الأخبار
الإعلام الإسرائيلي: إطلاق صاروخين من شرق القطاع سقطا في "غلاف غزة"النائب العام والشرطة بغزة يوجهان تحذيراً بشأن إطلاق النار أثناء إعلان نتائج التوجيهيالاحتلال يصيب شاباً في الخليل ويمنع تنقل سكان شارع الشهداءيوم شعبي بريطاني رفضاً لخطة الضم ونصرة لفلسطينحماس تثمن موقف قادة دول أمريكا اللاتينية المطالب بمعاقبة الاحتلالارتفاع لافت بمعدل إصابات فيروس (كورونا) اليومي في الأردنقوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على جرافته شمال أريحاإيران تسجل أعلى عدد يومي للوفيات بفيروس (كورونا)بسبب "التحديات الأمنية".. نتنياهو يصدر قراراً بشأن رئيس الموسادافتتاح وحدة تحلية مياه بالطاقة الشمسية بالنصيراتالسعودية تسجل أعلى حصيلة يومية في عدد وفيات فيروس (كورونا)اللجنة الاستشارية تجتمع افتراضياً وتبدي الدعم لـ (أونروا)الاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة إيمان الأعورمظاهرة جماهيرية حاشدة في مدينه اشبيليا رفضا "لصفقة القرن" ومشروع الضمبناء الشبابي يختتم مبادرة "اللاعنف مبدأ حياة"
2020/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مجدي خندقجي مدرسة نضالية متكاملة بقلم:ماهر سلمان

تاريخ النشر : 2019-11-11
مجدي خندقجي مدرسة نضالية متكاملة بقلم:ماهر سلمان
مجدي خندقجي مدرسة نضالية متكاملة

تظل الكلمات هي الوجه الأوضح والأصدق للتعبير عما نحمله من أفكار تجاه مناضل كرس حياته كلها من اجل وطنه هذا الرجل الذي صنع التاريخ والذي كان دائما له بصمات عظيمة بالنضال الوطني ، فتمتد منه على الفور جذور تسافر عميقاً في باطن الارض تشكل المثبت والثابت له ليس على الارض فقط وانما في وجدان من عرف هذا المناضل الكبير ، ان المناضل مجدي  خندقجي هو مدرسة نضالية متكالمه من النضال والتضحيات التي افتخرت فلسطين بها وسجل بنضاله سطورا عظيمه بصفحات التاريخ ، انه هو صاحب الروح المشحونة بقيم العزه والشموخ ، وانه الثائر الاتي من عبق التاريخ ، وهو الحب الذي  ينمو بين أشواك الحرب ودموع الوطن فيكبر ليتفتح ويزهر ، فينشر في الأثير عبق يريح النفوس المتعبة ، ان الروح التي تمتع بها المناضل مجدي  خندقجي  التي كانت وما زالت تعبر عن مناضل كان ومازال يقدم الكثير والكثير من اجل قضيته ووطنه ، ان مثل هؤلاء الرجال سيبقون خالدين في ذاكرتنا وذاكرة الاجيال القادمه وسيبقون مناهج نضالية .

ان التجذر التاریخي ، والأصل الأصیل والمحتد المتأصل في رحاب التاریخ یضفي على الإنسان وشاحا من الھیبة والوقار، ویغدق علیه حالة من الإجلال والإكبار والاعتزاز، وان ھذه الإشراقات الباھرة، والمزایا الممیزة، والحضور المتألق  كان ومازال یمتلكھا بجدارة القائد مجدي خندقجي .

بقلم ماهر سلمان .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف