الأخبار
لقاء وطني لتجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة بمقر جبهة النضال الشعبي بغزةإسرائيل تسجل ارتفاعاً جديداً بإصابات بفيروس (كورونا).. وفرض إجراءات مشددةفلسطينيو 48: بمبادرة توما -سليمان.. نائب وزير الداخلية يزور مسجد الجزار المهددة مئذنته بالسقوطالعراق: الدليمي يترأس اجتماعاً للجنة متابعة مشاريع مراكز الكشف المبكر عن سرطان الثديشاهد: إصابة شاب بمواجهات مع الاحتلال في الخليلتفاصيل رسالة من وزير الخارجية الفرنسي لـ "عريقات" بشأن خطط الضم الإسرائيليةالعراق: وزير العمل يتفقَّد دائرة التأهيل بهيئة رعاية ذوي الإعاقةالجيش الإسرائيلي: ثلاثة صواريخ انطلقت من القطاع سقطت في "غلاف غزة"النائب العام والشرطة بغزة يوجهان تحذيراً بشأن إطلاق النار أثناء إعلان نتائج التوجيهيشاهد: تفاصيل مؤلمة لوفاة طفل حُرق حياً على يد مسلح مجهول وسط القطاعالاحتلال يصيب شاباً في الخليل ويمنع تنقل سكان شارع الشهداءيوم شعبي بريطاني رفضاً لخطة الضم ونصرة لفلسطينحماس تثمن موقف قادة دول أمريكا اللاتينية المطالب بمعاقبة الاحتلالارتفاع لافت بمعدل إصابات فيروس (كورونا) اليومي في الأردنقوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على جرافته شمال أريحا
2020/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الأوائل بقلم:جمال المتولى جمعة

تاريخ النشر : 2019-11-13
عبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الأوائل بقلم:جمال المتولى جمعة
عبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائل

الاستاذ عبدالسميع عبد العظيم مصطفى رحمة الله عليه من الرواد الاوائل فى التعليم وهو من النماذج المشرفة للمعلمين ولد عام 1934 م وتوفى عام 2007 م تلقى تعليمة الابتدائى ببشبيش واتم حفظ القرأن فى المرحلة الابتدائية وأتم المرحلة الاعدادية بالمحلة الكبرى والمرحلة الثانوية بمدرسة السعدية بالقاهرة والتحق بكلية المعلمين العليا بالقاهرة - قسم رياضيات وعمل فور تخرجة مدرسا بمدرسة كفر الزيات الثانوية ثم انتقل الى مدرسة طلعت حرب الثانوية ومنها اعير الى مدرسة الفرير الخاصة وسافر فى بعثة الى الجزائر لمدة 4 سنوات ووفر فى سنوات الغربة مبلغا قليلا مقارنة بالمعارين من زملائه المعلمين فى دول الخليج ولكن الله بارك فيه اضعاف مضاعفة وهذا من ثمرة الاخلاص فى العمل , وتدرج فى المناصب حتى عمل موجها لمدارس شرق الادارة التعليمة بالمحلة الكبرى ,وهو من الذين امنوا بعملهم واعتبروه رسالة لرقى المجتمع فأخلص فى مهنة التدريس وكان له اثره فى تنمية الطلاب علميا وخلقيا واجتماعيا , اذ كان قدوة حسنة فى السلوك والاخلاص والجد فى العمل , فله اسلوبه المتميز فى التعامل مع المعلمين وتوجيههم الى ما يحقق التقدم والنمو للطلاب فساد العمل روح الود والتعاون , فالمعلمون كانوا يلمسون فيه الجد والحزم دون تسلط أو تعالى فكانت المشكلات تحل بطريقة يتقبلها المعلمون بروح طيبة كما حظى بدعاء والده بشهادة صريحة من أحد اشقائه اذ كان قريبا منه , ومن سماته البشاشة والحكمة ورجاحة العقل كان له اثره الايجابى فى حل المشكلات الاسرية .وكان رحمه الله مقيما فى مدينة المحلة الكبرى وحريصا على اداء الصلاة فى المسجد التى كان لها اثرها فى استقامته وتفانيه فى خدمة المجتمع ولا سيما البر بالاقارب وصلة الارحام والولاء للقرية التى نشأ فيها وحرص على تربية ابنائه تربية صالحة فوفقهم الله وكانوا كما اراد ابناء صالحين نافعين للمجتمع وكان تخصصهم فى ميدان الطب بجميع فروعه وابنائه يسيرون على دربه ويلتمسون خطاه فبارك الله فيهم .

جمال المتولى جمعة
المحامى- مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف