الأخبار
طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة شمال قطاع غزةاحتدام الحرائق في غابات أسترالياعريقات: حماس لا تفرق بين التعددية السياسية وتعدد السلطات.. وقرار الانتخابات لا عودة عنهوقفة تضامنية وسط القدس المحتلة تنديدا بتنكيل الاحتلال بأهالي العيسويةماكو وفرقة كريستال ميثود في احتفال رائع لمهرجان نيكسوس في الرياضشاهد: مدينة روابي تحتفل بإضاءة شجرة الميلادبعد اطلاق الصواريخ.. غانتس: "سنعيد الردع الذي مسحه نتنياهو"شاهد: لحظة تصدي القبة الحديدية لصواريخ من غزةنقابة الصحفيين: 90 انتهاكاً احتلالياً وتصاعد باستهداف مواقع التواصل الشهر الماضيمفوضية حقوق الإنسان تصف أحداث السنك بـ"الجريمة الإرهابية"اجتماع لجبهة النضال والتحرير والعربية واللجان الشعبية لحماية المقدسات والاثارمصر: محلل: مبادرات الحكومة والبنك المركزي تزيد الدخل وتحل البطالةكوريا الشمالية: نزع النووي لم يعد مطروحا للتفاوض مع واشنطنبلدية فرنسية "تحظر" الموت خلال الأعياد والعطلجنازة الشهيد سامي أبو دياك غداً في عمان
2019/12/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مجدي خندقجي مدرسة نضالية متكاملة بقلم:ماهر سلمان

تاريخ النشر : 2019-11-11
مجدي خندقجي مدرسة نضالية متكاملة بقلم:ماهر سلمان
مجدي خندقجي مدرسة نضالية متكاملة

تظل الكلمات هي الوجه الأوضح والأصدق للتعبير عما نحمله من أفكار تجاه مناضل كرس حياته كلها من اجل وطنه هذا الرجل الذي صنع التاريخ والذي كان دائما له بصمات عظيمة بالنضال الوطني ، فتمتد منه على الفور جذور تسافر عميقاً في باطن الارض تشكل المثبت والثابت له ليس على الارض فقط وانما في وجدان من عرف هذا المناضل الكبير ، ان المناضل مجدي  خندقجي هو مدرسة نضالية متكالمه من النضال والتضحيات التي افتخرت فلسطين بها وسجل بنضاله سطورا عظيمه بصفحات التاريخ ، انه هو صاحب الروح المشحونة بقيم العزه والشموخ ، وانه الثائر الاتي من عبق التاريخ ، وهو الحب الذي  ينمو بين أشواك الحرب ودموع الوطن فيكبر ليتفتح ويزهر ، فينشر في الأثير عبق يريح النفوس المتعبة ، ان الروح التي تمتع بها المناضل مجدي  خندقجي  التي كانت وما زالت تعبر عن مناضل كان ومازال يقدم الكثير والكثير من اجل قضيته ووطنه ، ان مثل هؤلاء الرجال سيبقون خالدين في ذاكرتنا وذاكرة الاجيال القادمه وسيبقون مناهج نضالية .

ان التجذر التاریخي ، والأصل الأصیل والمحتد المتأصل في رحاب التاریخ یضفي على الإنسان وشاحا من الھیبة والوقار، ویغدق علیه حالة من الإجلال والإكبار والاعتزاز، وان ھذه الإشراقات الباھرة، والمزایا الممیزة، والحضور المتألق  كان ومازال یمتلكھا بجدارة القائد مجدي خندقجي .

بقلم ماهر سلمان .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف