الأخبار
6 طرق لارتداء الأزرق الكلاسيكي في الشتاء بعد إعلانه لون موضة 2020يخت على طراز جيمس بوند يتحول إلى غواصة تحت الماء"إيمرسون" تطلق جهاز استشعار مغناطيسي جديد لقياس كثافة الوحلأفكار مبتكرة لديكور المكتبالعراق: العمل تعلن انطلاق المجموعة التدريبية الاولى الخاصة بمشروع دعم اعادة الاعمارسفارتنا لدى أثيوبيا تحيي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينيرئيس قطاع الشؤون الإدارية والمالية يستقبل وفداً من سلطة الأراضيشركة كهرباء محافظة القدس تنشر جدولاً بمناطق قطع التيار الكهربائيالعوض: انتزاع الموافقة لإجراء الانتخابات بالقدس يعني إطلاق رصاصة الرحمة على صفقة ترامبمصر: محافظ الاسماعيلية يشهد احتفالية مديرية التربية والتعليم ومدرسة النور والأمل للمكفوفينسيدة تجرى 9 جراحات تجميل لتصبح شبيهة ميلانيا ترامب.. والنتيجة مدهشةإخلاء جامعة بيرزيت على وجه السرعة وحتى إشعار آخرأجمل صور المشاهير بأزياء الكريسماسالضابطة الجمركية تتعامل مع 1015 قضية وتضبط 10.6 طن بضائع الشهر الماضياختيار ديكور شقتك يكشف شخصيتك
2019/12/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سرايا القدس.. إنها البداية بقلم:أشرف صالح

تاريخ النشر : 2019-11-15
سرايا القدس.. إنها البداية بقلم:أشرف صالح
سرايا القدس.. إنها البداية

ذكرت في مقالي السابق والذي كتبته منذ بداية التصعيد , أنه سيكون هدنة خلال ساعات أو أيام قليلة , وعللت ذلك بأن سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي , ستضرب عصفورين في حجر واحد , كونها مفوضة من القيادة السياسية على أرض الميدان ,  أولاً إرضاء الفصائل وعدم الخروج عن الإجماع الوطني , وثانياً الحفاظ على الكرة في ملعبها كونها أثبتت أنها تمتلك قدرات عسكرية , وذكرت في مقالي أيضاً أنه منذ الفجر وحتى غروب الشمس هو  وقت كافي كي تمطر سرايا القدس سماء إسرائيل بالصواريخ , وتشل الحياة العامة , وتفتح الملاجي , وتوقع الأضرار المادية والبشرية.. وبالفعل هذا ما حدث .

سرايا القدس كانت تعلم منذ بداية الرد على إسرائيل متى ستتوقف , وما هي النقطة التي تريد أن تصل إليها , والسبب سياسياً هو أنه يوجد تفاهمات سارية المفعول بين حماس والفصائل وبين إسرائيل , ولذلك فلم يشارك السرايا في الرد سوا الأجنحة العسكرية المقربة منها مثل "كتائب شهداء الأقصى – وألوية الناصر صلاح الدين – وكتائب المجاهدين" وذلك بحسب بيان غرفة العمليات المشتركة .

إسرائيل قرأت لقاء السيد زياد النخالة أمين عام حركة الجهاد الإسلامي , على قناة الميادين , بأنه يميل الى الهدنة , ولذلك فلم تكن مطالبه لوقف إطلاق النار كبيرة , بحسب زعمهم ,  ومن السهل تنفيذها من جانب إسرائيل , وقالت أنها ضربت أهداف كثيرة لسرايا القدس , وألحقت بهم الخسائر , وبذلك إسرائيل أرادت أن تفسر إلتزام الجهاد الإسلامي سياسياً مع باقي الفصائل , بأنه إستسلام , فإسرائيل لم تقل الحقيقة , كما أرادها "أبو حمزة" الناطق بإسم سرايا القدس , فهو تحدي إسرائيل أن تكشف عن الخسائر التي ألحقت بها نتيجة رد سرايا القدس والفصائل المشاركة معها .

إنها البداية..

بعيداً عن الحسابات السياسية , كان رد سرايا القدس على إسرائيل هذه المرة ليس ككل مرة , فهذا الرد من وجهة نظري يعتبر البداية الحقيقية لسرايا القدس , فهو رد كفل أن تكون السرايا هي صاحبة القرار في السلم والحرب , فقبل ذلك كانت ضربات سرايا القدس والموجعة لإسرائيل , مغلفة وتائهة في الصراع بين حماس وإسرائيل , ففي الحروب السابقة كانت سرايا القدس حقها مهضوم إعلامياً وشعبياً , كباقي الفصائل , وكانت حينها حماس تتصدر الصحف , وحتى في عملية كسر الصمت , وعملية العلم , وبعض العمليات الفردية لسرايا القدس , فلم تنجح إعلامياً أن تكون نجماً منفرداً  في سماء المقاومة , ولكن بدأ الإعلام الإسرائيلي أن يشعر بالخطر نتيجة تقارير تفيد بأن السرايا لم تتوقف عن الضرب , ولم تلتزم طويلاً بالهدنة , فبدأ الإعلام يكتب أن الجهاد يشكل خطر على إسرئيل أكثر من حماس , وبناء على ذلك قررت إسرائيل أن تغتال الشخصيات العسكرية المهمة في سرايا القدس , وبدأت تتدحرج شهرة سرايا القدس الى الأمام , بالتزامن مع ملاحقة إسرائيل لها .

قررت إسرائيل أن تضع نهاية لشخصية الشهيد "بهاء أو العطا" , ولكنها كانت البداية لسرايا القدس , وكان الرد مزلزل , وأثبتت سرايا القدس أنها قادرة أن تخوض حرباً بمفردها , وقلبت كل الموازين , وغيرت قواعد اللعبة.. حقاً إنها البداية..

محلل سياسي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف