الأخبار
"الصحة العالمية": لا عودة للحياة الطبيعية بالمستقبل المنظور بسبب (كورونا)منتدى الشباب الحضاري يعقد لقاءً بعنوان "القضية الفلسطينية بظل خطة الضم"فلسطين: تسجيل 106 إصابات جديدة بفيروس (كورونا)جامعة بيرزيت تحصل على اعتماد برنامج البكالوريوس في العلاقات الدوليةماسكيرانو يشارك في بث مباشر للجيل المبهرفلسطينيو 48: النائب السعدي يدير جلسة لجنة العمل البرلمانية حول حوادث العمل بورشات البناءمحافظ نابلس يصدر قراراً بشأن مخيم "عسكر القديم"قوات الاحتلال تخطر بالاستيلاء على قطعة أرض في سلفيتبعد تسجيل إصابات جديدة.. الطب الوقائي يتتبع الخارطة الوبائية للمصابين بمخيم "عين السلطان"مجدلاني يبحث آليات العمل والتنسيق مع منسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانيةلجنة الطوارئ الطبية توصي بإغلاق مشفى الوكالة بقلقيلية لمدة خمسة أيامحمد تشارك في اليوم المفتوح حول المرأة والسلام والأمنتقرير جديد من مايكروسوفت حول مؤشر توجهات العمل يكشف عن مستقبل العملالمشرق يعيّن إيمي بيترز رئيساً لمجموعة التسويق والاتصال المؤسسيقلقيلية: تسجيل تسع إصابات بفيروس (كورونا) لمخالطين إحداها لممرضة
2020/7/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب إدارة التضخّم في الصين الاتجاهات الحالية والاستراتيجيّات الجديدة

صدور كتاب إدارة التضخّم في الصين الاتجاهات الحالية والاستراتيجيّات الجديدة
تاريخ النشر : 2019-11-09
إدارة التضخّم في الصين الاتجاهات الحالية والاستراتيجيّات الجديدة

NEW MECHANISMS OF INFLATION IN CHINA

المجلد الأول والثاني

ما يزال اقتصاد الصين ينمو منذ نهاية الربع الثالث من العام 2009 حيث أصبحت الزيادة الحادّة في مستويات الأسعار في الربع الثاني للعام 2010 المحور الذي تدور عليه المضاربات. كَثُر النقاش حول أسباب، وتطوّر، واتجاه، وإدارة دورة التضخّم هذه وما يرتبط بها من تنبؤات. أجرى منتدى الاقتصاد الكلّي الصيني بقيادة البروفيسور ليو يوانتشوان وفريقه من جامعة رنمين الصينية، عدداً كبيراً من الأبحاث الخاصة بهذه المواضيع. تمّ إطلاع المجتمع على نتائج الأبحاث من خلال صياغة "تقارير النتائج الرئيسية"، و"المراجع الداخلية"، والأوراق الأكاديمية التي هي مجموعة في هذا الكتاب. وبناءً على ما تقدم تناول كتاب «إدارة التضخّم في الصين» الاتجاهات الحالية والاستراتيجيات الجديدة التي تتبعها الصين في معالجة موضوع التضخّم وفقاً لستة أوجه رئيسية تم عرضها في عشرون فصلاً أثمرت عن جهد بحثي اشترك في إعداده ليو يوانتشون وآخرون على شكل تقرير وضعوا فيه نتائج أبحاث منتدى الاقتصاد الكلّي الصيني في جامعة رنمين الصينية، وهو جزء من مشروع الصندوق الوطني للعلوم الاجتماعية الذي يحمل عنوان "بحث في العلاقات بين الحفاظ على نموّ اقتصادي مستقرّ، وتعديل الهيكل الاقتصادي، وإدارة توقّعات التضخّم"، ومشروع مشاورات صنع القرار للصندوق الوطني للعلوم الاجتماعية المعنون "تحليل وتوقّع الاقتصاد الكلّي للصين"، وتقرير الفلسفة وتنمية العلوم الاجتماعية الذي جاء تحت عنوان "تحليل وتوقّع الاقتصاد الكلّي للصين" المموَّل من قِبَل وزارة التربية الصينية.                    
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف