الأخبار
الحركي للمعلمين بشرق غزة يُهنِّئ النجار بتعيينه عميداً للمعاهد الأزهريةاليمن: جامعة عدن تترأس اجتماعاً لمناقشة التحضيرات والاستعدادات للاحتفال بالذكرى(50) لتأسيس الجامعةلبنان: مؤتمر بيروت للعروبيين اللبنانيين: ندعو رئيس الجمهورية لإجراء مشاورات وطنيةمجلي: يجب فرض الانتخابات بالقدس فرضاً وعدم انتظار الإذن الإسرائيليإسرائيل تُوقّع على أوراق مشاركتها الرسمية بمعرض (إكسبو) في الإمارات"الصحة" بغزة تُصدر تنويهاً بشأن ما يصل لمستشفيات القطاع من رام اللهاستطلاع للرأي: حزب (أزرق أبيض) سيحصل على 37 مقعداً بالانتخابات المقبلةالرئيس عباس يُرحب بمواقف دول مجلس التعاون الخليجي بشأن القضية الفسطينيةاليمن: الهلال الأحمر بمحافظة صنعاء يفتتح قسم الأشعة في المركز الصحيحركة المقاومة الشعبية تهنئ الجبهة الشعبية بذكري الانطلاقة ال 52إسرائيل.. الكشف عن مشتبهين بضلوعهم بقضية فساد خطيرة بجهاز أمنيمستوطنون يُسيجون أراضٍ في بورين"كهرباء غزة": تم إصلاح خط جباليا شمال القطاعالتربية تستنكر إخطار الاحتلال لمدرسة السيميا الأساسية بالخليل بوقف العمل فيهانقابة الصحفيين تُطلع الاتحاد الدولي للصحفيين على الانتهاكات الإسرائيلية
2019/12/10
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

القدوة فى حياتنا بقلم:جمال المتولى جمعة

تاريخ النشر : 2019-11-17
القدوة فى حياتنا  بقلم:جمال المتولى جمعة
القدوة فى حياتنا

لكل منا فى حياته شخصية قد تأثر بها فى حياته فهو يقتدى بها فى معاملاته وسلوكه ودائما مانحتاج فى تربيتنا لابنائنا الى قدوة وشخصية ايجابية ناجحة تشجعهم على اقتفاء اثرهم والتماس طريقهم فى الحياة . القدوة الحسنة فى كل مجالات الحياة العلمية والعملية فهى اساس نجاح العمل.
فالقدوة الحسنة لها اثرها الواضح فى تقويم السلوك فمحمد صلى الله عليه وسلم قدوتنا فى حياتنا العلمية والعملية فهو المعلم والمربى الاول.
ولهذا جاء اختيار الله لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم حكيما واستحق ان يمدحه الله بقوله " انك لعلى خلق عظيم " وصدق الله "اذ يقول لقد كان لكم فى رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر وذكر الله كثيرا "
ويقول الشيخ الشعراوى رحمة الله عليه فى تفسير كلمة "اسوة" هى قدوه ونموذج سلوكى والرسول مبلغ عن الله منهجه الصحيح لتصحيح حركة الانسان فى الحياة فكل انسان يتأثر بمن حوله ويكتسب من خبراته وتجاربه فى الحياة
وعلى الوالدين ان يكونا قدوة صالحة لابنائهم لاكتساب الصفات الحميده .. فالطفل ينظر دائما الى ابويه على انهما افضل الناس ويقتدى بهما فى سلوكهما كما ان الابناء يلتمسون القدوة الحسنة فى ابائهم فهم يأملون التماسها فى معلميهم ومربيهم وحبذا لو امتدت هذه القدوة الحسنة الى ائمة المساجد والاساتذة فى المدارس والمعاهد والجامعات لتكون التربية هى الهدف الاسمى الذى نسعى لتحقيقه فى ابنائنا .

جمال المتولى جمعة
المحامى – مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف