الأخبار
تفاصيل رسالة من وزير الخارجية الفرنسي لـ "عريقات" بشأن خطط الضم الإسرائيليةالعراق: وزير العمل يتفقَّد دائرة التأهيل بهيئة رعاية ذوي الإعاقةالإعلام الإسرائيلي: إطلاق صاروخين من شرق القطاع سقطا في "غلاف غزة"النائب العام والشرطة بغزة يوجهان تحذيراً بشأن إطلاق النار أثناء إعلان نتائج التوجيهيشاهد: تفاصيل مؤلمة لوفاة طفل حُرق حياً على يد مسلح مجهول وسط القطاعالاحتلال يصيب شاباً في الخليل ويمنع تنقل سكان شارع الشهداءيوم شعبي بريطاني رفضاً لخطة الضم ونصرة لفلسطينحماس تثمن موقف قادة دول أمريكا اللاتينية المطالب بمعاقبة الاحتلالارتفاع لافت بمعدل إصابات فيروس (كورونا) اليومي في الأردنقوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على جرافته شمال أريحاإيران تسجل أعلى عدد يومي للوفيات بفيروس (كورونا)بسبب "التحديات الأمنية".. نتنياهو يصدر قراراً بشأن رئيس الموسادافتتاح وحدة تحلية مياه بالطاقة الشمسية بالنصيراتالسعودية تسجل أعلى حصيلة يومية في عدد وفيات فيروس (كورونا)اللجنة الاستشارية تجتمع افتراضياً وتبدي الدعم لـ (أونروا)
2020/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الراقصة والسياسي بقلم:رضوان عبد الله

تاريخ النشر : 2019-10-23
منارات..... الراقصة والسياسي.....!!!

   رضوان عبد الله

   زعلوا وغضبوا واستنفرت مشاعرهم ان الراقصة جاءت الى جموع المتظاهرين في ساحة الشهداء ، من الناحية الوطنية لا مانع من مشاركة راقصة، وهذا راي شخصي ، فالراقصة مواطنة ويحق لها التعبير عن رايها بطريقتها، ولكن وجودها او مصادفة وجودها امام المسجد ، بقصد او عن غير قصد ، هو من غير اللائق ومن غير الاخلاقي وليس له طبعا اي مبرر ديني ولا مبرر لوجودها امام الجامع من الاساس .

      لا اخفي عليكم سرا ان قلت انني صودف ان اشتغلت في احدى سنوات حياتي (العام ٢٠٠٩) وكنت اذهب في بعض اوقات فراغي لاصلي بجامع قريب من مكان عملي، وبكل أسف عرفت بالصدفة (مشاهدة وليس تجسسا) ان مستودعات كل انواع المنكرات مجاورة جدا لمسجد تلك ال....،ربما هي حرية....لكنها تعدي عالعبادات معنويا.....ولا حسيب ولا رقيب.....وشيء مؤسف طبعا...!!

   يحق للمسلمين،وللمؤمنين ان يرفضوا وجود الراقصة امام المسجد ، وبكل خلاعتها وانحدار مستوى لباسها غير المحتشم يجب الا تكون حين تكون التظاهرة هي للدفاع عن المسجد ، ولا يجب وصولها امام المسجد لان للمسجد اخلاقياته وحرمة طريقه وقدسية مكانه، وايضا لا يجب اطلاقا ان تكون مستودعات المنكر عند باب اي معبد كان ، لأن المعبد لله ان كان مسجدا او كنيسة او حتى كنيسا او ديرا.

   حين تمتليء شوارع المدن بشيوخ وعمائم للدفاع عن حقوق عامة الشعب، فمن حقهم تصويب اخلاقيات وشروط التظاهرات واهدافها وسبل سيرها ، اما حينما تختفي العمائم عن الشوارع وعن الطرقات بل وعن الدفاع عن حقوق عامة الشعب فانه من واجب كل راقص وراقصة ان يثوروا بوجه سلطان جائر، بل ومن حق كل مواطن ان يسال نفسه اليس رجال الدين ، قبل الراقصات والراقصين ،مطالبين ان يدافعوا عن حقوق الشعب.. العباد...المصلين،المؤمنين عموما؟؟!!!

   هل فقط رجال او اهل السياسة هم المعنيين بتسيير الشعوب؟؟؟ومسارات الشعوب....من مبدأ مسؤوليتهم المباشرة عن مأاسي والام الشعوب ؟؟!!!...وبالتالي فان المفتيين واصحاب العمائم فقط مكانهم المنابر...؟؟!!...هل من الهين او السهل اعتلاء المنبر...ام ان المنبر فقط للتهجم على السياسيين حين لا يلبون مطامحهم او مطالبهم او يكونوا مخالفين لموقف سياسي معين يتبع مرجعيتهم.... ؟؟!!!

انا اعرف ان جزءا او بعضا مما قلته لا يعجب احبابي القراء ولكنها حقيقة،والحقيقة مؤلمة.....ومؤلمة دوما....!!!  
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف