الأخبار
اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني يقدم مساعدات عينية للاجئين الفلسطينيين في بلجيكاوزارة الاتصالات: بداية إبريل سيتم وقف توزيع أي مواد بريدية غير معنونة لفلسطيننابلس: إجراءات أمنية مشددة للاحتلال على حاجز حوارةالحساينة: عملية "بيت ليد" فجر جهادي كسر سداسية الشرمجلس العلاقات ينعى وزير الدولة الجنوب افريقي ويذكر بمواقفه الداعمة للفلسطينيينجامعة بيت لحم تنظم ندوة اكاديمية حول تبادل الخبرات في التعليم الالكترونيوزير الزراعة يشارك في أعمال مؤتمر وزراء الزراعة الافتراضي ببرلينفتيات جنين ينظم ورشة التفريغ النفسي(الحنّون الإعلامي) ومركز النخبة ينظمان لقاء حول الحد من فيروس (كورونا)اتحاد ألعاب القوى يختتم اختبارات لاعبي ولاعبات المنتخب الوطنيرياض الاطفال بغزة تتسائل هل نحن سنفتح ابوابنا الاثنين القادمالديمقراطية: معيار موقفنا من بايدن مدى استعداده لتطبيق قرارات الشرعيةالتشيك تعلن تفشي فيروس إنفلونزا الطيور في مزرعة دواجنوزير الخاريجة التونسي يؤكد استعداد بلاده الدائم لتقديم للمساعدة الشعب الفلسطينيالدراسات العليا بالقدس الفتوحة تنظم ورشة حول استخدام منصات موديل الإلكترونية بالتعليم
2021/1/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يا شاري الفهامة بقلم:حمدان العربي

تاريخ النشر : 2019-11-16
يا شاري الفهامة بقلم:حمدان العربي
رجلا عبأ دلوا بالنجاسة (أكرمكم الله) وغطها بغشاء رقيق من العسل و الزبد وذهب إلى السوق و هو ينادي "يا شاري الفهامة" ...
اجتمع حوله المتسوقين لمعرفة هذه "الفهامة" التي أصبحت تُباع في الأسواق واحد من هؤلاء المتسوقين غمس أصبعه في الدلو فشم رائحة الكريهة لتلك النجاسة ، صاح في الرجل "كيف يا رجل تبيع النجاسة و تقول أنها الفهامة"...
فرد عليه ذلك الرجل ،بائع الفهامة ، قائلا أنظر المفعول السريع ، لقد دخلتك الفهامة في الحين وأصبحت تفهم وتفرق بين النجاسة و غير النجاسة...
هي قصة تراثية، والتراث كما هو معروف خليط من الحقيقة والخيال . قد تكون هذه القصة لم تحدث بالشكل المذكور ، لكن بالمضمون هي موجودة وملموسة في كل مكان وزمان. وقد يشتري الإنسان في حياته أكثر من "النجاسة" مغلفة فيما هو أحلى من العسل...
فمثلا على سبيل المثال و التوضيح ، التكنولوجية بجميع فروعها من "البرابول " إلى الحاسوب وشبكته العنكبوتية إلى الهاتف النقال ، الخ...
هي بأتم المعنى الكلمة "فهامة" تباع في الأسواق وقل حتى مجانا في بعض الأحيان . لكنها فهامة ممزوجة بما هو "أنتن" من "الفهامة" التي كان يبيع فيها ذلك الرجل في السوق...
"نتانة" ممزوجة بطبقات من العسل و ما شابه العسل وعلى الشاري عدم غمس أصبعه مباشرة كما فعل الرجل المذكور ...

بلقسام حمدان العربي الإدريسي
15.11.2011
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف