الأخبار
الاتحاد العام للكتاب يندد بقرار الخارجية الأمريكية ويؤكد على عدم شرعية الاستيطانتطبيقات الهواتف الذكية في ذكور عزون الثانوية نافذة جديدة للتعليم المهني والتقنيبيان هواوي الإعلامي حول قرار منحها التمديد الثالث للترخيص العام المؤقت"دلع جزمتك".. خدمة جديدة في مصر بمترو الأنفاقعين معاذ.. الصورة والأيقونة!تقرير سوفوس السنوي حول أبرز الهجمات السيبرانيةاختتام مؤتمر إدارة التغيير للعام التاسع على التواليلاتزيد الوزن.. 8 أطعمة تساعد على الشعور بالشبع في الشتاءسنابشات تتخذ إجراء جديدا لـ"مكافحة التضليل"طمليه: إعلان بومبيو حول المستعمرات منحاز ومدانطمليه: أبو دياك يحتاج لمناصرة فعالة في الشوارع والميادينالاحتلال يسمح لمراكب "شنشولة" بالصيد بمساحة 15 ميلاً.. والنقابة: القرار منقوصياهو تخطط للاندماج مع "لاين" لإنشاء شركة ضخمة لخدمات الإنترنتحركة المبادرة الوطنية تُدين اختطاف الاحتلال للقيادي مازن العزةاختراق آلاف حسابات مستخدمى ديزنى وبيعها على الإنترنت المظلم بـ3 دولارات
2019/11/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مشاعر مبعثرة بقلم: أحمد جمال دبدوب

تاريخ النشر : 2019-11-08
بسم الله الرحمن الرحيم
مشاعر مبعثرة
بقلم / أحمد جمال دبدوب

مرحباً أيها الإنسان ...
كالمد والجزر هي المشاعر يا صديقي، يوماً هادئة ويوماً غائم وأحياناً عواصف هوجاء ، انها متقلبة غير ثابتة مهتزة ، أعاصير تضرب القلب ، القلب كشجرة تحاول التشبث بالأرض في وسط كل هذه التغيرات المناخية والرياح القوية ،

ولكن مهما تشبثت سوف يُحدث ذلك ضرر بها ، ضرر بداخلها ، ضرر لا يشعر به سواها، ضرر في جذورها المغطاة بالتراب، فكيف لأحد أن يُدرك حجم الضرر في الجزء المخفي عن النظر ؟؟؟

انها الاضطرابات الداخلية ، إنها قضية الانسان الابدية التي لا يوجد لها حل، انها مشاكل الروح، الحزن والالم الشوق والنفير اليأس والأمل الحب والكُره انها مُكونات الإنسان، عبارة عن خليط مشاعر واحاسيس مُتقلبة ، فكُن حَذراً بانتقاء كلماتِك ، فالخدش الصغير سوف يتحول إلى وباءٍ منتشر ويُدمرنا جميعاً ...

فالبعض لا يرى أوجاع غيره ولا يفقه شيء اننا في عالم يحب أن يجرح بعضه البعض لا أحد يحترم رغبة الآخرين ونحن بدورنا نحبس بأنفسنا كي لا نجرحهم ولكنهم لا يزالوا يجرحونَ بنا ونحن فقط يجب أن نصمت
وأن نكسر أنفسنا ونجرح هذه العواطف التي بداخلنا و أن تزيد رايح العاصفة الهوجاء التي نحتويها !!!

لا أحد يقدر مقدار الصعوبات لا أحد يضع نفسه بمثل الآخر يُعاملونك بشفافية بلا شفقة أو رحمة أن تصف روحك لشخص أخر لا يقدر ما تقوله هذا شيء يعذب الروح و النفس
[email protected]
أحمد جمال دبدوب
لبنان / مخيم شاتيلا
7-11-2019
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف