن داخله مواد بترولية في جنينأكرم الرجوب يترأس وفداً لتهنئة الأسيرين المحررين الشقيقين نغنية بمخيم جنينوزيرة الصحة: نُجري فحوصات (كورونا) للمشتبه بإصابتهم ولمخالطي المصابينالشرطة تُغلق 93 محلاً تجارياً وتضبط خمس مركبات لعدم الالتزام بالتعليمات بسلفيتهنية لـ "محافظ الخليل": موحدون بتوفير الأمن الصحي لأبناء شعبنا بغزة والضفةحلس: لقاء الرجوب والعاروري شكل بارقة أمل وفتح وحماس معاً بطليعة القوى والفصائلقيادي بحماس: نتواصل يومياً مع حركة فتح منذ أسبوعينقسم مراقبة الأغذية بالطب الوقائي بالصحة في غزة يُصدر تقريره نصف السنويتفاصيل الحالة الجوية في فلسطين حتى نهاية الأسبوع الجاريالطواقم الطبية تُنقذ جنيناً لمريضة مصابة بفيروس (كورونا) في الخليل
2020/7/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

القدوة فى حياتنا بقلم:جمال المتولى جمعة

تاريخ النشر : 2019-11-17
القدوة فى حياتنا  بقلم:جمال المتولى جمعة
القدوة فى حياتنا

لكل منا فى حياته شخصية قد تأثر بها فى حياته فهو يقتدى بها فى معاملاته وسلوكه ودائما مانحتاج فى تربيتنا لابنائنا الى قدوة وشخصية ايجابية ناجحة تشجعهم على اقتفاء اثرهم والتماس طريقهم فى الحياة . القدوة الحسنة فى كل مجالات الحياة العلمية والعملية فهى اساس نجاح العمل.
فالقدوة الحسنة لها اثرها الواضح فى تقويم السلوك فمحمد صلى الله عليه وسلم قدوتنا فى حياتنا العلمية والعملية فهو المعلم والمربى الاول.
ولهذا جاء اختيار الله لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم حكيما واستحق ان يمدحه الله بقوله " انك لعلى خلق عظيم " وصدق الله "اذ يقول لقد كان لكم فى رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر وذكر الله كثيرا "
ويقول الشيخ الشعراوى رحمة الله عليه فى تفسير كلمة "اسوة" هى قدوه ونموذج سلوكى والرسول مبلغ عن الله منهجه الصحيح لتصحيح حركة الانسان فى الحياة فكل انسان يتأثر بمن حوله ويكتسب من خبراته وتجاربه فى الحياة
وعلى الوالدين ان يكونا قدوة صالحة لابنائهم لاكتساب الصفات الحميده .. فالطفل ينظر دائما الى ابويه على انهما افضل الناس ويقتدى بهما فى سلوكهما كما ان الابناء يلتمسون القدوة الحسنة فى ابائهم فهم يأملون التماسها فى معلميهم ومربيهم وحبذا لو امتدت هذه القدوة الحسنة الى ائمة المساجد والاساتذة فى المدارس والمعاهد والجامعات لتكون التربية هى الهدف الاسمى الذى نسعى لتحقيقه فى ابنائنا .

جمال المتولى جمعة
المحامى – مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف