الأخبار
تقرير أممي: الاحتلال يقطّع أوصال القدس والضفة بـ 593 حاجزًا عسكريًاوزارة الصحة توضح هدفها من الإيعاز للمشافي الخاصة والأهلية بفتح أقسام لعلاج مرضى (كورونا)خبيرة التجميل المغربية سعاد فكتوريا توضح تداعيات كورونا على الاعراسحمد: يجب إقرار قانون حماية الأسرة من العنفهنية يعزي ذوي الشهيد إبراهيم أبو يعقوبالقوى الوطنية والإسلامية تدعو للمشاركة في المهرجان الوطني الثلاثاء المقبلالأورومتوسطي أمام مجلس حقوق الإنسان: لا تتركوا اليمنيين والفلسطينيين وحدهم في مواجهة الموتانتصار الوزير: الضم يعيدنا لمربع الصراع الأول ويهدد الأمن والسلام بالشرق الأوسطالاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة نصار للمرة الثانيةوعد تتعرّض للتنمّر بسبب صورة.. ظهر بطنها فغضب الجمهورفيديو: ميشال حايك توقّع ما حصل الأربعاء.. شاهدوا ما قالهالحركة الإسلامية تطالب بالحفاظ على السيادة الإسلامية للأقصىمركز حكاية وطن يدعو الشباب بالالتزام بتعليمات وزارة الداخلية بمنع إطلاق النارالخارجية: 175 وفاة و3469 إصابة في صفوف جالياتنا الفلسطينية حول العالمحزب الشعب يطالب بوقف ملاحقة واستدعاء أو اعتقال مواطنين بسبب الرأي والتعبير
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الفرازة و الثعلب! - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2019-11-07
الفرازة و الثعلب!  - ميسون كحيل
الفرازة و الثعلب!

سمعت على لسان قائد فلسطيني من الوزن الثقيل سياسياً وتنظيمياً ورياضياً ما مفاده بأن هناك نية لدى القيادة الفلسطينية على أن اختيار أعضاء التشريعي المنوي ترشيحهم لعضوية التشريعي من خلال الفرازة، بمعنى أن يكون اختياراً موفقاً، ولمن يستحق وبالاعتماد على السلوك الوطني والدور النضالي والقدرة السياسية والفكرية للأعضاء. وقد أسعدني ما سمعت وتمنيت أن تأخذ الرؤية مكانها وأن تمارس على أرض الواقع. 

هذا القائد قد يكون غاب عنه أن هناك جزءاً من الوطن فيه ثعلب ماكر لا يهمه سوى تنفيذ ما يدور في رأسه سواء بالربح أو الخسارة، وهو مثل ذلك الثعلب الذي استطاع الدخول لحقل من الخضار والفاكهة من ثغرة في جدار الحقل وقد مكث في الحقل ثلاثة أيام كاملة تناول خلالها ما لذ وطاب، وعندما انتهى قرر الخروج من الحقل وتوجه نحو الثغرة لأجل الخروج لكنه لم يستطع بسبب ضخامة جسمه بعد مكوثه في الحقل وتناوله الطعام بشراهة وشراسة! وقد اضطر إلى البقاء في الحقل، وأن يصوم ثلاثة أيام أخرى حتى يخرج من الثغرة! ذلك أن تحقيق ما يريد هو كل ما يهمه إن قبل صاحب الحقل أم لم يقبل، وإن حدث دمار في الحقل أو لم يحدث، وإن اضطر أن يخسر من نفسه أو الاعتداء على المكان! لذلك فإن المشكلة تكمن في جزء آخر من الوطن يعيش فيه الثعلب ولا مكان فيه لما نحتاجه وهي الفرازة .

كاتم الصوت: يجب ايصال رسالة واضحة لدول عربية وإقليمية بترك الشعب الفلسطيني أن يختار دون تمرير أموالهم.

كلام في سرك: بعض من يحملون صفة قائد زوراً وبهتاناً يضعون كل امكانياتهم تحت تصرف من شاء لتمرير عبورهم!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف