الأخبار
طريقة إعداد مكعبات مرقة الدجاج في المنزل من الشيف عظيمةتربية قلقيلية تختتم فعاليات أسبوع الوفاء والاستقلال"طلعت لسانها لحماتها".. عريس يطلق زوجته في الفرح بسبب صورة في الفوتوسيشنرئيس بلدية الخليل يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته بمؤتمرين بجنوب إفريقياتقرير جديد: وجود أوجه قصور خطيرة في الرعاية الطبّيّة في السّجون الإسرائيليّةالاتحاد العام للكتاب يندد بقرار الخارجية الأمريكية ويؤكد على عدم شرعية الاستيطانتطبيقات الهواتف الذكية في ذكور عزون الثانوية نافذة جديدة للتعليم المهني والتقنيالطيبي: إسرائيل قد تشن عدواناً على غزة ولا أستبعد العودة للاغتيالاتبيان هواوي الإعلامي حول قرار منحها التمديد الثالث للترخيص العام المؤقت"دلع جزمتك".. خدمة جديدة في مصر بمترو الأنفاقعين معاذ.. الصورة والأيقونة!تقرير سوفوس السنوي حول أبرز الهجمات السيبرانيةاختتام مؤتمر إدارة التغيير للعام التاسع على التواليلاتزيد الوزن.. 8 أطعمة تساعد على الشعور بالشبع في الشتاءسنابشات تتخذ إجراء جديدا لـ"مكافحة التضليل"
2019/11/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من قال أننا لم نتعلم فن المراوغه بقلم:احمد عصفور ابواياد

تاريخ النشر : 2019-11-08
من قال أننا لم نتعلم فن المراوغه بقلم:احمد عصفور ابواياد
من قال لك اننا لم نتعلم فن المراوغه .
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
منذ القدم معروف عن اليهود المراوغه وهذا لمسناه قديما وحديثا وخاصة بعد نكبة ١٩٤٨ وتشرد شعبنا مئات القرارات الدولية صدرت بحق شعبنا الا ان المراوغة الصهيونية بتواطيء اميركي تجهضها فاوضنا المحتل عشرات السنين فتعلمنا منه هذا الفن اللعين فانقسمنا وتاهت قضيتنا نراوغ بعضنا ١٣ عاما ان وافق طرف يرفض الاخر ولكن عن طريق المراوغه وقلب الكلمات والان جاء دور الانتخابات والتي استبشر فيها شعبنا من الخلاص من كابوس الانقسام ولكن ابي سياسيينا الا اللعب بفن المراوغه الذي اتقناه جيدا فحنا ناصر يجري زيارات مكوكيه بين شقي بقايا الوطن حمل مقترح من شق الضفه انه سيتم اصدار قانون باجراء الانتخابات التشريعيه يليه اصدار قانون لاجراء الانتخابات الرئاسيه وبعدها يتم عقد اجتماع وطني للقوي الوطنية والاسلامية لدراسة العملية الانتخابيه لانجاحها فشق الوطن الاخر بغزه قال لا بل نعقد الاجتماع الوطني اولا ومناقشة كل القضايا الوطنية ومنها الانتخابات وبعد الاتفاق يتم اصدار القرار الرئاسي باجراء الانتخابات اي العودة لمربع الانقسام واطالة امله المواطن لايهمه من كل تلك المراوغه الا خلاصه من الانقسام والحصار المميت وضياع قضيته اما السياسي فيهمه كرسيه ومكاسبه ومحاصصته قبل الوطن والشعب الم اقل لكم اننا تعلمنا فن المراوغه من عدونا مبروك انجاز فن المراوغة الذي تعلمناه ولنسجله كانجاز وطني للسياسيين ونعود لمربع النوم لعلنا نستفيق علي صحوة ضمير الساسة بعد اخذ حبوب الاسهال للتخلص من هذا الفن اللعين .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف