الأخبار
اليونان تطرد السفير الليبي بسبب اتفاق مع تركيابلاغ وبرنامج وملصق معرض الرشيدية 2019المالكي يبحث مع رئيس البرلمان الإيطالي تطورات الوضع السياسي في فلسطينالرئاسة الفلسطينية: اعتقال طاقم تلفزيون فلسطين محاولة لفرض السيطرة الإسرائيلية على القدسوزيرة الصحة توقع على البروتوكولات الوطنية لعلاج الأمراض المعديةالمستشار القضائي لـ(كنيست): جولة الانتخابات الثالثة ستجري بالثالث من مارسشاهد: الجيش الإسرائيلي يعلن انتهاء التمرين الدولي "صراع العروش"مسؤول عسكري إسرائيلي: إذا دخلنا بعملية التحسين الاقتصادي بغزة سنرى شيئًا آخرَاستطلاع بإسرائيل يشير لتقدم "اليسار الوسط" حال بقاء نتنياهو برئاسة (الليكود)المنتدى الفلسطيني يلتقي أردوغان ويسلمه وحرمه هدايا رمزية مرتبطة بالقضية والتراث الفلسطينيعريقات: الاستعدادات جارية على قدم وساق لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعيةاعتقال عدد من المواطنين في مناطق متفرفة من الضفة الغربيةشاهد: إجراء تجربة إطلاق صاروخية في إسرائيلشاهد: اعتقال مراسلة تلفزيون فلسطين في القدس ومصادرة معدات طاقمهتعيين محامٍ فلسطيني قاضياً بمحكمة مقاطعة كوك في شيكاغو
2019/12/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اللبدي ومرعي يعانقان الحرية بقلم: شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-11-08
اللبدي ومرعي يعانقان الحرية بقلم: شاكر فريد حسن
اللبدي ومرعي يعانقان الحرية
كتب : شاكر فريد حسن
اطلقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي سراح المواطنين الاردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، المعتقلين اداريًا دون محاكمات ولا معلومات.
وكانت قوات الجيش الاسرائيلي اعتقلت اللبدي في العشرين من شهر آب الماضي عندما جاءت مع والدتها وخالتها لحضور عرس أحد اقاربها في الضفة الغربية، فيما اعتقلت مرعي على معبر الكرامة في الثاني من أيلول المنصرم أثناء توجهه لحضور حفل زفاف في الضفة الغربية لأحد اقاربه أيضًا.
ويأتي اطلاق سراح اللبدي ومرعي ليس من باب " النوايا الحسنة " لحكومة نتنياهو تجاه النظام الملكي في الاردن، وإنما جاء بفعل التحرك الميداني والدبلوماسي، والمواقف الشعبية والرسمية، والتحرك الدبلوماسي الاردني، وقرار هبة اللبدي الشجاع الاضراب عن الطعام الذي امتد 42 يومًا احتجاجًا على اعتقالها الاداري.
وبهذا القرار المقاوم والشجاع لهبة اللبدي الاضراب عن الطعام، وبالمثابرة والعزيمة، هو الدافع الأساس للخطوة الاردنية بالضغط على الحكومة الاسرائيلية، وذلك بالتلويح بطرد السفير الاردني من عمان، واستدعاء السفير الاردني من تل ابيب، وتهديد دعائم وركائز العلاقات الاسرائيلية الاردنية، ما اجبر اسرائيل واضطرها إلى اطلاق سراحهما والافراج عنهما وتسلميهما للسلطات الاردنية.
وإننا إذ نبارك لهبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي بمعانقة نسائم الحرية والهواء الطلق وعودتهما الى اسرتيهما ووطنهما، نؤكد أن القوة والمواجهة والمواقف الصلبة والشجاعة هي التي هزمت الغطرسة الاحتلالية الاسرائيلية واضطرت المؤسسة الحاكمة الى اتخاذ قرارها بالإفراج عنهما، ومهما طال ظلام الليل فلا بد للقيد أن ينكسر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف