الأخبار
عروسة الشتاء.. 5 أفكار لحفل زفاف مثالي11 فكرة مختلفة لديكور وزينة الكريسماسلو كان جسدك بشكل التفاحة.. 5 أخطاء باختيار الملابس لا تقعي بها4 أفكار لديكور حديقة المنزل على الطريقة الريفيةعروسة 2020.. تعرفي على موضة إكسسوارات الشعر من عروض الأزياء العالميةلو تجاوز عمرك الـ40.. البسي على طريقة جينفر أنيستون فى 7 خطواتالاردن: انطلاق فعاليات المؤتمرالثامن عشر لإدارة المستشفيات ونموذج الرعاية الصحية المتكاملة4 نصائح لديكور مميز لحمام السباحةبطل التايكوندو الفلسطيني نور السويطي يفوز بالميدالية البرونزية في بطولة اوروباجمعية صداقة كامدن أبوديس تختتم تبادلاً شبابياً الى بريطانياالاردن: "شومان" تعرض الفيلم الفرنسي "مانون فتاة النبع" غداًمايكروسوفت تظهر قوة السحابة الذكية في المؤتمر الإفتتاحي لقمة المستقبل الرقمي"اللانش باج" موضة حقائب السيدات فى شتاء 2020"المواصفات والمقاييس" تمنح عددا من شهادات جودة ميثاق عسل النحل لعدد من النحالينمؤسسة "أمان" تكرم الاحصاء الفلسطيني
2019/12/9
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رئيس مصر بقلم: إبراهيم خليل إبراهيم

تاريخ النشر : 2019-11-16
رئيس  مصر بقلم: إبراهيم خليل إبراهيم
رئيس مصر
بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم
في البداية أؤكد أنني غير محسوب على أي تيار أو حزب سياسي أو شخصي بل الوطن هو غايتي وعشقي ودمي وللتاريخ نذكر أن الرئيس محمد أنور السادات ( رحمه الله ) عندما تولى رئاسة مصر خلفا للزعيم جمال عبد الناصر الذي توفى يوم 28 سبتمبر عام 1970 كانت المسئولية كبيرة لأن هناك 6 % من المساحة المصرية تحتلها إسرائيل وهى سيناء الحبيبة ويوم 6 أكتوبر عام 1973 ميلاديا الموافق 10 رمضان 1393 هجريا عبرت قواتنا المسلحة العظيمة قناة السويس وقهرت خط بارليف لتحرير سيناء الغالية .
نسجل للتاريخ أيضا أن الرئيس السادات قام بالاستغناء عن الخبراء الروس ووضع للجيش المصرى عقيدة لا تزول ولا تتبدل ولا تنكسر.
أعاد الرئيس السادات سيناء كاملة إلى حضن الأم مصر وفقا لاتفاقية السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل ورعاية أمريكا بل أحضر الرئيس الأمريكي إلى قرية ميت أبو الكوم بمحافظة المنوفية بلد الرئيس السادات وشاهد الرئيس الأمريكي أهالي القرية من الفلاحين أثناء ذهابهم إلى الحقول ومعهم المواشي .
كما ذهب الرئيس السادات إلى إسرائيل وألقى خطابا تاريخيا بالكنيست يوم 19 نوفمبر عام 1977 واختلف من اختلف وقاطع من قاطع من الزعماء العرب ولكن أثبتت السنوات مع التاريخ أنهم كانوا على خطأ .
نذكر أيضا للتاريخ أن الرئيس السادات قال لإيران : قلت مصر دولة تحترم الجميع ومن لا يحترمها فليستعد للعقاب وسمح لطائرة الرئيس محمد رضا بهلوي شاه إيران بالهبوط فى مطار القاهرة وعاش فيها هو وأسرته حتى فاضت روحه إلى بارئها ولم تتجرأ إيران أن تفعل شيئا برغم تهديدها لأي دولة تستقبل شاه إيران.
كمال قال الرئيس السادات إلى صدام حسين الرئيس العراقي : أكبر فخ أنك تضرب الكويت وبسببه سوف تدخل أمريكا المنطقة وقد كان .
كما قال أيضا للرئيس السوري حافظ الأسد : سوريا في المستقبل ستسمح بدخول الروس للروس للحفاظ على الحكم وقد حدث ذلك بالفعل .. كمال قال أيضا : إن فلسطين لن تتحرر إلا بالحرب.
نذكر أيضا للتاريخ أن الرئيس السادات علم قبرص عظمة وقوة وحضارة مصر كما أحرج فرنسا عندما رفضت بيع منظومة دفاع جوى لمصر كما قال لإثيوبيا : سنموت على جثثكم عندكم .. فى أرضكم دفاعا عن النيل.
كما قال الرئيس السادات أن أيامه معدودة في الحياة مثل أي إنسان وأن مصر ستواجه تحديات قوية أكبر من حرب أكتوبر.
رحمة الله على روح البطل الشهيد الرئيس محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام وابن مصر البار الذي اغتالته يد عشاق الإرهاب والمتآمرين على الوطن فسقط شهيدا أثناء حضوره العرض العسكري بمدينة نصر بالقاهرة بمناسبة احتفالات مصر بذكرى نصر أكتوبر العظيم يوم 6 أكتوبر عام 1981م .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف