الأخبار
أكرم الرجوب يترأس وفداً لتهنئة الأسيرين المحررين الشقيقين نغنية بمخيم جنينوزيرة الصحة: نُجري فحوصات (كورونا) للمشتبه بإصابتهم ولمخالطي المصابينالشرطة تغلق 93 محلاً تجارياً وتضبط خمس مركبات لعدم الالتزام بالتعليمات بسلفيتهنية لـ "محافظ الخليل": موحدون بتوفير الأمن الصحي لأبناء شعبنا بغزة والضفةحلس: لقاء الرجوب والعاروري شكل بارقة أمل بأن تكون هناك مصالحة كاملةقيادي بحماس: نتواصل يومياً مع حركة فتح منذ أسبوعينقسم مراقبة الأغذية الطب الوقائي بوزارة الصحة بغزة يصدر تقريره نصف السنويالطواقم الطبية تُنقذ جنيناً لمريضة مصابة بفيروس (كورونا) في الخليلطوباس: نتائج جميع عينات أمس سلبية ونسبة الالتزام بتعليمات الإغلاق 95%تفاصيل اجتماع خلية الأزمة الصحية المنبثقة عن لجنة الطوارئ العليا بمحافظة نابلسبسبب فيروس (كورونا).. تحذيرات أممية من انتكاسة جهود مكافحة الإيدزالجزائر: استمرار تصاعد معدل إصابات فيروس (كورونا) اليوميةالرئاسة المصرية تعلن وفاة وزير الإنتاج الحربيقيس سعيد يمنح 34 فلسطينياً الجنسية التونسيةالاحتلال يحدد موعد الإفراج عن القيادي حسن يوسف
2020/7/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أضرمتني بالنيران بقلم: مروَى نضال النجار

تاريخ النشر : 2019-11-15
أضرمتني بالنيران بقلم: مروَى نضال النجار
أضرمتنِي بالنِیران ،
أَقنَصتنِي ببندقيتَکَ یا حامِلَ الوَهَن ؟
غفیتُ عشرَ دَقائِقَ بعدَ الإِنتکَاس ،
صحوتُ علَی دقّةُ الشِریان .

سمعتُ أصواتَ النَحِیبَ والبُکاء ،
أَفیقِي يا حُلوتِي أفِیقِي ،
أترِینَنِي !
إنّي لا أرَاكَ
یا قاتِلَ العُنفَوان .
إنّي أرى الحسرَةَ والإِشتِباك ،
أتَتلعثمِین وإنتِ علی حافةَ الهَاویة !
أتلعثَم ،
أتمرّد ،
أرجُم ،
ولَو کُنت علی الحافَة المِئة
يا قاصيَ الإبهَام .

رميتنِي برصاصةِِ خائِبة ،
راجِمَة ،
عاثِرة ،
قَاضیَة ،
يا ناكِر الأَوهَان .

حطّمتَنِي ك صَخرةِِ مُتیبِسة ،
أصابَها الدَاء بعدَ ما کانَت
حُلوةُُ .
أقصَصتَ عليّ الحُبّ
بعدَ ما أصبتنِي برصاصاتِِ
عُلّقَت بینَ أضلُعِي ،
أستنجِدَکَ عندَ آخِر شهقاتِِ
بُعثَت منّي لِأشبِعُکَ
بِداءَ الشفَقة !

أضحكتنِي ،
ضِحکَة المخبُول ،
المُتعثّر برنّات الخیباتِ .

صمتُ وأستنجدتُ الرّب
لعلَّ مُعجِزةَ الأسَاطِیر
تَحُلّ عليّ ،
وأفِیقَ بعدَ الموتِ ،
أُکابِر ،
أُعانِد ،
أُغامِر
کمَا کُنتُ قبلَ الموتِ أفعَل .
لعلّ الموتَ یندَب ،
وأفِیقَ إلى العَالم .
- مروَى نضال النجار
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف