الأخبار
"الإسلامي الفلسطيني" يرعى الملتقى التكنولوجي العلمي الأول في غزةأربعة أسباب لزيارة وسط مدينة دبي خلال العيد الوطني الكويتياحتفال في برلين إحياءً لذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطيةالحياة العربية الجزائرية تمنح الأسرى فى سجون الاحتلال صفحتين يومياًتجمع أسر الشهداء يستنكر التنكيل البشع بجثماني الشهيدين الناعم وأبو زايدمجتمعون: حل أزمة مستشفى الهلال بطولكرم حل وطني بصفته أحد أذرع المنظمةمجلس المنظمات وشبكة المنظمات تدعوان لتغليب الحوار البناء ونبذ ثقافة التخوين والإقصاءوفدٌ من الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية يزور بلدية قلقيلية"الفدائي" السلوي يتسلح بالأرض والجمهور والتعويض لعبور سيرلانكا الاثنينفلسطين تفوز بالمركز الأول عن فئة المخترع الأجنبي في تونسفلسطين تشارك بمعرض مسقط الدولي للكتابالفعاليات الوطنية والأهلية تكرم مفتي الخليل الشيخ محمد ماهر مسودةمحافظ القدس يعود الطفل المصاب برصاص الاحتلالوزير الأشغال العامة يبحث احتياجات بلدة فقوعةالمركز الفلسطيني: قوات الاحتلال تنكل بجثمان شاب قتلته بطريقة مهينة ومذلة
2020/2/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من قال أننا لم نتعلم فن المراوغه بقلم:احمد عصفور ابواياد

تاريخ النشر : 2019-11-08
من قال أننا لم نتعلم فن المراوغه بقلم:احمد عصفور ابواياد
من قال لك اننا لم نتعلم فن المراوغه .
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
منذ القدم معروف عن اليهود المراوغه وهذا لمسناه قديما وحديثا وخاصة بعد نكبة ١٩٤٨ وتشرد شعبنا مئات القرارات الدولية صدرت بحق شعبنا الا ان المراوغة الصهيونية بتواطيء اميركي تجهضها فاوضنا المحتل عشرات السنين فتعلمنا منه هذا الفن اللعين فانقسمنا وتاهت قضيتنا نراوغ بعضنا ١٣ عاما ان وافق طرف يرفض الاخر ولكن عن طريق المراوغه وقلب الكلمات والان جاء دور الانتخابات والتي استبشر فيها شعبنا من الخلاص من كابوس الانقسام ولكن ابي سياسيينا الا اللعب بفن المراوغه الذي اتقناه جيدا فحنا ناصر يجري زيارات مكوكيه بين شقي بقايا الوطن حمل مقترح من شق الضفه انه سيتم اصدار قانون باجراء الانتخابات التشريعيه يليه اصدار قانون لاجراء الانتخابات الرئاسيه وبعدها يتم عقد اجتماع وطني للقوي الوطنية والاسلامية لدراسة العملية الانتخابيه لانجاحها فشق الوطن الاخر بغزه قال لا بل نعقد الاجتماع الوطني اولا ومناقشة كل القضايا الوطنية ومنها الانتخابات وبعد الاتفاق يتم اصدار القرار الرئاسي باجراء الانتخابات اي العودة لمربع الانقسام واطالة امله المواطن لايهمه من كل تلك المراوغه الا خلاصه من الانقسام والحصار المميت وضياع قضيته اما السياسي فيهمه كرسيه ومكاسبه ومحاصصته قبل الوطن والشعب الم اقل لكم اننا تعلمنا فن المراوغه من عدونا مبروك انجاز فن المراوغة الذي تعلمناه ولنسجله كانجاز وطني للسياسيين ونعود لمربع النوم لعلنا نستفيق علي صحوة ضمير الساسة بعد اخذ حبوب الاسهال للتخلص من هذا الفن اللعين .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف