الأخبار
نابلس: مهرجان جماهيري تحت عنوان " الصمود والتحدي"غنام تسلم طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة جهازاً لمساعدته على الحركةمركز القدس: قرار حكومة الاحتلال بوقف منع لم الشمل ليس بجديدجامعة الأزهر تُعلن تخفيضات في رسوم برامج الدراسات العلياالاحتلال يسرق "عيديات" الأطفال ويختطف بسمتهمفلسطينيو 48: محمد بركة: لجنة المتابعة تبحث عمليات هدم منازل بالطيبة والإعدامات الميدانيةجماهير محافظة اريحا تؤكد وقوفها خلف الرئيس في رفض مشروع ضم الاغوار"منطقة عجمان الحرة" تحصد لقب "سوبربراندز 2020"لأول مرة بثلاثة أشهر.. خام برنت فوق 40 دولاراًمستشار رئيس الوزراء: الدول المانحة أكدت على استمرار دعم الفلسطينيين ورفضت خطة الضمعويضة: تراجع الأرباح في بورصة فلسطين بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضيالعالول: لقاءات للثوري والقوى الوطنية اليوم للتأكيد على الالتفاف حول القيادةشتيوي: خطة عمل موحدة بالتنسيق مع مؤسسات الدولة والفصائل للتصدي للمشروع الاستيطانيقدورة فارس: الوضع الصحي للأسير كمال أبو وعر خَطِر والورم السرطاني يزدادالنجم علي الحبسي يشارك في بث مباشر للجيل المبهر
2020/6/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "الفوز عند نقطة الانعطاف" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور كتاب "الفوز عند نقطة الانعطاف" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-10-23
الفوز عند نقطة الانعطاف

WIN AT THE TURNING POINT

دلت الأمثلة التطبيقية على أن فوز مؤسسة أو منطقة لا يتوقف على نقطة الانطلاق، بل على المنعطف. فتعد كيفية "الفوز في المنعطف" قضية هامة تواجه المؤسسة والحكومة الصينية خلال عملية التحول في الداخل والانفتاح على الخارج.

يواكب كتاب «الفوز عند نقطة الانعطاف» مجريات عملية التحول الاقتصادي في الصين خلال "الخطة الخمسية الثالثة عشرة" التي يعدّها المؤلف "تشي فولين" النقطة الحاسمة التاريخية لتحويل نمط التنمية الاقتصادية ورفع مستواها في الصين، فتحويل نمط التنمية الاقتصادية سوف يرسي أساساً هاماً للنمو المستدام في العقد القادم؛ فقد أبرزت خصائص التنمية التحويلية لـ "الخطة الخمسية الثالثة عشرة" بشكل واضح، وتم الاندماج العميق بين النمو وتحويل النمط والإصلاح، وقد أصبحت التنمية المدفوعة بتحويل النمط والإصلاح اتجاها عاما يسمح بانفتاح الأسواق؛ ولكنه يواجه تحديات خطيرة ناجمة عن تراكم تناقضات متعددة وتشابك مخاطر ظاهرة وكامنة. وتكيفاً مع الاتجاه العام لتحويل التنمية الاقتصادية ورفع مستواها، يلزم "الخطة الخمسية الثالثة عشرة" برأي المؤلف معالجة التناقض البنيوي بالإصلاح الهيكلي واعتبار تحقيق تحويل نمط التنمية الاقتصادية ورفع مستواها كهدف رئيسي في البلاد.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف