الأخبار
تقرير أممي: الاحتلال يقطّع أوصال القدس والضفة بـ 593 حاجزًا عسكريًاوزارة الصحة توضح هدفها من الإيعاز للمشافي الخاصة والأهلية بفتح أقسام لعلاج مرضى (كورونا)خبيرة التجميل المغربية سعاد فكتوريا توضح تداعيات كورونا على الاعراسحمد: يجب إقرار قانون حماية الأسرة من العنفهنية يعزي ذوي الشهيد إبراهيم أبو يعقوبالقوى الوطنية والإسلامية تدعو للمشاركة في المهرجان الوطني الثلاثاء المقبلالأورومتوسطي أمام مجلس حقوق الإنسان: لا تتركوا اليمنيين والفلسطينيين وحدهم في مواجهة الموتانتصار الوزير: الضم يعيدنا لمربع الصراع الأول ويهدد الأمن والسلام بالشرق الأوسطالاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة نصار للمرة الثانيةوعد تتعرّض للتنمّر بسبب صورة.. ظهر بطنها فغضب الجمهورفيديو: ميشال حايك توقّع ما حصل الأربعاء.. شاهدوا ما قالهالحركة الإسلامية تطالب بالحفاظ على السيادة الإسلامية للأقصىمركز حكاية وطن يدعو الشباب بالالتزام بتعليمات وزارة الداخلية بمنع إطلاق النارالخارجية: 175 وفاة و3469 إصابة في صفوف جالياتنا الفلسطينية حول العالمحزب الشعب يطالب بوقف ملاحقة واستدعاء أو اعتقال مواطنين بسبب الرأي والتعبير
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عصمت شاهين دوسكي يبحث عن وطن بقلم:د. عداله جرادات

تاريخ النشر : 2019-11-04
عصمت شاهين دوسكي يبحث عن وطن بقلم:د. عداله جرادات
عصمت شاهين دوسكي يبحث عن وطن

* عصمت شاهين ثوره نفسيه اجتماعيه

تلوح من  براكين العراق

بقلم الدكتورة الشاعرة – عداله جرادات - فلسطين

الشاعر الأديب عصمت شاهين دوسكي  يبحث عن وطن ليدفن سره وأوجاع رافقته بين دجى وقمر ، بين تنهدات نهد وأحلام قمر أشعل شموع الأمل بين رياح عاتية تهزها أحكام الظلم وتبعثر رمادها فوق ثرى الشهداء ، الشاعر عصمت شاهين شهيد حي بين مفاصل نبضه تشرد وهجران وحبات من تراب تملأ جفونه تعتصر السعادة من حضن الأيام ، شاعر حساس حتى حدود الشمس يرتقب الغروب عساه يجد نافذة تطل على شراع النجاة ،يركب الموج بشجاعة يتحدى القرار الهائج من حكم تسلط على أبناء جلده يكتب عن أسراره بقصائد غريبة الأوصاف تبحث عن معانيها وتفسيرها مع قارئة الفنجان ، عصمت شاهين ثوره نفسيه اجتماعيه تلوح من على براكين العراق المنصبة على قريته المسكونة المهجورة قصيدته المدونة ، احرقوا السنابل دلاله مقنعه لكل من يقرأها إن الخبز والأرض والحرية ملك الشعب ولا منافس لهما  مهما صال المجرمون ومهما جالوا وهي حقيقة لا يخفيها غربال ،

عصمت شاهين يتنهد بالعشق للحياة لحواء للجمال يعيش حالات من عشق جميل رغم القلق يكتب النصوص بادوار متلهف. ...مغرم ...بطل من هذا الزمان رغم العنف الاجتماعي قلبه يتدفق بالحنان والمحبة رغم الاحتلال الاجتماعي من الأهل والحكام إلا انه يتمتع بنظارته الشعرية الأدبية بحريه بلا حدود ولا قيود ، يكتب المفردات النصية بحذر وتقنيه ويخيط القصيدة بثوب متكامل الجمال لطبيعة تبحث بين ثناياها الطبيعية ، عصمت شاهين لا يقلد الشعراء لأنه شمعه منفردة بنورها تشتعل بين ضلوع ونبض وحضارة يتنفس بها بالنور والعطاء ، يكتب القصائد الجميلة الهادفة سياسيا واجتماعيا وفكريا يعلن التمرد من باب الحداثة الأدبية ويقوم بمزجها بحضارات العالم المتنوعة لقد رفع من قيمه الشعر العربي الأصيل بقالب جديد يتناسب من العصر والتجديد أتمنى النجاح والتفوق وتحقيق كل ما يصبو له شاعرنا المفدى عصمت شاهين .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف