الأخبار
2019/12/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سوالف حريم - اقرأوا حتى تتحرروا بقلم:حلوة زحايكة

تاريخ النشر : 2019-11-14
سوالف حريم - اقرأوا حتى تتحرروا بقلم:حلوة زحايكة
حلوة زحايكة
سوالف حريم
اقرأوا حتى تتحرّروا
تناقلت وسائل الإعلام أنّ حكومة البرازيل في أمريكا الجنوبية، تضع في سجونها مكتبات، وكل سجين يقرأ كتابا تُخفض من محكوميته أربعة أيام. وهي بهذا تصيد أكثر من عصفور بحجر واحد، فالمطالعة غذاء للعقل وزيادة في الوعي، وبهذا فإنّ في المطالعة إصلاح للسجين الذي ارتكب جنحة أوصلته إلى السجن، ومعروف أنّ الجهل هو المسؤول الأوّل عن ارتكاب الجنح والجرائم مهما كان نوعها، ومهما تفاوتت في حجمها.
في بعض البلدان ومنها بلداننا العربية يسمّون السجون"مراكز التأهيل والإصلاح"، وغالبا ما يخرج منها من ارتكبوا جنحة بسيطة وقد أصبحوا محترفين بارتكاب الجرائم، لأن هذه السجون تضع يافعين مع مجرمين محترفين وضالين فيتعلم اليافعون منهم فنون الجرائم. أي أن هذه السجون "مراكز لتعليم الجرائم" أكثر من كونها "مراكز تأهيل وإصلاح. فهل تقتدي حكوماتنا بحكومة البرازيل في تحفيز السجناء على المطالعة من خلال كتب هادفة؛ لتوعيتهم ولإبعادهم عن عالم الجريمة مهما كانت؟
13-11-2019
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف