الأخبار
طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة شمال قطاع غزةاحتدام الحرائق في غابات أسترالياعريقات: حماس لا تفرق بين التعددية السياسية وتعدد السلطات.. وقرار الانتخابات لا عودة عنهوقفة تضامنية وسط القدس المحتلة تنديدا بتنكيل الاحتلال بأهالي العيسويةماكو وفرقة كريستال ميثود في احتفال رائع لمهرجان نيكسوس في الرياضشاهد: مدينة روابي تحتفل بإضاءة شجرة الميلادبعد اطلاق الصواريخ.. غانتس: "سنعيد الردع الذي مسحه نتنياهو"شاهد: لحظة تصدي القبة الحديدية لصواريخ من غزةنقابة الصحفيين: 90 انتهاكاً احتلالياً وتصاعد باستهداف مواقع التواصل الشهر الماضيمفوضية حقوق الإنسان تصف أحداث السنك بـ"الجريمة الإرهابية"اجتماع لجبهة النضال والتحرير والعربية واللجان الشعبية لحماية المقدسات والاثارمصر: محلل: مبادرات الحكومة والبنك المركزي تزيد الدخل وتحل البطالةكوريا الشمالية: نزع النووي لم يعد مطروحا للتفاوض مع واشنطنبلدية فرنسية "تحظر" الموت خلال الأعياد والعطلجنازة الشهيد سامي أبو دياك غداً في عمان
2019/12/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الجيش المصري في مواجهة الإرهاب في سيناء بقلم: محمد الفرماوى

تاريخ النشر : 2019-11-11
الجيش المصري في مواجهة الإرهاب في سيناء بقلم: محمد الفرماوى
الجيش المصري في مواجهة الإرهاب في سيناء

بقلم / محمد الفرماوى 

      لاشك أن المنطقة الإقليمية تشهد حالة من الفوضى الأمنية نتيجة إنفجار العديد من الأزمات فى دول الجوار العربى ,والتى كان مخطط لها فى مصر بوصول الإخوان الى الحكم ,حتى ظهرت بوادر مسلسل الهدم الممنهج للقوة المصرية الشاملة , سواء فى سيناء أو على مستوى ثقلها الإقليمي والدولى وتبنى أجندات إقليمية ودولية لا تتفق مع سياسة مصر التاريخية, وما لبثت أن تناثرت تلك المخططات بثورة 30 يونيو 2013 والتى اطاحت بحكم الإخوان ومساندة الجيش المصرى الوطنى لتطلعات الشعب المصرى , ثم مالبثت تلك الجماعات الغير وطنية أن انقلبت على نفسها ثم على وطنها بتهديد الدولة بالحرق فى سبيل إعتلاء الحكم والتحالف مع اجندات متعارضة مع المصالح الوطنية المصرية من اجل الحكم وهو ما رفضة الشعب المصرى, واخذ الجيش على عاتقة حماية طموحات الشعب المصرى من مخاطر تلك التنظيمات التى تستهدف هدم الدولة المصرية.

ومنذ تشكيل فرع لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" فى سيناء فى نوفمبر 2014 بقيادة جماعة أنصار بيت المقدس التى اعلنت البيعة للتنظيم ,وتزامن ذلك مع إطاحة الشعب المصرى بحكم الإخوان المسلمين فى مصر , قد زاد من نشاط تلك الجماعات وهجماتها التى تستهدف المنشأت العامة والمرتكزات الأمنية للجيش والشرطة المصرية , وفى لأونة الأخيرة بعد مقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادى فى عملية عسكرية أمريكية فى شمال غرب سوريا ,وتعيين أبو حمزة القرشى خلفاً له فى قيادة التنظيم أعلن تنظيم ولاية سيناء البيعة له , ولا شك أن العملية  الشاملة التى يقوم بها الجيش المصرى فى سيناء قد وضعت حداً للكثير من مخاطر التنظيم رغم العقبات التى تواجهة القوات وفى مقدمتها تخفى هؤلاء الجبناء وسط الأهالى والأماكن الأهلة بالسكان ليتخذوهم دوعاً بشرياً لهم, ورغم ذلك فقد استطاعت قواتنا الباسلة القضاء على 830 عنصراً تكفيرياً فى سيناء منذ فبراير 2018 وتدمير العديد من البؤر  والعربات التي يستخدمونها ومصادرة العديد من الأسلحة والذخائر ومدافع الهاون والاربجي, وخلال العلمية الأخيرة التى قامت بها قوات الجيش فى سيناء والتى تم القضاء فيها على 83 عنصرا تكفيرياً من بينهم 6 فى عمليات نوعية قامت بها القوات , وتم تفجير 376 عبوة ناسفة ,و14 مخبأ ,و114 عربة  دفع رباعى كانت تستخدمها تلك العناصر فى عملياتها ضد القوات ,كما تم مصادرة العديد من الاسلحة والمعدات التى تستخدم فى تصنيع المتفجرات وعبوات ناسفة معدة للتفجير ووحدات طاقة شمسية وأجهزة إتصال, كما أن جهود القوات المسلحة فى إطار حربها ضد الإرهاب على كافة الاتجاهات الإستراتيجية ساهمت فى القضاء على وتفكيك  خلايا تابعة للجرائم المنظمة في سيناء والتي تمارس الأعمال غير المشروعة من قبيل تجارة المخدرات والسلاح والهجرة غير المشروعة. 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف